كلام في القرآن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١١ ، ١ نوفمبر ٢٠١٨
كلام في القرآن

القرآن الكريم

القرآن الكريم هو كلام الله تعالى وهو المعجزة التي نزلت على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ولقد أنزله الله على لسان جبريل إلى الرسول بعد أن بلغ الرسول سن الأربعين، وهو آخر الكتب السماوية، وفي هذا المقال سنقدم لكم كلمات في القرآن الكريم.


كلمات عن القرآن

  • إذا أردت أن تعلم ما عندك وعند غيرك من محبة الله فانظر إلى محبة القرآن من قلبك.
  • كلما قرأت القرآن شعرت أنّ روحي تهتز داخل جسمي.
  • إنّ مثل القرآن والعلم كمثل سائق سيارة يمشي بها في السهل الواسع يرى القمر أمامه مطلاً عليه من فوق الجبل فيسرع ليدرك القمر والقمر مكانه.
  • تُفقد الحلاوة في ثلاثة أشياء: في الصلاة، والقرآن، والذكر، فإن وجدت ذلك فامضِ وأبشر، وإلّا فاعلم أنّ بابك مغلق فعالج فتحه.
  • القرآن هو جنة، ورفعة، وهداية، وهو سبيل إسعاد ودرب أمان.
  • من دلائل عظمة القرآن وإعجازه أنّه حينما ذكر الزواج لم يذكر الحب وإنّما ذكر المودة والرحمة والسكن، سكن النفوس بعضها إلى بعض وراحة النفوس بعضها إلى بعض، فالرحمة والمودة مفتاح البيوت، والرحمة تحتوي على الحب بالضرورة، والحب لا يشتمل على الرحمة، بل يكاد بالشهوة أن ينقلب عدواناً، والرحمة أعمق من الحب وأصفى وأطهر، فالرحمة عاطفة إنسانية راقية مركبة، فيها الحب، والتضحية، وإنكار الذات، والتسامح، والعطف، والعفو، والكرم، وكلنا قادرون على الحب بحكم الجبلة البشرية.
  • كلما قرأت كلمة الجهاد في القرآن فلا يذهب بالك فقط لجهاد الحرب فجهاد النفس أكبر وأعظم وهو داخل في معنى آيات الجهاد في سبيل الله، فجهاد النفس جهاد في سبيل الله وإياك العناد فإنّه مهلك.
  • لا يغرنكم من قرأ القرآن، إنّما هو كلام نتكلم به ولكن انظروا من يعمل به.
  • إنّ من يقصر علاقته بالقرآن تلاوة وتدبراً على شهر رمضان، فهو كمن يعلن عن استغنائه عن هدى الله، ونوره، ورحمته، وشفائه، وحياة قلبه أحد عشر شهراً.
  • القرآن لا يدركه حق إدراكه من يعيش خالي البال من مكابدة الجهد والجهاد لاستئناف حياة إسلامية حقيقية.
  • من حلاوة ما ذقته فى القرآن أريد أن أنقل هذه الحلاوة للناس.
  • لقد شكل القرآن أخلاق المسلمين، وحضهم على الاعتدال لدرجة لا يوجد لها نظير في أي بقعة يسكنها الرجل الأبيض وعلمهم مواجهة الحياة دون شكوى أو دموع.
  • الإسلام دين الشورى، والاستبداد مخالف للشريعة الإسلامية ولدستورها الذي هو القرآن الكريم.
  • انبعاث صوت القارئ بالقرآن بين أمواج الليل الساكن قصة تنحني لها النفوس.
  • القرآن إذا خيم سكون الليل يكون عالماً آخر.


