كلام خاص

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٧ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٦
كلام خاص

الكلام الخاص

الكلمات هي كُل ما يُكتب وتحمل حروفَها معنىً، أو فكرةً، أو حكمةً؛ لتصل للقارئ ويتخذها مناراً يستنير به. فالكلام لا يُعد ولا يُحصى ويختلف بما يحمل فهناك كلاماً للحُب، وكلاماً مفرحاً، وآخر مُحزناً، وغير ذلك. تعرفوا على أكثر الكلام تعبيراً في هذا المقال.


كلام حُب

  • حبيبتي، إليك أسطر أحرف الحب من دماء القلب، حبيبتي، أنتِ التي فجّرت فيّ كل طاقات الإبداع فأصبحت بك مبدعاً ومن أجلك أُبدع، حبيبتي، لقد حققت كل ما أصبو إليه فاجتزت الصّعاب ووصلت إلى المستحيل وذلك بدافع حبّك بعد توفيق الله.
  • طلبت من القلم أن يرسمك، رد بكل خجل: آسف لا أستطيع أن أخدمك، سألته ما السبب؟ قال أنا أعرف أرسم قمر، وزهر، وأرسم غيمة مطر، لكن لا أعرف أن أرسم ملاك على هيئة بشر.
  • أحبك، وأعشقك، وأخاف أن تقسّيك الدنيا، وتبعدك، وتنسيك.
  • كل شيء أنساه إلا حبّك، ومن عَمري ينتهي كلّ شيء ويبقى حبّك.
  • تولد السعادة من حب الغير، ويولد الشقاء من حبّ الذّات.
  • فَرْقٌ كبير بين أن تحبها لأنّها جميلة، وأن تكون جميلة لأنّك تحبّها.
  • الحب أوله ذكر وآخره فكر.
  • لا توجد كلمة في القاموس تعددت معانيها وتنوّعت وتناقضت بقدر كلمة أحبك، وأكاد أقول إن هذه الكلمة لها من المعاني بقدر عدد الناس أي أربعة آلاف مليون معنى.
  • لا يكن حبك كلفاً ولا بغضك تلفاً.
  • اشتَقتُ لك؛ فامنحني العُذر إن قصَرت في وصلِكَ يوماً، وإن طالت بي الأيام ولم أسمَع بِها صوتِك، وإن بعدتُ خطاي اليوم عن دربِك، ثق بأنّك أروَع وأقرَب أحبابي.
  • تبارَك الذي جَعَلَك في قَلبي حبيباً، وجَعَل لي مِن مَعرِفَتك حظاً جميلاً.
  • حدّثني ماذا يقول جدّك عن الأرواح؟ يقول: أنّ كل الأرواح جميلة وكلها طيّبة، وهل قال لك ما الذي يُنقذ هذه الأرواح؟ نعم، قال الحب.
  • الحب أصغر من أن يُدرك الضّمير، لكن من يدري أنّ الضّمير ليس مولوداً من الحب.
  • تعاودني ذكراك كل عشيّة، ويورق فكري حين فيك أفكّر، وتأبى جراحي أن تضم شفاهها، كأنّ جراح الحب لا تتخثّر، أحبك! لا تفسير عندي لصبوتي، أفسر ماذا؟ والهوى لا يفسر.
  • هو الحب كذبتنا الصّادقة.
  • وليس لنا في الحنين يد، وفي البعد كان لنا ألف يد، سلام عليك، افتقدتك جدّاً، وعليّ السّلام فيما افتقد.
  • أحببتك حتى الحب توقف عند عينيكِ، أحببتك حتى نطقت كل قطرة من دمي بأنّي أعشقك، أحببتك حتى ذرفت العين دموع الخوف إذا فكرت في بعدك، أحببتك حتى نسيت كل حياتي، وأصبحت أنت حياتي.
  • حبيبتي أُحِبّك، سأكتب لكِ عن حنيني، واشتياقي إليكِ، وحبي لكِ وما يدور في خلدي؛ لعلك تعلمين أنّكِ ملكت عرش قلبي، سأكتب لكِ دوماً أنّكِ حبّي، وعشقّي، قلبّي يناجيكِ ويشعر بالحنين إليكِ، هذا عقلي ترك لقلبّي الحديث، هذا قلبّي يحمل حبّاً وحنيناً فهل تقبلينه منّي، هذا قلبي ينبض من أجلك، فهل ستعودين لي؛ كوني كما تكونين فأنا عاشق لكِ.


