كلام عن الصباح

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٢ ، ١ سبتمبر ٢٠١٥
كلام عن الصباح

الصباح هو إشراقة جديدة وبداية جديدة بأمل جديد، وبالصباح تنجز الأعمال وتتحقّق الإنجازات فهو رمز النشاط، والله خلق لنا الصباح للعمل والعبادة والليل للراحة، وهنا في مقالي هذا جمعت لكم كلاماً عن الصباح.


كلام عن الصباح

  • من يترقب الصباح صابراً يلاقي الصباح قوياً.
  • كلّ صباح يستيقظ مجموعة من الصحفيين ليعلقوا آلامنا على الجدران.
  • المخّ عضو ممتاز، فهو يبدأ في العمل عندما تستيقظ في الصباح ولا يتوقّف إلا عند وصولك إلى المكتب.
  • كثيراً ما وجدت أنّ المشكلة التي تكون صعبة في الليل تحلّ في الصباح بعد أن تكون لجنة النوم قد تعاملت معها.
  • إذا ما طرق طارق بابي في الصباح الباكر ولم يكن لدي شك في أنه بائع الحليب فأنا أعيش في بلد ديمقراطيّ.
  • في كل صباح في أفريقيا يستيقظ غزال يدرك أنّه يجب أن يعدو بخطوات أسرع من خطوات الأسود وإلا كان الموت مصيره، وفي كل صباح في أفريقيا يستيقظ أسد يدرك أنّه يجب أن يعدو بخطوات أسرع من أبطأ غزال وإلا سيموت جوعاً .. لا يختلف عليك الأمر سواء أكنت غزالا أم أسداً، عندما تبزغ الشمس عليك أن تعدو بأقصى سرعة.
  • صباح معطّر بذكر الله مبعوث لأحلي خلق الله ينور دربك ويبارك يومك بإذن الله.
  • أهدي صباحاً جميلاً باسماً عطراً .. ومقلة لا ترى في غيركم بدلاً .. صباحك فلّ.
  • صباح القلوب النظيفة .. صباح يتقبل الله فيه عملك ويشرح صدرك ويزيل همك.
  • صباح .. صباح المحبة والأشواق على من عليه القلب خفاق.
  • بالخير صبحتك .. وبماء الورد رشيتك .. والسلام أهديتك .. ولو خدك قريب حبيتك.
  • ما أجمله من صباح! ما أروعه من يوم! وما أطيبها من ساعات تبدأ بذكر الله.
  • صباحك أبيض مطرز بورد زاهٍ .. يرعاك ربي الآمر الناهي .. ويجعل حظك زاهي.
  • أسعد الله صباحك وكساك من حلل السعادة والعافية إن شاء الله.
  • صبحك الله بالخير والنور وطاعة الرحمن.
  • لاشك أنّ الصباح هو بعث جديد لحياة جديدة، ومن الواجب على الإنسان أن يطرح ثوبه القديم ليلبس لصباحه المختلف ثوباً آخر، وأن يصحح كثيراً من أخطائه، ويتخلّى عن كثير من عاداته، ويتطلع إلى يوم متميّز يكون فيه أكثر صدقاً مع عقله وقلبه.
  • الصباح ولادة للأمل، ومبعث للتفاؤل ومشرق للعمل، لا تدري به إلا إذا استيقظت فيه، ولاتحسّ به إلا إذا شاهدت بياضه وشممت هواءه، وملأت أجواء روحك بصوت عصافيره ونقاء أساريره وصمت هدوئه.
  • الذين لايعرفون الصباح هم الذين سهروا في الليل فضيعوا الصباح، وعشقوا السواد فتنكّر لهم البياض، ومرّت عليهم الصباحات الجميلة وهم في نوم طويل..لا يحسون بالصباح المضيء الذي بدد الظلام وأشاع البياض، لقد تركوه للعصافير السعيدة التي أنشدت فيه بلغاتها المتنوّعة: أنشودة الصباح الجميل وكأنها أكثر من الإنسان إدراكا للصباح وأشد إحساساً به وأكثر تمتعاً بجماله.
  • صباح .. يتنفّس بذكر الله ومن رحيق إحساسكم من نشوة أرواحكم من حفيف أمسياتكم .. صباح تسكنه أمواج مزاجكم ببنفسج الحرف وعذوبة الفرح.
  • صباح الحبّ والإحساس .. صباح مكتوب بماء الماس .. صباح مخصوص لأعز الناس.
  • صباح النور ولا أكثر.صباح الورد بأنواعه .. صباح الشمس التي تظهر .. ونور الفجر وإشعاعه .. صباح السحب التي تمطر كلّ لحظة وكل ساعة .. صباح الجوري المعطر بدهن العود وأتباعه
  • صباح الدلع والولع .. صباح الناس اللي كلها سنع.
  • مع نسيم الفجر البارد ومع كل طير عن عشه شارد نصبحك ويجعل الخير لك وارد.
  • صباح الخير وأسراره يزيل الهم وأكداره رسالة حبّ أرسلها لخلّ زاد مقداره.
  • يسعد صباح الورد يا طيب القلب صباحك يرد الروح ويخلي باب القلب مفتوحاً.
  • صباح الضحكة والبسمة على ثغر القمر صباح المطر في صحرا أرضها ديماً عطشانة.
  • صباحك خواطر دافيه .. باتت بقلبي غافيه .. ترقب صباحك يا غالي .. عساك بخير وعافية.
  • صباح ينور طريقك وقلبي دوم يدعيلك ييسر أمرك وسبيلك وربّي دوم يعينك.
  • صباح الخير يا أجمل طير بوجودك جنبي أحس الدنيا لسه بخير.


