كلام حب وغزل فيس بوك

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٦
كلام حب وغزل فيس بوك

الفيس بوك

يُعتبر الفيس بوك من أهم التطبيقات الإلكترونيّة في وقتنا الحالي، حيث أصبح أكثر تطبيق يتعارف من خلاله الناس على بعضهم البعض، ويتبادلون من خلاله كلام الحُب والغزل، والكثير. جمعنا لكم أجمل كلمات الحُب والغزل تعرفوا عليها في هذا المقال.


كلام حب وغزل فيس بوك

  • لا شيء أتمنّاه في حياتِي سِوى قُربَك إِلى مَا لا نِهاية، عشت الخيال في بحور العشق، أبحرت في عالمي بلا أسباب، ضاعت مجاديف غرامي وأصابني الحزن، وأقبل من على البعد مركب إحساسك، يزفّني لعالم الحُب، ويسقي ورود الشوق في داخلي، وينبت زهور الوله في عالمي.
  • كم أعشقُ تلك النظرات الصامتة التي تُشرق كالشمس من عينيكِ، فتذوّب ملامح وجهي بين ثنايا جفونكِ الغائرة، أعشقُ فيكِ كل شيء عفويتك، غيرتك، قسوتك، رقّتك، بسمتك، دمعتك، صمتك، حتّى طريقة جِلستك أعشقها، طريقة مشيتُكِ أعشقها، وكل ما أكرههُ هو مفارقتك، أعشقُ حروف اسمُكِ تحت أسنّة أقلامي، وأغارُ عليكِ من نفسي إن قبّلتُكِ في أحلامي، أغارُ على تلك الخدودِ الوردية التي لطالما غارت منها ورود الربيع؛ فقلبي بدونكِ عقيمٌ لا يُنجبُ حُبّاً لأحد، وأنا بدونكِ بلا حياة.
  • بعد أن أحببتك تغيّر كل شي في الأكوان، توقّفت الأرض عن الدوران، تكسّرت عقارب الأزمان، أصبح النّهر مالحاً، وغدا البحر عذباً، صار القمر شمساً، والشّمس أقماراً، تغيّر طعم قهوتي، عدت لزمن ولادتي، غيّرت موضوع قلبي، صار في اليمين بعد أن كان باليسار‍، رأيت الليل كالأنوار، ذبت في مياهِ الأمطار، وأطلقت سراح كل الأسرار بعد أن أحببتك، أرجو أن يحميني قلبك من كل الأخطار.
  • كثيرٌ من همس العشق والغزل، في ليلةٍ بين اثنين هما أنا وأنت، قمرٌ ونجمٌ يُشاركاننا حبّاً ووداً، دون كلل، وشمسٌ تُهللُ التحية على أهل الحب، وتمضين أنت مثل اليوم، وأبقى عبثاً أبحث بين غيم، وقمر، عن همس منك، وتطلّ الشّمس، فتصمت حزناً على حزني.
  • بالنسبةِ للعالم فإنّك مُجرد شخص، لكنّك بالنسبة لشخصٍ ما قد تكون العالم كله.
  • حياتي أريد أن أصرخ في وجه علماء العالم، هذا العالم، كي يخترعوا لما أحمل في قلبي اسماً، لأنّي أرى كلمة أحبّك قليلة في حقّك، وتُعبّر عن شيء قليل ممّا في قلبي، فاسمحي لي بأن أخبرك بأنّي لا أحبك؛ لأنّي أرى في تلك الكلمة إنقاصاً لما أحمل لك من غرام وعشق، فأنت لي روحي، وحياتي، وأملي.
  • لكِ وحدَكِ ولا لأحدٍ سواكِ، إنّي أعشَقُ زُرْقةَ بحرِ عينيك، ولونَ وردتِكِ الذّهبيَّ، وعذوبةَ نظراتِك، وابتسامةَ شمسِكِ الصّباحِيّةِ.
  • أعشَقُ فيكِ كُلَماتكِ العذبةَ وهي تحدّثُني عن الحُبِّ، وعنكِ، وعن تقلُّباتِكِ الجنونيّةِ.
  • هي كل نساء العالم، أمّا الحب فأنا أعيشه معها، أحياه كأنّني لم أعرف من قبلها الحب.
  • لو أني أعرف أن الحب خطير جداً ما أحببت، لو أني أعرف أن البحر عميق جداً ما أبحرت، لو أني أعرف خاتمتي ما كنت بدأت.