كلام للأُم

  • تخونني الكلمات، ويُشلُّ لساني عن التّعبير، وتخنُقني عبراتي كلما رأيتُ خطوط العمر تُزيِّنُ وجنتيكِ، وكلما رأيتُ تعب السّنين يُلقي بكاهلهِ ليُوشّح رأسكِ، يا أُمّي، يا نبع سعادتي، ضُمّيني إليكِ، فأنتِ الصّدر الوحيد الذي يُريحني من عبْ سنيني، يا أُمّي المسي بيديكِ وجنتيّ، فيدُكِ المباركةُ هي الكفُّ الوحيد الذي أتمنّى أنّ أُلقي برأسي عليها كلَّما ضاقت بي دُنيتي، وصدركِ الملاذُ الوحيد الذي يُجرِّدُني من همومي، سرِّحي بيديكِ شعري، فأنا أشتاقُ لدفءِ الشّوقِ في صدركِ، أشتاقُ للمساتكِ وحنانكِ، يا أُمّي قُصِّي لي حكايةً وغنِّ لي بصوتكِ العذب الحنون، فأنا كلما رأيتكُ أشتاق لطفولتي، ومهما كبرتُ فأنا طفلكِ المُدلَّل الذي يرفض أن يكبر يوماً بين ثنايا صدركِ، بين يديك كبرت وفي دفء قلبك احتميت، بين ضلوعك اختبأت ومن عطائك ارتويت.
  • ليس في الدّنيا فرح يعدِل فرح الأمّ عندما يحالف ابنها التّوفيق.
  • حينما أنحني لأقبّل يديكِ، وأسكب دموع ضعفي فوق صدرك، وأستجدي نظرات الرضا من عينيكِ، حينها فقط أشعر باكتمال رجولتي.
  • لقد كانت أمي امرأةً مدهشة، كانت تضمّ كلّ ما في الأرض من طِيبة، أجل، كلّ ما في الأرض من طيبة.
  • يا من أجلي قاسيتِ، وعانيتِ، وليّنتِ الصّعاب، وسهّلتِ كلّ العقباتِ، وتحدّيتِ الأشواك الدّامية لإسعادي، وبيديكِ حولتيها لسهولٍ، وبساتين، وواحاتٍ غنّاء يشدو بها عالمي، يا أروع كلمةٍ قيلت في عالم الحبّ، وأدفأ حبٍ دقَّ به قلبي، أُمّي، زرعتني بقلبكِ وردةً صغيرةً، ورعيتني بدماءِ قلبكِ، وجعلتي من روحكِ وشاحاً يحميني ومن حُبكِ سياجاً يُغلّفُني، حلمتِ بي، ورسمتِ لي خطوات سعادتي قبل أن ترى عيني النّور، وزرعتِ الفرح وروداً يُشرق عبيرها في كلِّ طريق حياتي، وجعلتي من قلبكِ وسادتي، ومن ذراعيكِ لحافاً أحتمي به، ومن دقّاتِ قلبك أجمل معزوفةٍ دقّت في عالم الحب يَطربُ بها مَسمعي، وتبقى عيناكِ وحدهما أملاً يشعُّ بريقاً، وثقةً، ووعدٍ بغدٍ أجمل يُزين سمائي.
  • أُمي يا مَلاكِي، يا حُبيَّ الباقي إلى الأبد، ولا تَزَل يداكِ، أُرجوحَتِي ولا أَزَل وَلَد، يَرنُو إليَّ شَهرٌ، ويَنطَوي رَبيع، أُمي وأَنتِ زَهرٌ في عُطرِه أَضيع، وإذ أَقول أُمي أُفتِن بي أَطير، يَرِفُ فَوقَ هَمّي جَناحُ عندَليب، أُمي يا نَبض قَلبي، نِداي إن وَجِعت، وقُبلَّتي وحُبي، أُمي إن وَلِعَت عَيناكِ ما عيناكِ أجمَلُ ما كَوكب في الجلدِ، أُمي يا مَلاكِي يا حُبيَّ الباقِي إلى الأبّد.​
  • الأم مدرسةٌ إذا أعددتها أعددت شعباً طيّب الأعراقِ.
  • بدأ تاريخ القبيلة بسيادة المرأة، باعتبارها الأم الحقيقية للجميع.
  • الأم هي أول من يمنح الحياة، وأول من يحس عند الفقدان بأن جزءاً مهمّاً منه قد انطفأ نهائياً.
  • الجنّة تحت أقدام الأمهات.


