كلام لطيف وجميل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٥
كلام لطيف وجميل

إذا أرت أن تحظى بحب واحترام الناس لك، فحاول دائماً اختيار كلمات وألفاظ لطيفة وجميلة تدخل القلب بسلاسة وتنغرس به، وابتعد عن كل ما هو جارح ومؤلم، فدائماً يكون حكم الناس عليك من طريقة كلامك، لهذا إليكم هنا أجمل الكلام الطيف والجميل:


  • يجب أن تفرّق بين مَن وضع سطورك في عينيه ومن ألقى بها للرياح، لم تكن هذه السطور مجرد كلام جميل عابر ولكنها مشاعر قلب عاشها حرفاً حرفاً ونبض إنسان حملها حلماً واكتوى بنارها ألماً.
  • ليس هناك نبل في أن يكون المرء متفوقاً على شخص آخر، ولكن النبل الحقيقي يكمن في تفوق المرء على شخصيته السابقة.
  • ما أجمل العيش في مكان تشعر بكل من حولك يحبونك .. لأن الحياه لا قيمة لها ما دُمت لا تشعر بحب الآخرين لك .. وما دمت لا تشعر بوجودك في هذه الحياة .. وبوجود الحب والتآلف والانتماء والإخلاص .. هذه كلمات تجعل ممن يتصفون بها أناساً رائعين.
  • لا تقسو على أفئدة تعلّقت بك حد الثمالة وخذ منهم ما يحييهم في قلبك، واترك لهم بعض قلبك لكي ينبض في دواخلهم مدى الزمان واعلم أن الحنين سوف يجبرك على العودة ذات يوم.
  • نحن بحاجة الأختلاط بالبشر .. فلا يمكن بل مستحيل أن يعيش الإنسان وحيداً وبعيداً عن البشر .. فلا وجود إلى إنسان كامل على وجه الأرض ولأننا بشر ونحتاج إلى المحبة والتعاون علينا أن نتعلم كيف نحب قبل أن نجرح الأخرين .. وأن نتعلم كيف يمكن نتفاهم وبالتالي نتعلم كيف نعيش بسلام.
  • للحياة حلاوة عندما نفهمها وصعوبة عندما نكابر واستحالة عند اليأس، كما أن للحب حلاوة عند الوفاء وصعوبه عند الفراق واستحالة عند الخيانة.
  • عيوب الجسم يسترها متر قماش ولكن عيوب الفكر يكشفها أول نقاش.
  • مَن يمتنع عن مُحادثة أُخريات لأجل واحدة ذلك هو سَيد الرجولة.
  • قلبك إذا عطش فلا تسقيه إلا بالقرآن وإذا استوحش فلا تشغله إلا بالرحمن.
  • إن البشر ثلاثة: شخص يحب المرأة وهو الرجل، وشخص يزهد وهو الراهب، وشخص يكره المرأة وهي المرأة.
  • في كل شيء في هذه الدنيا إما أن تتركه أو يتركك إلا الله إن أقبلت إليه أغناك وإن سألته أعطاك وإن إستجرت به حماك، فليكن قلبك كصدفة لا تحمل سوى لؤلؤة واحدة هيا حب الله.
  • ما أجمل أن تسامح وأنتَ تتألم وأن تصمت وأنتَ بحاجه للكلام وأن تفرح والحزن يخيم بك وأن تضحك وعيناك بحاجة للدمع.
  • لا تيأس إذا تعثرت أقدامك وسقطت في حفرة واسعة .. فسوف تخرج منها وأنتَ أكثر تماسكاً وقوة والله مع الصابرين.
  • أن تكون فردًا في جماعة الأسود .. خيرٌ لك من أن تكون قائدًا للنعاج.
  • لا تحزن إذا جاءك سهم قاتل من أقرب الناس إلى قلبك فسوف تجد من ينزع السهم ويعيد لك الحياة والإبتسامة.
