كلام جميل عن الدين

كلام جميل عن الدين

كلام جميل عن الدين

  • لا تحدثني عن الدين كثيرًا، دعني أراه في أخلاقك.
  • الدين عزلة عن الحرام لا عن الحياة.
  • الحياة رحلة بدأت بصرخة مدوية وتنتهي بصمت مطبق وبين الصرخة والصمت (الحصاد).
  • اثنان لا تنسهما: ذكر الله والموت، واثنان لا تذكرهما: إحسانك للناس وإساءتهم إليك.
  • قيل لابن مسعود رضي الله عنه: من ميت الأحياء ؟ قال: الذي لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً.
  • ليس من مات واستراح بميت… إنما الميت ميت الأحياء.
  • إذا أحب الله عبداً اصطنعه لنفسه: فشغل همه به ولسانه بذكره وجوارحه بخدمته.
  • من أصلح سريرته فاح عبير فضله وعبقت القلوب بنشر طِيبه، فالله الله في السرائر.
  • إن طاف بك طائف من هم فالجأ إلى الله وامنح غيرك معروفاً: أطعم جائعاً، عد مريضاً تجد راحة وأنساً.
  • من عرف الله هانت مصيبته، ومن أنس به زالت غربته ومن رضي بالقضاء سعد.
  • الاستغفار يفتح الأقفال ويشرح البال ويكثر المال ويصلح الحال.
  • في المآزق يكشف لؤم الطباع، وفي الفتن تكشف أصالة الرأي وفي الشدة يكشف صدق الإخاء.
  • فتح الله للمطالب أبواباً وسن للحوادث أسباباً فقال لنا: ادعوا، وقال: اعملوا.
  • هموم الدنيا مؤقتة، مهما طال زمنها لكنها في قلوبنا الضعيفة أكبر من الآخرة.
  • إذا كان وزر محمد صلى الله عليه وسلم أنقض ظهره، فما الذي تفعله أوزارنا بظهورنا.
  • متى امتلأ قلب العبد إيماناً ويقيناً فإن الله لن يخذله.
  • لا تندم على إحسان صادق بذلته؛ فالطيور لا تأخذ مقابلاً على تغريدها.
  • لتكن خطاك في دروب الخير على رمل ندِيٍ لا يُسمع لها وقع لكن آثارها بينة.
  • لا بد لنا من عزيمة نفطم بها أنفسنا عن اللهو وأن لا نقعد فراغاً والموت يطلبنا.
  • إن المصائب ما جاءت لتهلكك إنما جاءت لتمتحن صبرك وإيمانك، والله مع الصابرين.
  • فرغ قلبك لله بما أمرت به، ولا تشغله بما ضمن لك، وسيرزقك ربك من حيث لا تحتسب.
  • سبحان من يرحم عبده بابتلائه فلولا مصائب الدنيا لوردنا القيامة مفاليس.
  • من الخطأ أن تُنظم الحياة من حولك وتترك الفوضى في قلبك.
  • لو كانت الدنيا كلها هم وهي ليست كذلك لكان حري بمن يرجو الجنة ألا يحزن.
  • لا تدع الدقائق تضيع سدى واملأ صحيفتك بما فيه هدى: إن أحب الكلام إلى الله سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.
  • الهمة العالية لهيب لا ينطفئ ووقود لا يخمد، يشكل في القلب نار العزيمة والإصرار.
  • قد أجهد الناس هذا الحق وحال بينهم وبين شهواتهم وما صبر عليه إلا عارف لفضله.
  • عذاب الهمة عذب، وتعب الإنجاز راحة، وعرق العمل مسك، فاغتنم عمراً ماله بديل.
  • ما من أحد يفهم قوانين التجارة الإيمانية إلا وتراه مشمراً نحو كنوز الآخرة.
  • احذر المعاصي فإنها تمحق بركة الطاعة وتحرم المغفرة في مواسم الرحمة.
  • من ينصت يكتسب علماً جديداً، ومن يتحدث يمنح علمه للآخرين.
  • إن مشاهدة الفسق يهون أمر المعصية على القلب وتبطل نفرة القلب عنه.
  • إنك لتعرف الناس ما كانوا في عافية فإذ نزل بلاء صار الناس إلى حقائقهم.
  • القلب مثل الطائر كلما علا بعد عن الآفات وكلما نزل احتوته الآفات.
  • اعمر فؤادك بالتقى فالعمر محدود السنين، واحمل بصدرك مصحفاً يشرح فؤادك كل حين.
  • رُبّ مكروه عندك نعمة نجاك الله به من نقمة أحلك به صعود القمة.
  • ما أعظم الفرق بين من نام وأعين الناس ساهرة تدعو له، ومن نام وأعينهم ساهرة تدعو عليه.
  • الكلمة الطيبة تأسر القلوب، وتمحو الضغينة وهي لك صدقة عند الكريم الرحمن.
  • دع الدنيا وتطلع للآخرة، فالدنيا لا تساوي نقل أقدامك إليها، فكيف تعدو خلفها.
  • إلى متى الغفلة ؟ فرُبّ إشراق لم يدرك زمن غروبه.
  • غاية أمنية الموتى استدراك حياة ساعة، وأهل الدنيا يقضون أعمارهم غفلة وضياعاً.
  • الصدق عمود الدين وركن الأدب وأصل المروءة.
  • أحسن لحظة في الدين هي حين نقوم بسداده.
  • الإسلام لا يعارض العلم الصحيح، ولا الفن النافع ولا الحضارة الخيرة، وإنه دين سهل رحب مرن.
  • مهمة الدين إذا رأى عاثراً أن يعينه على النهوض، لا أن يتقدم للإجهاز عليه.
  • من نافسك في دينك فنافسه، ومن نافسك في دنياك فألقها في نحره.
  • إن الحسد في دين المسلم أسرع من الآكلة في جسده.
  • الفتن التي تتخفى وراء قناع الدين تجارة رائجة جداً في عصور التراجع الفكري للمجتمعات.
  • برّ الوالدين أن تبذل لهما ما ملكت، وتعطيعهما فيما أمراك ما لم يكن معصية.
  • أنت أقرب إليّ مني إليك.. وأرحم مني إليك بدعوة وصلاة.. وقصر المسافة بيني وبين هدايتك.
  • استبشر بما يأتيك من الخير، فعطاء الله منحة ومنعه حكمة فأرضى بما قسم الله لك تكن أغنى الناس .
  • ازهد في الدنيا يحبك الله وازهد فيما عند الناس يحبك الناس .
  • حب الله يجعل في قلبك حظ من نور الله،، فاترك الشهوات فإنها تضيق الصدر.
  • انتظار الفرج عبادة فإن البلاء لا يدوم.
978 مشاهدة
للأعلى للأسفل