كلام للصديق

  • سأبقى لكِ الحبيبةُ، الأُخت، والصديقة، الروح، والنّبض، سأحتويكِ، وأحتضِنَكِ، وسنعيش الأيام سويّاً، بِحُزنِھا قَبل فَرحِھا، سأبكي مِن دُموعِك، وسأَبتَسِم مِن ضِحكتك، سأَكون لكِ المَلاذ حين تَضطَّرِب الأجواء، مَهمَا كَان حجم الصعوبات، أعِدُكِ بأن أبقى بقُربِك، إلى أن يحتويني التُراب، أعدك يا رفيقة الدرب.
  • كَم أُحِبكِ يا صديقَتي، فأنتِ الوحيدة القادِرة على جعلي أبتَسِم في ضيقي، وتستمعين لي دائماً، أُحِبُكِ فأنت جُزءٌ مِني تُشاركيني أفراحي، وهمومي، وتحاوِلين دائماً أن تُبعدي الهُموم عني، أُحِبُكِ لأنَكِ لست كالبقية؛ فالنقاء رِداؤكِ، والطيبةِ عنوانك.
  • الصّداقة الحقيقيّة كالخطوط المتوازية، لا تلتقي أبداً إلّا عندما تطفو المصالح على السّطح، عندها تفقد توازيها وتتقاطع.
  • هناك أصدقاء يحتاجهم عقلك، وهناك أصدقاء يحتاجهم قلبك، وهناك أصدقاء تحتاجهم أنت لأنّك ببساطة دونهم تصبح بلا عنوان.
  • الرفيق قبل الطريق.
  • لنبقى أصدقاء، لنعاند الجفاء حتّى تبقى القصائد بلون ضحكاتنا، وتبقى الكلمات عاشقة لحوارنا، ولا يكون الصّمت مِحوراً لحديثنا، لنبقى أصدقاء مهما حصل، حتى لا نمارس الخيانة لذكرياتنا مع النّسيان، وتبقى أحاسيسنا مُشتعلة للعيان، ولا يكون الهروب من الماضي بدايّة الزّمان، لنبقى أصدقاءً أوفياءً، حتّى نتذكّر أسماءنا عند اللّقاء، وتبقى قلوبنا عامرة بالصّفاء، لنبقى أصدقاءً في لحظاتِ الفراق، حتّى تصبح أيامُنا الماضيّة رائعة فريدة، وتبقى ذكرياتنا خالدةً مجيدة، وتكون أوجاع ماضينا قوافيها سعيدة، لنبقى أصدقاء بعد الفراق حتى نتذكّر بعضنا بحنين، وتبقى دموعنا بلا أنين، ولا يكون موعد أنفصالنا لسنين. لنبقى أصدقاءً لآخر العمر حتّى لا تتشوّه سنوات عمرنا، وتبقى أيامنا خاليّة من عارِ فراقّنا، لنبقى أصدقاءً حتى بعد رحيلي لنقول يوماً بسلام وداعاً يا أغلى إنسان.
  • الواثقون من الصداقة لا تُربكهم لحظات الخصام، بل يبتسمون عندما يفترقون لأنّهم يعلمون بأنّهم سيعودون قريباً.
  • ما تواصل اثنان فطال تواصلهما إلا لفضلهما أو لفضل أحدهما.
  • صديقتي فتاة لها على عرش الجمال عنوان، شعورٌ معها دائماً بالأمان، يقف القلم عاجزاً عن وصفها بإتقان.
  • أعشق تِلكَ المواقِف، حينَما ننطُق معاً نفسِ الكَلِمة في نَفسِ اللحظة، فنتبادَل لحظاتِ التعَجُب، ثُمَّ ننفَجِر ضاحكين.
  • تعلمين يا أُختي وصديقَتي أنّهُ ما مِن سعادةٍ رُسِمَت على شفتيّ إلا وتمنيتها لكِ، وما مِن ضِحكةٍ غَيّرت معالِمَ يومي إلا وتمنيت أَن نتقاسمها معاً.
  • ليست الصّداقة البقاء مع الصديق وقتاً أطول، الصداقة هي أن تبقى على العهـد حتّى وإن طالت المسافات أو قصرت.