شعر عن الصباح

صباحك حبٌ وشهد

صباحك حبٌ وشهد وعنبر
صباحك مسك وورد وأكثر
صباحك بشرى لكلّ بعيدٍ
لكلّ غريب
أضاع الطريق وتاه تعثر
صباحك نورٌ
وقلبي الشجيّ
وهذا الزمان الشقيّ المكدّر
صباحكَ شهدٌ لا يتغيّر
لأنكَ أصل العبير المعطّرْ
فعد كي نجدد طريقاً قديماً
لقد ضاع عمراً فلا تتأخر
إذا ما أتيت ستجفل روحي
وعين الليالي لأجلك تسهرْ.


تعالي إلى طرف الصباح

تعالي إلى طرف الصباح
لنعلن نحن ابتداء النهار
تعالي نعيد خطانا ألينا
ونحرق أوراقنا الزائفة
فمن الف عام يجيء التتار
ونقتل أحلامنا الواقفة
تُرى
من أغلق نافذة القمر
ومن ذا يبعثر دمع الصبايا
على كلّ حلم .. مثل المطر
لماذا نزرع أحلامنا .. ونحصد دوماً
غبار السراب
لماذا إذا أُشعلت شمعة
يحاصرنا الموت مثل الذئاب
أمدّ ذراعي إلى الشمس
أدري
بأن الشمس هناك .. بعيده
أمدّ ذراعي لأنّي أتوق
لطفلة حلمي الجميل
الوليدة
أمد ذراعي .. هاتي ذراعك
نجمع باقة نور .. ونار
نحرق صمت الليالي الكئيبة
نشعل برد الشتاء العقيم
ونخطو معاً
خطوة للصباح.


الصباح يجرجرُ أحشاءه

الصباح يجرجرُ أحشاءه تحت
قدم التيه
والمساء دائما تحت معطفك
عيناً جاحظةً
وأخرى تراقب الغيم يسقُطُ
فوق الجبال
تسوقُ قطيع السنوات
بعصيان المحبة
وتحت الشّجر المضرّج بالغُروب
تجلسُ وحيداً
كشارع تلسعهُ افعى
بينما خطواتك المتعثرة بأحجار الألوهة
وأحلام لا تتحققُ
تنهمر على أوجه المارة
فلولَ لعنات
في رؤياك الأخيرة: (ابن عربي)
يسرق قبعة
من طفلة
ويتغذى من لهاث الشجر الطالع
من قعر المحيطات.
لكنك المنفيّ أبداً
وعلى بعد خطوات
من موتكْ.


لاقِني يا صباحُ

لاقِني يا صباحُ إلى حقلِنا اليائسِ
في الطّريقِ إلى حقلِنا اليائس
شجرٌ يابِسٌ كم وَعدْنا
أن نَظَلّ سَريريْن، طِفلين، في ظلّهِ اليابسِ
لاقِني، هل رأيتَ الغُصونَ سمعتَ نداءَ الغُصونْ
تركت نسغَها كلاماً
كلماتٌ تشدُّ العيونْ
كلماتٌ تشقّ الحجارهْ..
لاقِني، لاقِني..
كأنّا التقينا، نَسجْنا الظّلاما
ولبسنا، وجئنا، قرعْنا على بابه، رفعنا السَتارَة
وفَتَحْنا شبابيكَه وانزويْنا
في حنايا الجذوعْ
واستَغثْنا بأجفانِنا وسكبْنا
دَوْرَقَ الحلم والدّموعْ
وكأنّا بقينا
في بلاد الغصونِ، أضعْنا طريقَ الرّجوعْ.


  • حتى إذا بعث الصباح فراقنا
ورأين من وجه الظلام صدوداً


جرت الدموع وقلن فيك جلادة


عنّا ونكره أن تكون جليداً.
  • يا صاحبيَّ هلِ الصباحُ منيرُ
أمْ هَلْ للَوْمِ عَوَاذِلي تَفْتِيرُ


أنّي تكلفُ بالغميمِ حاجة ًنِهْيا
حَمامَة دُونَها، وَحَفِيرُ.