  • الخبرة هي المشط الذي تعطيك إياه الحياة عندما تكون قد فقدتَ شعرك.
  • لا تضع كل أحلامك في شخص واحد ولا تجعل رحلة عمرك وجه شخص تحبه مهما كانت صفاته ولا تعتقد أن نهاية الأشياء هي نهاية العالم فليس الكون هو ما ترى عيناك.
  • إذا لم تجد من يسعدك فحاول أن تسعد نفسك وإذا لم تجد من يضيء لك قنديلا فلا تبحت عن آخر أطفاه .. وإذا لم تجد مَن يغرس في أيامك ورده فلا تسعَ لمن غرس في قلبك سهماً ومضى.
  • لا تنتظر حبيباً باعك وانتظر ضوءاً جديداً يمكن أن يتسلّل إلى قلبك الحزين، فيعيد لأيامك البهجة ويعيد لقلبك نبضهُ الجميل.
  • السيره الحسنة كشجرة الزيتون .. لا تنمو سريعاً .. ولكنها تعيش طويلاً.
  • لا تحاول البحث عن حلم خذلك وحاول أن تجعل من حالة الإنكسار بداية حلم جديد.
  • ليست المشكلة أن تخطئ حتى لو كان الخطأ جسيماً وليست الميزة أن تعترف بالخطأ وتتقبل النصح إنما العمل الجبّار الذي ينتظرك حقاً هو أن لا تعود للخطأ أبداً.
  • لا تنظر إلى الأوراق التي تغير لونها وبهتت حروفها .. وتاهت سطورها بين الألم والوحشه، سوف تكتشف أن هذه السطور ليست أجمل ما كتبت وأن هذه الأوراق ليست آخر ما سطرت.
  • إن إلتقينا سأجعل الشمس تذبل بين يدك عشقاً، والقمر يهرب خوفاً، والنجوم تسيل علی عنقك عطراً، وأنا سأكون أميرك صمتاً.
  • إذا أغلقت الشتاء أبواب بيتك وحاصرتك تلال الجليد من كل مكان، فانتظر قدوم الربيع وافتح نوافذك لنسمات الهواء النقي وانظر بعيداً فسوف ترى أسراب الطيور وقد عادت تغني وسوف ترى الشمس وهي تلقي خيوطها الذهبيه فوق أغصان الشجر لتصنع لك عمراً جديداً وحلماً جديداً وقلباً جديداً.
  • يقال كل دمعة لها نهاية .. ونهاية أي دمعة بسمة .. ولكل بسمة نهاية .. ونهاية البسمة دمعة .. ولحن الحياه بداية ونهاية بسمة ودمعة فلا تفرح كثيراً ولا تحزن كثيراً فإذا أصابك أحدهما فنصيبك من الآخر آتٍ مع صفحات القدر.
  • لا تسافر إلى الصحراء بحثاً عن الأشجار الجميلة، فلن تجد في الصحراء غير الوحشة وانظر إلى مئات الأشجار التي تحتويك بظلّها وتسعدك بثمارها .. وتشجيك بأغانيها.
  • القلم صديقك الذي يبقى معك مادمت تهتم به، وهو أداتك التي تعكس شخصك على مرآة الورق، إنها هبة الله لبعض من الناس يحملوه سلاحاً ومناراً، يترجم بؤس قلوبهم وجراحاتهم إلى قناديل تضئ دروب السعادة للآخرين.
  • ليست المشكلة أن تخطئ، حتى لو كان خطئك جسيماً، وليست الميزة أن تعترف بالخطأ وتتقبل النصح، إنما العمل الجبار الذي ينتظرك حقاً هو أن لا تعود للخطأ أبداً.
  • لا تحاول أن تعيد حساب الأمس وما خسرت فيه .. فالعمر حين تسقط أوراقه لن يعود مرة أخرى، ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى فانظر إلى تلك الأوراق التي تغطي وجه السماء، ودعك مما سقط على الأرض فقد صارت جزءاً منها.