كلام حزين

  • جائني خبرٌ هزَّ القَلب ودقّاتِه، يوم قالوا صديقَكَ مات والحقّ صلاته، ذهبتُ ودَعيتُ بصدقٍ وأنا بصلاتهِ، عسى الله يَغفُر بدعواي ماضي حياتهُ، رَفعتُ النّعش وعلى كَتِفي ثباتهُ، وكُلَ همّي الفردوس تُصبِح جزّاتهَ، انحَنيتُ عِند قَبرِه على رُكبَتي مِن غَلاتِه، وبَكيتُ والنّاسُ يقولون من يعمل سواتَهُ، ما دروا إن صديقي تحت التّراب أصبح مَباتُهُ، وصديقهُ فَوقَ التّراب تتثاقَلُ خُطاتَه، أصبَحتُ مَجنوناً مُستَغرِباً مِن الميت سُكاتَهُ، ينتَظِر كَلمةً ويَمسحُ لأجلِها دَمعاتُه.
  • صديقي، ها أنا اليوم بعد رحيلك أعلم بأنّهُ لَن أسمع أجراس الموت تَدقّ في شفتيك بعد اليوم، أُعلمُ مُنذ احتضَنكَ القبر تحت الترابِ وقفتُ كذاكرةٍ تقف على شفيرِ النّسيان، أعلم سَتمنَحُكَ أفواه المتملّقين الواقفين على أرجلِ الخطيئةِ في أرضٍ انطلت عليها خُدعةِ الحياةِ المُقحلةِ نياشين السّلامِ، والمحبةِ، والصدقِ، والطّهرِ، والوفاء، سيقولون: عظيمٌ اغتالهُ الموت في غُلسِ الشّباب، الذِكر يبقى زماناً بعد صاحِبه، وصاحبَ الذِكرِ تحت الأرضِ مدفون.
  • نهاية العالم، أن يموتَ كُل جميل، أن نصحوَ ذاتَ صباحٍ ولا نَجِد صديق أقرَب من أخ لنا، نهايةِ العالم أن نفقدَ إنساناً عزيزاً، نهاية العالم أَن تُفارِقنا روح عزيزة ولا تعود أبداً، لماذا يا صديقي، لماذا ذهبت بهذهِ السُرعة؟ لحظاتٌ وكأنّك لم تكُن هُنا، كأنّك لم تأتِ ولم أعرفك، وكأنّك لم تدخل إلى هذهِ الدُنيا، آلمني فُراقَك يا غالي، كل ليلة تأتيني ذِكرياتُك، في لمحِ البصر تَمُرُ كُل المشاهد دَفعةً واحدة، ولا أدري هل تتسابق لتواسيني، أم أنّها تخشى من أن تطولَ لحظاتِ الألم فتقتلني، لا أدري هل رماني القدر في طريقِك لأكون السبب في نهايةِ حياتُك، أم أنّه رَماك في طريقي لتزيد مِن عذابي وآلامي، لا أدري بما أعزي بهِ نفسي، لحظاتٌ رهيبةٌ مَرَّت عليّ بسرعةِ البرق وثُقلِ الجبال.، يا تُرى إن خرجت من هذا العالم هل سألتقي بك؟ يا لِهذا العالم، ويا لِهذهِ الدنيا، لحظاتٍ وانقطعت كُل صِلة لك بهذا العالم، أدعوَ الله أن تكون مِن أهلِ الجنّة.
  • عند الفراق، اجعل لعينيك الكلام فسيقرأ من أحبّك سوادها، واجعل وداعك لوحةً من المشاعر، يستميت الفنّانون لرسمها ولا يستطيعون، فهذا آخر ما سيسجّله الزّمن في رصيدكما.
  • بعد الفراق لا تنتظر بزوغ القمر لتشكو له ألم البعاد، لأنّه سيغيب ليرمي ما حمله، ويعود لنا قمراً جديداً، ولا تقف أمام البحر لتهيّج أمواجه، وتزيد على مائه من دموعك؛ لأنّه سيرمي بهمّك في قاعٍ ليس له قرار، ويعود لنا بحر هادئ من جديد، وهذه هي سنة الكون، يوم يحملك، ويوم تحمله.
  • في غيابك عرفت الشوق، وعشت الوحدة والحرمان، وفي حضورك أدركت معنى الحياة، ونثرت البسمة فى كل مكان، علمتني كيف أحبك وأسهر الليل وأنت قمره، فقد سكن حبك في قلبي وأدرك أنّك قدره.
  • الفراق كالعين الجاريّة، التي بعدما اخضرّ محيطها؛ نضبت.
  • هل للوداع مكان، أم أنّه سفينة بلا شراع؟.


