كلام مريح للقلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٨ ، ١٨ أكتوبر ٢٠١٦
كلام مريح للقلب

الكلام

الكلام الجميل يريّح القلب وينقيه من الهمومِ والحزن ويملؤه راحةً، وسعادة. جمعنا لكم أجمل الكلام المريح للقلب في هذا المقال، تعرّفوا عليه.


كلام مريح للقلب

  • القُلوبُ البيضاء قلوبهمْ بلونِ الثلج، أحلامهُمْ بنقاءِ الماء، خَيالهم باتساعِ السماء، لَدَيهِم قُدرةٌ على التسامحِ بلِا حدودْ، ويتَمَتَعون بقدرةِ الاغتسال بماءِ الأماني، وقدرةِ الحِلم والانغِماسِ فيه إلى آخر قَطَرَاتِه، لا يَنتَظِرون مرارة الأحزَان مِن يدٍ صافَحَتهُم، قلوبٌ بيضاء في زمنِ القُلوبِ الملّونة، طُقوسهُم وأيَّامهم ولَوحاتهُم مُلونة بالتفاؤل، ويَتَعَلّمون من أخطائِهم بسهولة، يمنحون القلوب حولَهم ثِقة مُتناهِية، ولا يَلمَحون اللَّون الأسود في الحياةِ، يقتَرِبون مِن الأرواح التي تَمُر في حياتِهم حَد الالتصاق، يتعَلّقون بالتفاصيل والبقايا كثيراً، ترافقهم حسن النية بالآخرين دائماً.
  • أخبر الله سبحانه أنّه لا يعذّب مستغفراً، لأنّ الاستغفار يمحو الذنب الذي هو سبب العذاب، فيندفع العذاب.
  • يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: "والله إنّ المسألة لتُغلق في وجهي، فأستغفر الله ألف مرة، فيفتحها." أستغفر الله وأتوب إليه.
  • الحمد لله على صباح يأتي ونحن بكامل عافيتنا، اللهمّ بارك لنا في ذكرك، ولا تشغلنا بغيرك، ووفقنا لحمدك وشكرك، وأدم علينا عفوك وسترك.
  • إذا لم تستطع أن تفعل أشياء عظيمة، افعل أشياء صغيرة بطرق عظيمة.
  • النّاجح جزء من الحل، أمّا الفاشل فهو جزء من المشكلة.
  • ليس خطأً أن تعود أدراجك ما دمت قد مشيت في الطريق الخطأ.
  • إنّها حماقة أن يسيطر اليأس على الإنسان، وفي اعتقادي إنّ اليأس نفسه خطيئة، ولست واثقاً أنّني أفكر باليأس أو أؤمن به، هناك في الحياة أفراد يعيشون للتفكير في اليأس، دعهم يفكروا فيه هم، أما أنتَ أيّها العجوز فلقد خلقت لتكون صياداً عظيماً.
  • في كل إنسان هناك ضعف وقوة، شجاعة وجبن، صمود واستسلام، نقاء وقذارة، فالمخلص يقاوم والغادر يخون، والضعيف يتهاوى تحت اليأس، والبطل يقاتل.
  • إننا نعيش لأنفسنا حياة مضاعفة، حينما نعيش للآخرين، وبقدر ما نضاعف إحساسنا بالآخرين نضاعف إحساسنا بحياتنا، ونضاعف هذه الحياة ذاتها في النهاية.
  • لا تيأسوا فليس اليأس من أخلاق المسلمين.
  • كل إنسان لديه موهبة، ولكن إن حكمت على السمكة بالفشل لعدم قدرتها على تسلّق شجرة؛ فقد قتلت موهبة السباحة لديها، هل وجدت موهبتك بعد؟.
  • تعستْ هذه الحياةُ فما يسعدُ فيها إِلا الجهولُ ويرتعُ، هي الدنيا في كلِّ يوم ترينا، من جديدِ الآلامِ ما هو أوجعُ.
  • اعلم أنّ أرفع منازل الصداقة منزلتان، الصبر على الصديق حين يغلبه طبعه فيسيء إليك، ثم صبرك على هذا الصبر حين تغالب طبعك، كيلا تسيء إليه.
  • صديقك الحقيقيّ؛ هو من يعرف ما هو شعورك في أوّل دقيقة عندما يلتقي بك، على النّقيض من بعض الأشخاص الذين تعرفهم منذ سنين طويلة.