عبارات عن القرآن

  • إنّه الخيط الناظم والحقيقة الكبرى في القرآن وهو استمرار حركة القلب بالإيمان بالله والتعلق به سبحانه.
  • من تدبر القرآن طالباً الهدى منه تبين له طريق الحق.
  • من أراد أن يحدثه الله فليقرأ القرآن الكريم.
  • الحقائق الكونية دليل على أنّ الذي خلق الحقائق هو الذي أنزل القرآن.
  • لا شيء يوطِّد علاقتي باللغة مثل قراءة القرآن.
  • ‏ما أكده القرآن لم يطبقه المسلمون والعرب بحذافيره، لهذا لا تزال المرأة تُظلم وتُضطهد.
  • واحدة من مهمات الشيطان الأساسية منعك من قراءة القرآن أو الاستماع إليه بتدبر.
  • إنّ القرآن الكريم كتاب من ينجح فيه يمنح ملكاً لا حدود له.
  • إنّ قراءة القرآن في صلاة الليل هي أقوى وسيلة لبقاء التوحيد والإيمان غضّاً طرياً نديّاً في القلب.
  • لا تدع القرآن كتاباً على الرف، ليكن مفتاحك ودرعك ووسادتك وبوصلتك ورادارك.
  • ألّا إنّهما طريقان مختلفان: هدى القرآن وهوى الإنسان.
  • القرآن المعجزة العربية، معجزة اللغة بل هو معجزة اللغات.
  • لا يحتوي القرآن على حقائق علمية جاهزة.
  • لأبرهن للعالم بأنّ ‎القرآن شمس معنوية لا يخبو سناها ولا يمكن إطفاء نورها.
  • القرآن هو المصنع الرئيسي للتغيير.
  • أشد ما أثّر في حياتي نصيحة سمعتها من أبي: يا بني اقرأ القرآن كأنّه أُنزل عليك.
  • إنّ القرآن في الدلالة على الله كون ناطق، كما أنّ هذا الكون قرآن صامت.
  • ومن هنا سمى الله القرآن الكريم ذكراً، لأنّه لا يجيء بتعاليم جديدة على الفطرة الأصيلة.
  • العالم كله ليس فيه كتاب غير القرآن، ظل ثلاثة عشر قرناً كاملاً بنص هذا مبلغ صفائه ودقته.
  • كل ما شغلك عن القرآن هو شؤم عليك.
  • فلا القرآن بملحون ولا النحاة مقصرون ولكن المبشرين جاهلون.
  • القرآن قطع بأنّ الحكم في الإسلام هو حكم بشر يخطئ ويصيب ويراجع ويحاسب وليس حكماً دينياً معصوماً.
  • رتل القرآن وتمعن به، اشعر بالملائكة تردد خلفك وتستمع لك.
  • تعلمت من بين سطور القرآن أن أعيش حراً، وأن أموت مكافحاً عن شرف العقيدة.


عبارات جميلة عن القرآن

  • ما يعرضه القرآن الكريم من واقع وحقائق متكاملة يعد في نظري من أهم ميزات هذا الكتاب، والأكيد أنّ كافة القطع النثرية وما تم تدوينه من روائع الكتابات لا يعد شيئاً مقابل القرآن الكريم.
  • لقد طالعت وبدقة الأديان القديمة والجديدة وخرجت بنتيجة هي أنّ الإسلام هو الدين السماوي والحقيقي الوحيد، وأنّ الكتاب السماوي لهذا الدين وهو القرآن الكريم ضم كافة الاحتياجات المادية والمعنوية للإنسان وقاده نحو الكمالات الأخلاقية والروحية.
  • لقد ابتعدت مصاديق السعادة والسيادة عن المسلمين بسبب تهاونهم في اتباع القرآن والعمل بقوانينه وأحكامه وذلك بعدما كانت حياتهم موسومة بالعزة والفخر والعظمة، وقد استغل الأعداء هذا الأمر فشنُّوا الهجوم عليهم، نعم إنّ هذا الظلام الذي يخيم على حياة المسلمين إنّما من عدم مراعاتهم لقوانين القرآن الكريم لا لنقص فيه أو في الإسلام، عموماً فالحق أنّه لا يمكن أخذ أي نقص على الدين الإسلامي الطاهر.
  • قال سيد قطب رحمه الله: إنّ هذا القرآن لا يمنح كنوزه إلّا لمن يقبل عليه.