  • أحبّها وحنيني يزداد لها، عشقتها وقلبي يتألم لرؤية دمعها، أفهمها حين أرى عينها، كم تمنيت ضمّها، كم عشقت الابتسامة من فمها، والضّحكة في نبرات صوتها، لا بل الرّائحة من عطرها، سألتها كم تشتاقي لي؟ فأجابت: كاشتياق الغيوم لمطرها، اشتياق الحمامة لعشّها، اشتياق الأم لولدها، اشتياق الليلة لنهارها، اشتياق الزّهرة لرحيقها، بل اشتياق العين لكحلها، اشتياق قصيدة الحب لمتيّمها، بل اشتياق الغنوة للحنها، قلت لها: كل هذا اشتياق؟ قالت: لا، بل أكثر فأكثر، فأنت وحدك حبيبي في الدّنيا كلها، فرحت أتغنّى بسحرها، أغزل كلام الهوى بعشقها، ومن أشعار الهوى أسمعها، لا بل لأجلها أنا حفظتها، فاحترت بم أوصفها، قلبي؟ لا فسوف أظلمها، حبّي؟ ملكتي؟ صغيرتي؟ فكل هذا لا يكفي فأنا في الحب أعبدها، فروح روحي أسكنتها، ومعبودتي في الحب جعلتها، فيا طيور الحب أوصلوا لها، سلامي، حبّي، وبأني أنتظرها، يا كل العالم احكوا لها، عشقي، وهيامي، وكم اشتقت لقلبها.
  • عيناك نافذتان على حلمٍ لا يجيء، وفي كل حلمٍ أرمّم حلماً وأحلم.
  • أحب الحديث معك رغم أنّي لا أملك ما أقول.
  • لَو أنّ الحُب كَلماتٌ تُكتَب لانتَهَت أقلامي، ولكن الحُب أرواحٌ توهَب، فَهَل تَكفيك رُوحي؟.
  • تعاودني ذكراك كل عشيّة، ويورق فكري حين فيك أفكّر، وتأبى جراحي أن تضم شفاهها، كأن جراح الحب لا تتخثّر، أحبك! لا تفسير عندي لصبوتي، أفسر ماذا؟ والهوى لا يُفسر.
  • الحب يا حبيبتي قصيدةٌ جميلةٌ مكتوبةٌ على القمر، الحُب مرسوم على جميعِ أوراقِ الشجر، الحب منقوش على ريشِ العصافير، وحبّات المطر، لكن أي امرأة في بلدي إذا أحبّت رجلاً تُرمى بخمسين حجر.
  • اسحريني بإشراقاتِ ثغركِ ولمعانُ عينيكِ، فلقد سئمتُ سيمفونيّة الفراق وحفظتُ أبجديات الحرمان، دعينا ننشرُ ترانيم الحبُ في مسافاتِ روحنا ونجمعَ فتات الأمل المُثخن بالجراح، ننسجُ أنشودة عشقٍ، تتغنّى بها القلوب النّابضةُ بالحبّ، تتهاوى بلقائنا حواجزُ الصّمت، وتنمو لغةُ الاشتياق.
  • أُحِبَك والهَوى نِعمةٌ، وحُبكَ نِعمةُ الرحمن، ولَو كان الهَوى غَلطة، فَحُبك كل غلطاتي.
  • يُفنى الزّمانَ ولا أَخونَ عهدكِ أَبداً، ولو قاسيتُ كُلَ الهوانِ؛ أَصبو إليكِ كُلما بَرقٌ سَرى، أَو ناحَ طيُر الأيكِ في الأغصانِ.
  • حبيبي عندما أنام أحلم أنّني أراك بالواقع، وعندما أصحو أتمنّى أن أراك ثانية في أحلامي.
  • أيا امرأة تمسك القلب بين يديها، سألتك بالله لا تتركيني لا تتركيني، فماذا أكون أنا إذا لم تكوني؟ أحبّك جدّاً، وجدّاً وجدّاً، وأرفض من نار حبّك أن أستقيلَ، وهل يستطيع المُتيّم بالعشق أن يستقلَ؟ وما همّني إن خرجت من الحبّ حيّاً، وما همني إن خرجت قتيلاً.
  • أحبك ليس لما أنت عليه، ولكن لما أكون عليه عندما أكون معك.
  • أريد أذناً لا تسمع، وعيناً لا ترى، بدلاً من قلب لا يحب.
  • أحببتك حتى الحب توقف عند عينيكِ، أحببتك حتى نطقت كل قطرة من دمي بأنّي أعشقك، أحببتك حتى ذرفت العين دموع الخوف إذا فكرت في بعدك، أحببتك حتى نسيت كل حياتي، وأصبحت أنت حياتي.
  • كلّما ازداد حبّنا؛ تضاعف خوفنا من الإساءة إلى من نحبّ.
  • عند الحب نور يطوي الشّمس والقمر، وموعد ينسي الليل والنّهار.
  • كل شيء أنساه إلا حبك، ومن عَمري ينتهي كلّ شيء، ويبقى حبك.
  • أشتاقُ إليكِ حتى وأنتِ في أحضان قلبي، وكلُ جزءٍ من كياني متلهفٍ لعبقِ أنفاسكِ، أستشفُّ من وجنتيكِ لونَ الزهور، ومن صمتكِ نغم الهوى.
  • أُريدكَ ولا أعلم كيف أجذبكَ لي، أبحثُ عن تفاصيلك، وأرتّبُ الكلمات لكَ علّها تأتي بكَ.
  • أحببتك جداً لدرجة أنّه عندما تغيب عني يغيب معك كلّ شيء.
  • في غيبَتِكَ تُثقَل علَي الدقائِق، والوقتُ مع غَيرِكَ لم يَعُد يُحتَمَل، رَبَطتَّني ما بينَ عَهدٍ ووثائقٍ، ولم تَترِك لي سِوى القصائِد والأوراقِ، أَما اليوم أقول لك، لا أشتاقُ لغيرِكَ من الناس في هذا الوجود.
  • أَشتاقُكَ، صدقيني إنّي أتوق لرؤيَتُكِ ولُقياكِ، كل الوجوه والعيون دونَكِ مُملة.