كلام جميل عن العائلة

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٤ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٥
كلام جميل عن العائلة

العائلة أو الأسرة هي الأنتماء الأول للإنسان وهي أساس وجوده وهي الملجىء الدافى والحضن الحنون له، ولتعرف أكثر عن العائلة إليكم في هذا المقال كلام جميل عن العائلة.


كلام جميل عن العائلة

  • اللحظات الأسعد في حياتي هي تلك القليلة التي أقضيها في المنزل في أحضان عائلتي.
  • العائلة التي أتيت منها ليست بأهمية العائلة التي ستؤسسها.
  • مهما كان الرجل فقيراً فإنّ كانت لديه أسرة فهو غني.
  • وجوه العائلة عبارة عن مرايا سحرية. بالنظر إلى أوجه الأشخاص الذين ينتمون إلينا، يمكننا معرفة ماضينا وحاضرنا ومستقبلنا.
  • العائلة هي الملاذ في عالم لا قلب له.
  • بينما لا يمكننا التحكم بكل ما يحدث لنا، يمكننا التحكم بما يحدث داخلنا.
  • التمثيل هو مجرد طريقة لكسب العيش، فالعائلة هي الحياة.
  • العائلة أحد روائع الطبيعة.
  • لا نعرف حب آبائنا لنا حتى نصبح آباء.
  • الرجل هو رأس العائلة، والمرأة هي الرقبة التي تدير ذلك الرأس.
  • عندما تنظر إلى حياتك فإنّ أعظم حب هو حب العائلة.
  • إِذا كانَ رَبُّ البَيتِ بِالدُفِّ مولِعاً، فَشيمَةُ أَهلِ البَيتِ كُلِهِمِ الرَقصُ.
  • يسرني أن يكون أطفالي أحرار وسعداء غير مقيدين بطغيان الآباء، الحب هو الرابط بين الطفل ووالديه.
  • فليقم الأمير بدوره كأمير، والتابع كتابع، وليقم الأب بدوره كأب، والابن كابن.
  • أمور كثيرة قد تغيرنا، لكننا نبدأ وننتهي بعائلة.
  • عائلتي وطن، وأنا من دونهم غربة.
  • ليس ثمة سعادة إلّا في الأسرة.
  • قل ما شئت عن الشهرة وعن إقتحام الأخطار، فإن كل أمجاد العالم وكل حوادثه الخارقة للعادة لا تعادل ساعة واحدة من السعادة العائلية.
  • في الأسرة، الرجل هو البرجوازية، والمرأة تلعب دور البروليتاريا.
  • تقدم الأسرة الكبيرة هوية أسرية لمن لا هوية مهنية أو علمية أو فردية له. من ليس لديه سبب ومصدر للاعتزاز الذاتي، يعتز باسم أسرته، ومن عجز عن الحصول على مكانة مرموقة من خلال الانتماء إلى المؤسسات الاجتماعية، يفخر بمكانته ما في أسرته وضمن عشيرته.
  • لقد ترعرعت في عائلة عادية جداً، في الواقع، أسرة العامل. كان كل من والدي ووالدتي مواطنين عاديين. "فلاديمير بوتين"
  • يجب أن أقول أنه كان صعباً مغادرة أسرة فيراري، التي كانت تشكل جزءاً كبيراً من حياتي المهنية. "مايكل شوماخر"
  • سمها عشيرة، أو صلة قرابة، أو أسرة، سمها ما شئت، فمهما كنت ستحتاج واحدة.
  • كأن الموت هوية ناقصة لا تكتمل إلّا في مقبرة الأسرة.
  • كل الأسر السعيدة تتشابه ولكن كل أسرة شقية فريدة في شقائها.
  • سبحان الله، وهل جار علينا الزمن إلى الحد الذي تحكمنا فية أسرة من المعتوهين.
  • ما الفائدة من تكوين أسرة إن لم يكن المرء يستطيع حتى أن يرسل أطفاله إلى المدرسة.
  • لا تقوم الأسرة على سواد عيني المرأة وحمرة خديها، بل على أخلاقها وطباعها.
  • أمي يا سيدة العجائب السبع، بأي عجائبك أبتدي.. عيناك، طيبة قلبك، حنانك، ابتسامتك، صوتك، صبرك أم حبك لي يا جنتي.