كلام حكم

  • ابتسم فكم من ابتسامة مسحت هماً، وتفاءل فكم من تفاؤل أبعد غماً، وأحسِن الظن بالله وتوكل عليه، فإن بعد العسر يسراً.
  • لا تشتكي من الأيام فليس لها بديل، ولا تحزن على الدنيا ما دام آخرها رحيل، واجعل ثقتك بالله ليس لها مثيل، وعشها في شكره تجد كل ما فيها جميل.
  • لا شيء من الدنيا يدوم، فلا تغتر برفعةٍ، أو كثرةٍ، أو مالٍ، لا تيأس فو الله ما بكت عين إلا ولها رب يخبّئ لها الأجمل، ففوّض أمرك لربك.
  • لا تظن أن الجمال ميّزة فقط في الأشياء التي تراها أمامك، بل الجمال أيضاً ميّزة فيك جعلتك ترى الأشياء بشكلٍ مختلف.
  • لا يتواضع إلا الكبير، ولا يتكبّر إلا الحقير، ولا تقاس العقول بالأعمار؛ فكم من صغير عقلهُ بارعٌ، وكم من كبير عقلهُ فارغ.
  • لا تحزن على ما فات، واستبشر بما هو آت، عطاء الله رحمة، ومنعه حكمة، فكن مع الله يكن معك في كل شيء، ويحفظك أينما وكيفما كنت.
  • تمر الحياة بين حلم وأمنية ولا يحدث إلا ما كتب الله لنا، عيونٌ تحلم، وقلبٌ يتمنى، وربٌ كريم.
  • أن تُحسن لمن أحسن إليك الكل يستطيع ذلك، لكن أن تُحسن لمن أساء إليك ذلك لا يستطيع فعلهُ إلا العظماء.
  • ستجد أن الحياة لا تزال جديرةً بالاهتمام، إذا كنت تبتسم.
  • الحياة كالمرآة، تحصل على أفضل النتائج حين تبتسم لها.
  • خير لك أن تكون مغفلاً من أن تستغفل غيرك.
  • قليل الحق يدفع كثير الباطل.
  • اكتشفت التناقض بأنّك عندما تحب حد الألم، وواصلت الحب لن يكون هناك مزيداً من الألم، وإنما مزيداً من الحب.
  • إذا أحببت شخصاً فاتركه يرحل، فإن عاد إليك فهو لك وإن لم يعد؛ فلم يكن أبداً لك.
  • كن حكيماً بما يكفي لتعلم أنك لا تعلم كل شيء.
  • كن كريماً مع أولئك الذين يحتاجون للمساعدة.
  • منْ ظنَّ أنه يُرضِي أبداً يوشك ألّا يُرضِي أحَداً.