كلام عن الهدوء والصمت

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٨ ، ٢٤ مايو ٢٠١٦
كلام عن الهدوء والصمت

الهدوء والصمت

الكثيرُ من الأشخاص يلجؤون إلى الصّمت والهدوء في الكثير من ظروف الحياة، فهُما ليس ضعفاً بل أسلوباً راقياً لا يعرفهُ أغلب البشر؛ فالكثيرون يعتقدون أنّ الصامت غير مبالٍ ولكنّ ذلك غير صحيح فهو قد يمتلك الكثير من المشاعر الجياشة ولكن لا يعبر عنها حتّى في المواقف التي تحتاج إلى الكلام.


كلام عن الهدوء والصمت

  • نحنُ عندما نكتُب لا نكتُب بحبر القلم؛ بل نكتُب بدماء القُلوب، فعُذراً إن ظهرت بعض الجراح على السُطور، سئمتُ واكتفيتُ من الكلام، فآثرتُ الصمت ولغة العيون،‬ ‫سأصمُت، نعم سأصمُت، وأدع الحبر يتكلم بدلاً عني.‬
  • لأننا نُتقن الصمت، حمّلونا وزر النوايا.‬
  • عندما نختار الصمت، هذا لا يعني بالضرورة سذاجتنا، أو أننا لا نعي ما يدورُ من حولنا، بل في ذلك إرضاء لرغبتنا في استكشاف الآخرين.
  • حين يكون الزمان ليس زماننا، والأشياء من حولنا لم تعد تشبهنا، حين نشعُر بأنّ كلماتنا لا تصل، وأن مُدن أحلامنا ما عادت تتّسع، هنا يكون الرحيل بصمتٍ هو أجمل هدية نُقدّمها لأنفُسنا كي نختصر بها مسافات الألم والإحباط والفشل.
  • قد تحتاجُ أحياناً لإغماض عينيك، وتجاهُل وُقُوع شيٍء ما؛ كموقف، وأشخاص، وردةُ فعل، وعبارات، وشيءٍ لمّ تتوقعُه، فقط، لتكُون بخير.
  • أجمل ما في الحياة إنسانٌ يقرؤك دون حروف، يفهمُك دون كلام، يُحبك دون مُقابل.‬
  • عندما تعجزُ كلماتنا عن وصف إحساسنا، يُصبح صمتنا أصدق تعبير عن ما بداخلنا.‬
  • سأل المُعلم تلميذه: ماذا يعمل والدك، صمت التلميذ ولم يُجب. فسأله المعلم مرةً أُخرى: ماذا يعمل والدك يا فلان؟ فاكتفى التلميذ بالصمت ولم يُجب، صرخ المُعلم في وجهه أمام التلاميذ وقال: يا غبي ألا تعرف ماذا يعملُ والدُك؟ رفع التلميذ رأسهُ وقال: بلى، إنهُ نائمٌ في قبره.
  • عندما تبدأ الكلمات بالتساقط، يأتي دور الصمت ليُعبر عن معانٍ عجزت الحُروف عنها.
  • ما ندمت على سكوتي مرة، ولكن ندمت على الكلام مراراً.
  • أحياناً نصمت لأن أجوبتنا قد تقتُلنا قبل أن تقتلهم.
  • أحسد الأطفال الرُضع، لأنهُم يملكون وحدهم حق الصُراخ، والقدرة عليه قبل أن تُروض الحياةُ حبالهم الصوتية، وتُعلّمهُم الصمت.
  • لا تحسبنّ صمتي ضعفاً، فإني لم أجد ما يستحق كلامي، ولتعلموا أن صمتي لُغتي، فإن لم تفهموا صمتي، فلن تتمكنوا من فهم كلامي.
  • يحتاج المرء إلى سنتين تقريباً ليتعلم الكلام، لكنهُ يحتاج إلى سنين ليتعلم لغة الصمت.
  • الصمتُ فنٌ، فإذا أتقنته أصبحت مُبدعاً في كلامك.
  • صمتي لا يعني رضاي، وصبري لا يعني عجزي، وابتسامتي لا تعني قُبولي، وطلبي لا يعني حاجتي، وغيابي لا يعني غفلتي، وعودتي لا تعني وُجودي، وحذري لا يعني خوفي، وسؤالي لا يعني جهلي، وخطئي لا يعني غبائي، مُعظمها جسورٌ أعبُرها لأصل إلى القمة.
