كلام عسل وحلو

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٢ ، ٢ سبتمبر ٢٠١٥
كلام عسل وحلو

دائماً نسمع عبارة قديمة تقول إنّ الكلمة الحلوة تخرج الحية من جحرها، وفعلاً هذه العبارة صادقة لأنّ الكلمة الحلوة تجعل أكثر عدوٍّ يلين، فإذا كانت الحية تخرج من جحرها وتلين وهي أكبر عدو للإنسان بالكلام اللين، فكيف لو استعملنا هذه الكلمة مع أحبّائنا ومع كلّ الناس حتى الأعداء منهم؟


كلام عسل وحلو

  • نحن حينما نخاف أن نحب شخصاً نكون في الواقع أحببناه بالفعل.. أحببناه وانتهى الأمر.
  • لا أحد يعلمنا كيف نحبّ.. كيف لا نشقى.. كيف ننسى.. كيف نتداوى من إدمان صوت من نحب.. كيف نكسر ساعة الحبّ.. كيف لا نسهر.. كيف لا ننتظر.. كيف نقاوم تحرّش الأشياء بنا.. كيف نحبط مؤامرة الذكريات.. وصمت الهاتف.. كيف لا نهدر أشهراً وأعواماً من عمرنا في مطاردة وهم العواطف.. كيف نتعاطف مع جلاّدنا من دون أن نعود إلى جحيمه.. كيف ننجو من جحيمه من دون أن نلقي بأنفسنا في تهلكة أول حب.. كيف نخرج من بعد كل حبّ أحياء وأقوياء.. وربّما سعداء.
  • من السهل أن تضع يدك على فمك كي لا تتكلم، ولكن من الصعب أن تضع يدك على قلبك كي لا تتألم.
  • عندما يغادرنا الحبّ، ونجد أنفسنا وحيدين في مواجهته، علينا أن نتجاهل نداءه العشقيّ الموجع، واستفزازه السادي لنا، كي لا يزيد من ألمنا، كوننا ندري تماماً أنه يصنع، في اللحظة نفسها، سعادة عشّاق آخرين.
  • ربما عجزت روحي أن تلقاك، وعجزت عيني أن تراك، ولكن لم يعجز قلبي أن ينساك، إذا العين لم تراك، فالقلب لن ينساك، أحبك موت.. لا تسأليني ما الدليل أرأيت رصاصةً تسأل القتيل؟ ربّما يبيع الإنسان شيئاً قد شراه لكن لا يبيع قلباً قد هواه.
  • يوم أحببتك، تمنيت لو أني متّ قبل أن نلتقي خشية أن نفترق.. وحين افترقنا، أدركت أن في إمكان المرء أن يموت أكثر من مرة.

عندها، ما عدت أخاف الموت، صار الحبّ خوفي.. ثم قرأت قول أوفيد قبل عصور: (الرجال تقتلهم الكراهية، والنساء يقتلهن الحبّ)، فقررت أن أكرهك، عساك تجرّب الموت مرة واحدة.