  • لا تتخيل كل الناس ملائكة فتنهار أحلامك، ولا تجعل ثقتك بهم عمياء، لأنك ستبكي يوماً على سذاجتك، ولتكن فيك طبيعة الماء الذي يحطم الصخرة، بينما ينساب قطرة .. قطرة.
  • إذا كان الأمس ضاع .. فبين يديك اليوم وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل .. فلديك الغد.. لا تحزن على الأمس فهو لن يعود ولا تأسف على اليوم .. فهو راحل واحلم بشمس مضيئه في غد جميل.
  • لا تحزن لأن الحزن يريك الماء الزلال علقماً، والوردة حنظلة، والحديقة صخوراً قاحلة، فلا تنظر إلى صغر الخطيئة، لكن أنظر إلى عظمة من عصيت، لأن الدنيا كماء البحر، كلّما إزددت منه شرباً ازددت عطشاً، لذلك على العاقل أن يكون عالماً بأهل زمانه، مالكاً للسانه لأن بلاء الإنسان، من اللسان فلا تذل الناس لنفوذك وسلطتك، فلو دامت لغيرك ما آلت إليك.
  • مِن أجمل الأ‌حاسيس هو الشعور من داخلك بأنك قمت بالخطوة الصحيحة حتى ولو عاداك العالم أجمع.
  • ثمار الأ‌رض تجنى كلّ موسم لكنّ الصّداقة تجنى كل لحظة، الصّداقة: الوردة الوحيدة التي لا‌ أشواك فيها .. الصّداقة هي الوجه الآ‌خر للحب ولكنّه الوجه الّذي لا‌ يصدأ.
  • إذا أرهقتك الجروح فنادي للأمل ببصيص من التفاؤل واعلم أن للحياة وجه آخر، ودع منغصات الحياة والتفت لبزوغ الشمس فسوف تدرك أن الجرح يجب أن يندثر تحت وطأة الفرح.
  • إذا أنهكك الألم فخذ مِن حنايا قلبك المتعب والمثقل بالكروب واليأس نبضة حب ونظرة تأمل لمستقبل مشرق تنثرها على أنحاء جسدك المتلاطم بالتفاهات التي أقنعت عقلك بها، واعلم أن لكل شيء حد ونهاية، وأن الحياة وإن قست فإنها لك ولغيرك فخذ منها ما لك وَدَع ما ليس لك لغيرك.
  • إذا أردت أن تجد الحب فإبحث عنه داخلك أولاً ولا تكن فاقده لأنك لن تستطيع إعطاءه، واعلم أن فقد مساحه من الحب تنبّئ عن عدم وجود أي مكان لاستقبال الحب من الغير، فابحث عن النواة التي يمكن أن تغرسها في تربة قلبك واعلم أي تربة يحويها قلبك لتجلب له نواة يناسبها النمو في أحشائه.
  • إن أحسست بشعور الظلم فاعلم أن الليل لن يطول وأن الشمس سوف تشرق في النهار وأنك تملك دعوة لن يردها الله لك، فحاول أن تحول مسار هذه الدعوة من المضرة للنفع وارأف بحال من ظلمك فإنك الأقوى؛ لأن من بيده ملكوت كل شي هو من يقف بجانبك الآن، وراعي مَن يعوله الذي ظلمك فربما هناك من يستحقون حنانك ولطفك واعلم أن الله مع الخير في كل الأحوال وأنه لن يضيعك.
  • إذا عزمت الرحيل فاحذر مِن تفتت القلوب التي أحبتك ولا تقسو على أفئدة تعلّقت بك حد الثمالة وخذ منهم ما يحييهم في قلبك، واترك لهم بعض قلبك لكي ينبض في دواخلهم مدى الزمان، واعلم أن الحنين سوف يجبرك على العودة ذات يوم فلا تستغني عن أحد.