  • للأخلاق مراتب بالدنيا، كلما زادت أخلاقك زاد قدرك بين الناس وإرتفعت مرتبة.
  • لو كانت الدنيا سهلة مُيسره، لما كان الصبر أحد أبواب الجنة.
  • عندما تجد من يعق بوالديه، ابتعد عنه، فهو لم يفي بجميل ما قدموه له فكيف سيكون وفياً معك.
  • اللهم ارحمنا يوم تبيض وجوه وتسود وجوهٌ، اللهم ارحمنا يوم لا ينفع مالٌ وَلا بَنُونَ اللهم ارحمنا يوم يقوم الأَشهاد.
  • لتبتعد عن التوتر النفسي والعصبي اجعل لك نصيباً من تلاوة أيات من كتاب الله حتى لو صفحة واحدة فقط يومياً.
  • إذا الصديق أسى عليك بجهله، فاصفح لأجل الود ليس لأجله.
  • المبالغة بالمجاملة تسقطك في حفره النفاق، والمبالغه في الصراحة تجّرك إلى وحل الوقاحة.
  • الحياة هدية، والعائلة هدية، والأصدقاء أيضاً، كل شيء هدية ونعمة، والنعم تستحق الشكر حتى تدوم.
  • عائلتي كضحكات المطر، تبلل بالحب روحي.
  • يحتمي الشخص بعائلته من أعاصير الحياة.
  • السعادة الحقيقية هي الحصول على الكثير من الحب، العناية وعائلة متماسكة في منطقة أخرى.
  • تكمن السعادة الحقيقية في مشاركتها مع الآخرين.
  • القدرة على إنشاء علاقات صداقة، تعبر عن قوة الترابط بين أفراد العائلة، كلما كانت مترابطة أكثر، كلما كانت علاقة الصداقة أفضل.
  • تعيش بعض العائلات في حالة من الفوضى، وهناك أسر تبقى فوضوية إلى الأبد.. في بعض الأحيان يمكننا أن نذكر بعضنا البعض بضرورة التماسك فيما بينهم ليعيشوا حياة جميلة هادئة.
  • عندما يؤول كل شيء إلى الوضع السيء، نجد بعض الأشخاص يقفون إلى جانبنا بكل صدرٍ رحب، هؤلاء هم العائلة الحقيقية المتماسكة.
  • يضر بعض الأباء عائلاتهم وأطفالهم، الشباب كالزجاج النقي، تؤثر عليه أية طبعة وتعكر صفوة، ويدمر بعض الأباء أطفالهم بطريقة جنونية، كالزجاج المحطم إلى قطع صغيرة التي لا يمكن إصلاحها.
  • يقع على ربة المنزل الكثير من الأعباء والأعمال لرعاية أسرتها وتقديم جميع الأشياء التي يحتاجون إليها، بينما تقتصر الوظائف الأخرى على عمل واحد فقط لتلبية شيء واحد فقط.
  • يعتبر الآباء هم كل شيء في العائلة، وهم القدوة لأبنائهم عندما يحتاجون للنصيحة أو عندما يحتاجون إلى أي شيء آخر.
  • في يوم من الأيام ستفعل لي شيئاً كنت تكرهه طوال عمرك، هكذا تكون العائلة.. يعمل المرء أي شيء حتى وإن كان لا يرغبه في سبيل إرضاء أفراد العائلة.
  • هذا ما يفعله الأشخاص الذين يهتمون لأمرك، يحبونك ويهتمون لأمرك عندما يتخلى عنك الجميع.
  • لا يمكن لأي شخص أن يتخلى عن عائلته مهما كان الأمر.
  • الوالدان هم الوحيدين الملزمين بحب أطفالهم والاهتمام بهم.
  • هناك أشخاص لا تربطهم أي صلة بأشخاص آخرين، ويعتبرونهم ضمن أفراد العائلة، لما يفعلون لبعضهم البعض من أشياء جميلة ورائعة، بالمقابل هناك أشخاص من أفراد العائلة تربطهم ببعضهم البعض صلة قرابة ولكنهم لا يهتمون لأمر بعضهم البعض نهائياً.
  • لا أحد يمكنه التخلص من هذه الصلة التي تربطه بالعائلة، فهى صلة وعلاقة وطيدة بين أفراد العائلة.
  • تعطي الأم النصيحة والأمور الجيدة لأطفالها حتى وإن لم يسألوها ذلك، لخوفها واهتمامها بهم.
  • قد لا أكون بجانبك دائماً، ولكن عندما تكون بعيداً تذكر أنك ستكون بصحبتي، لأنك دائماً موجود داخل قلبي.