  • إن كان المرء يتعلّم في الحياة من جيبه.. فهو في الحبّ يتعلّم من قلبه.. في المدرسة الأولى يتعلّم من خساراته، وفي الثانية من خيباته، من ألمه وطعناته.
  • ما أصعب أن تعشق إنساناً ولكنك تخفي هذا العشق داخلك لأنك تعلم أنه لن يكون لك في يوم من الأيام، ومع ذلك كلما حاولت الابتعاد عنه يقترب هو إليك ليقتلك دون أن يشعر.
  • السعادة وجهة نظر، هي ليست في احتساء فنجان شاي بل في المكان الذي تحتسيه فيه، والشخص الذي تتقاسم معه بوح ومتعة تلك الجلسة، خذوا منذ الآن موعداً مع السعادة، إن انشغلتم عنها.. انشغلت عنكم.
  • أكبر جريمة ترتكبها بحق قلبك هو أن تحلم.. بشيء أنت تدري بأنه لن يكون لك.. ومع هذا تقترب منه.. وتقود نفسك إلى حلم مستحيل، وتستمر في طريقك.. بإصرار وأنت تعلم أنه لن يوصلك.. اإا لجدار تستند عليه لتبكي على حلمك الذي ضاع منك.
  • إني أحبك لو تعلمي لبكت عيناك لي اشتياقاً، إني أحبك لو تسمعي لصارت أذناك إلى شفتاي أقرب، جارا إني أحبك وفي حبّك أتلوع ليلا‌ً ونهاراً، إنّي أحبك كل ليلةٍ أسهر فيها مع قمري العاشق، في سمائي، وأقرّر حين ألقاك، أقولها وبكل صراحة إني أحبك.. أحبك.. أحبك.
  • أتمنى.. أن أكون حبك.. الأول جنونك.. الأول.. حلمك.. الأول وإن كان هناك حزنٌ في حياتك.. فاجعلني حزنك.. الأول.. لا تتعجب فأنت في حياتي.. الأول‌ لأجلك سأجعل الحجارة الصّمّاء تنطق، فعشقي لك جنون بلا منطق.
  • لا أندم على أي شيء دخل حياتي؛ فالمخلص أسعدني والسيء منحني التجربة، والأسوأ كان درساً لي أما الأفضل فلن يتركني أبداً.
  • لا تخافي عليّ بعد رحيلك.. إنّي راقص محترف فوق قبور الماضي.. وأمتلك التّحكّم بخيوط الذّاكرة.. ونسجها كما أشتهي.
  • في أي خطوة تخطوها في حياتك؛ حاول أن تجعل العقل والقلب معاً؛ لأن في العقل إرادة، وفي القلب ضمير.
  • إذا أحببت يوماً كن على قدر المسؤولية لأن العبث بالمشاعر أسوأ جريمة.. لا يعاقب عليها القانون بل يعاقب عليها.. القدر.
  • اخاف أن أسميك فجراً فيطول ليلي حتى تأتي، وأخاف أن أسمّيك، شمساً، فتغيب سريعاً وأخاف أن أسمّيك شتاءً، فلا أعود أشبع من أمطارك وأخاف أن أسمّيك ربيعاً، فسريعاً يعذّبني الخريف وأخاف أن أسمّيك قمري، فلا تصل يديّ إليك، وأخاف أن أسمّيك أمنيةً، فلا تتحقّق وتقتلني الأحلام، لقد أسميتك حبيبي، لتظلّ طول العمر، في قلبي.
  • نحن لا نتعلّم الحياة من الآخرين، نتعلمها من خدوشنا.. من كل ما يبقى منّا أرضاً بعد سقوطنا ووقوفنا.
  • الأجدر أن يعرّف الإنسان بما فقد وليس بما يملك.. فنحن دائماً نتيجة ما فقدناه.. ولكن لا أحد يسألك عن الذي فقدته، هم يسألونك فقط عما تملك.
  • قال السماء كئيبة.. وتجهما قلت: ابتسم يكفي التجهم في السما.
قال: الصبا ولى.. فقلت له: ابتسم لن يرجع الأسف الصبا المتصرما.
قال: التي كانت سمائي في الهوى صارت لنفسي في الغرام جهنّما
خانت عهودي بعدما ملكتها قلبي فكيف أطيق أن أتبسّما.
قلت: ابتسم واطرب فلو قارنتها لقضيت عمرك كله متألّما.
  • ستجد أن الحياة لا تزال جديرة بالاهتمام، إذا كنت تبتسم.
  • الوجه المبتسم شمس ثانية.
  • أحيانا الفرح هو مصدر ابتسامتك، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تكون ابتسامتك مصدر فرحك.
  • ولربّما ابتسم الوقور من الأذى.. وفؤاده من حرّه يتأوه.
  • كل ابتسامة تجعلك أصغر بيوم.
  • من أطال الأمل أساء العمل.
  • الأفضل دائماً أن نتطلّع للأمام بدلاً من النظر إلى الخلف.
  • كل الحادثات إذا تناهت فموصول بها الفرج.
  • يرى المتشائم الصعوبة في كل فرصة، أما المتفائل فيرى الفرصة في كل صعوبة.
  • سيكون يومك مشابهاً للتعبير المرتسم على وجهك سواء، كان ذلك ابتساماً أو عبوساً.
  • الأمل هو حلم اليقظة.
  • إذا نظرت بعين التفاؤل إلى الوجود، لرأيت الجمال شائعاً في كل ذراته.
  • لا تجعل الحسن الدليل على الفتى.. فما كل مصقول الحديد يماني.
  • أيهذا الشاكي وما بك داء.. كن جميلاً تر الوجود جميلاً.
  • الجمال والحماقة أصدقاء قدماء.
  • حسن الصورة جمال ظاهر، وحسن العقل جمال باطن.
  • ينبغي تمجيد الخالق عند رؤية الجمال.
  • من يقع في حب نفسه يأمن المنافقين.
  • حب الذات لدى المجانين يعذر حب الذات لدى ذوي العقول.
  • تولد السعادة من حب الآخرين، ويولد الشقاء من حب الذات.
  • فرقٌ كبير بين أن تحبها لأنها جميلة، وأن تكون جميلة لأنك تحبها.
  • الحب أوله ذكر وآخره فكر.
  • بالنسبة للعالم فإنك مجرّد شخص، لكنك بالنسبة لشخص ما قد تكون العالم كله.
  • أيتها الحرية كم من الجرائم ترتكب باسمك.
  • عندما تتأصل جذور الحرية تصبح سريعة النمو.
  • ثقيلة هي قيودي.. والحرية كل مناي، وأشعر بخجل وأنا أحبو إليها.
  • الحرية شمس يجب أن تشرق في كل نفس.
  • إني لأعجب من الذي يظن الحياة شيئاً والحرية شيئاً آخر، ولا يريد أن يقتنع بأن الحرية هي المقوّم الأول للحياة، وأنّ لا حياة إلا بالحرية.
  • لا حرية دون مسؤولية.
  • ستجد أن الحياة لا تزال جديرة بالاهتمام، إذا كنت تبتسم.
  • الحياة كالمرآة، تحصل على أفضل النتائج حين تبتسم لها.
  • الأم شمعة مقدسة تضيء ليل الحياة بتواضع ورقة وفائدة.
  • البخيل شخص يعيش طيلة حياته دون أن يتذوّق طعم الحياة.
  • التشاؤم هو تسوس الحياة.
  • لا حياة مع اليأس، ولا يأس مع الحياة.
  • جميل أن تبدأ الصداقة بابتسامة والأجمل منها أن تنتهي بابتسامة.
  • ليس الضحك بدايةً سيئة للصداقة.. وما زال أفضل نهاية لها.
768 مشاهدة