  • حينما يتحدّث الصمت، تنطلقُ الهمساتُ بلا توقف، نشعُر بالحروف تخترق كل الجدران بهدوءٍ، وتستقر في القلب. حينما يتحدثُ الصمت، تنطلقُ العبارات دون صخب، تُداعبُ الرُوح الجسد، وتُنعشُ قلوباً قد أرهقتها الحياة. عندما يتحدثُ الصمت، تستقرّ الكلمةُ العذبة بأذان من لا يستحقها.
  • الصمت: عندما يتطلع قلبُ رضيع لبسمة الغد يتحدث الصمت، عندما يفرشُ لنا ربيع الذكريات الجميلة يتحدثُ الصمت، عندما نستجدي قصص الطُفولة يتحدثُ الصمت، عندما ندمع لوداع حبيبٍ يتحدّث الصمت.
  • الإنسان الناجح هو الذي يُغلق فمهُ قبل أن يُغلق الناس آذانهم، ويفتح أُذنيه قبل أن يفتح الناس أفواههُم.
  • لا تدع لسانك يشارك عينيك عند انتقاد عُيوب الآخرين، فلا تنس أنهُم مثلك لهم عيونٌ وألسُن.
  • لا خير في الصّمت عن الحُكم، كما أنّهُ لا خير في القول بالجهل.
  • إذا كان الكلامُ من فضةٍ، فالسكوت من ذهب.
  • حُسنُ الكلام من حُسن الإيمان، والبذاءةُ من الضلال والنفاق والكفر.
  • إن جرحك أحدهُم، إما أن تصمت وإما أن تقول قولٌ يلجمه.
  • لا تحسبنّ صمتي جهلٌ أو نسيان، فالأرضُ صامتةٌ وفي جوفها بُركان، فالصمت لُغتي، فاعذروني لقلة كلامي، فرُبما ما يدور حولي لا يستحقُ الكلام.
  • هناك أسئلةٌ لا يُجاب عنها إلا بالسكوت.
  • لا يُكثر الكلام عن ماضيه إلا من فقد حاضره.
  • لا تنطق بالكلام إلا إذا كان كلامك خيرٌ من الصمت.
  • لا تتكلم إذا وُجب عليك السكوت، ولا تسكُت إذا وُجب عليك الكلام.
  • العاقلُ من يعرف متى يتكلم ومتى يصمت.
  • اختبر كلامك قبل أن تتحدث.
  • من يستطيع أن يتصوّر الحياة خالية من الكلام، السكوتُ جميلٌ ولكنهُ كلامٌ في ذاته، كلامٌ تهمسُ به النفس بلا صوت ولا حركة.
  • ما تفهمهُ من كلامي فهو لك، وما لا تفهمهُ فهو لغيرك.
  • ما أكثر المتكلّمين وأقل السامعين.
  • الفمُ المُطبق، لا يدخلهُ الذباب.
  • خيرُ الكلام ما قلّ وجلّ ودلّ ولم يُملّ.
  • ما أجمل الإنسان الذي يتألم ولا يتكلم، يحبُ ولا يخون، يبكي ولا يصرخ، فليس كُل إنسان مُبتسم سعيد، فوراء كُل ابتسامة ألمٌ شديد.
  • ما أجمل أن تصمت، وتنظُر لتفاهات الماضي وجراحه، فتدوسها بقدمك، وتنطلق لتُعانق السماء.‬
  • كان يُحبها في صمتٍ، وكانت ترفضه في صمتٍ، نطق صمته يوماً، ففضحهُ ونطق صمتها يوماً فقتله.‬
  • سوف أصمت، فأنا لا أشكو لأحد؛ ففي الشكوى انحناء، وأنا نبض عروقي كبرياء.
  • ‬قالوا لي: لا تشكوا للناس جرحاً أنت صاحبهُ، لا يؤلم الجُرح إلا من به ألم، فقلتُ سأصمت رُغم أنّ الصمت يقتُلني، أُضاحك الناس والأحزان تقتُلني.
  • قد يكون الصمت في الغالب جميلاً، لكن البسمات قد تكون هي الجمال بحد ذاته.
  • عندما أصل إلى مرحلة المالا يُطاق ألتزمُ الصمت، فصمتي لا يعني ضعفي، ولكن في داخلي حُروفٌ لو نطقت لاهتزّت أبدانهُم فجعاً وانتهى كُل شيء كان بالأمس جميلا‌ً.
  • علّمني صمتي؛ أن ليس كُل من يضحكُ مع الناس مسروراً، أن لا أجرح مشاعر الآخرين؛ لأن الإنسان يشبهُ الورقة تماماً إذا مزقتها يصعُبُ جمعها، أن أُساعد من يحتاجني لكسب احترامه ومودّته ورضا الله، واكتشفتُ أنّ صمتي عالمٌ لا يفهمهُ إلا أنا.
  • شعرتُ أنّ صمتي أجمل من أن أكسره لأقول شيئاً قد لا يفهمهُ الآخرون.‬
443 مشاهدة