  • حين أنحني في سجودي أتذكّرُ علاك، حين أسبحك أتذكّر عفوك ورضاك، كم من المرات التي عقدت فيها ألا أعود لعصيانك وأخلفت وعودي، وكم من المرات التي قرأت بها أحاديث التوبة فاستجمعت قواي لها، ثم وَهَنت، أنا يا ربّي ضعيفُ القوى بكَ أحتمي، ضعيف الجانب إليك ألتجي، أنت العفو إذا تحاسب على النيّة الصالحة ما لم تُفعل، ونواياي الصالحة حال بين بعضها شيطاني، وهواي من أن تكون أعمالاً، فهل ستقبل نواياي، وتكون طاقةً لي بعونك كي تكون أفعال خيرٍ وطاعة خالصة لوجهك يا كريم، أعنّي يا الله.
  • كلّما وسعت على النفس باتباع الشهوات وأرحت البدن، فقد ضيّقت على حظ القلب من نور الله، وثقلت الروح وهبطت، وكلما ضيّقت على النفس بترك الشهوات وسعت على القلب، حتّى ينشرح ويرى نور الله وتسعد الروح وتعلو.
  • الحرام لا يُشبع حتى وإن كثر، والحلال يكفي حتّى وإن قلّ، فاللهم اكفنا بحلالك عن حرامك، وبطاعتك عن معصيتك، وأغننا بفضلك عمّن سواك.
  • لا تشتكي من الأيام فليس لها بديل، ولا تحزن على الدنيا ما دام آخرها رحيل، واجعل ثقتك بالله ليس لها مثيل، وعشها في شكره تجد كل ما فيها جميل.
  • التعليم الحكومي؛ سيجلب لك وظيفة، التعليم الذاتي؛ سيجلب لك الثروة.
  • يظن الناس أنّ الشعور بالسعادة هو نتيجة النجاح؛ ولكن العكس هو صحيح، فالنجاح هو نتيجة الشعور بالسعادة.
  • رحلة النجاح لا تتطلب البحث عن أرضٍ جديدة؛ ولكنّها تتطلب الاهتمام بالنجاحِ، والرغبةِ في تحقيقه، والنظر إلى الأشياء بعيونٍ جديدة.
  • إذا أردتم العلم فانثروا القرآن، فإنّ فيه علم الأوّلين والآخرين.
  • إنّ من التواضع أن تبدأ بالسلام كلَّ من لقيت.
  • ما من شيء أحق بطول السجن من اللسان.
  • فالأمل كالزهرة التي تبث إلينا حلاوة ريحها، وتسحرنا برونق منظرها، فارضة علينا الانجذاب إليها محاولين بكل جهد الحفاظ عليها، فيجب علينا التمسّك بالأمل لكي نعيش الغد ونستمر في حياتنا، ونحاول دائماً التغلّب على اليأس، بالأمل نستطيع وبكل قوة أن نسيّر قارب حياتنا كيفما نشاء، وأينما نريد مبتعدين عن الغرق والموت البطيء.
  • التفاؤل شعورٌ عظيمٌ يرفُّ في قلبِ كلِّ سعيدٍ وناجحٍ، وهو أصل وقودِ الحياةِ في النفسِ البشريّة، وواقٍ من مخاطرِ الاضطراباتِ النفسيَّة والجسديَّة.
  • لو رُزِقَ العبد الدنيا ثم قال الحمد لله؛ لكان إلهام الله لهُ بالحمد أعظم نعمة من إعطائه له الدنيا بما فيها؛ لأنّ نعيم الدنيا يزول وثواب الحمد يبقى.
  • إحسانك وتعاملك لا يُنسى، فلا تندم على لحظاتٍ أسعدت بها أحداً، حتى وإن لم يكن يستحق كن شيئاً جميلاً، فالكل راحل.
  • لا تقاس الصداقة بمدى قوتها، وإنّما بقدرتها على الاستمرار.
  • الصداقة هي رمز الحياة.
  • أغمض عيني عن صديقي كأنني لديه بما يأتي من القبحِ جاهلُ، وما بي جهلٌ غير أن خليقتي، تطيقُ احتمالَ الكرهِ فيما أحاولُ.
  • سبحان من جعل الأخوّة بيننا، بمحبةٍ من داخلِ الأعماق، يا رب أنت خلقتَّنا وجمعتَّنا؛ فاجعل لنا بعد الفراق تلاقٍ في مجلسِ ذكرٍ، لا بل في جنّةِ الفردَوّس أو في النعيم الباقي.
  • كثيرون هم الذين نلتقي بهم فيذهبون، وقليلون هم الذين يحتكرون الجلوس على ناصيّة القلب احتراماً وحبّاً، ثق أخي أنّكَ من القليلين، أحِبُّكَ جدّاً.
  • لو كان الموت يصنع شيئاً لوقف مد الحياة، ولكنّه قوة ضئيلة حسيرة، بجانب قوى الحياة الزاخرة الطافرة الغامرة، من قوة الله الحي تنبثق الحياة وتنداح.
  • الحرام يبقى حراماً حتى لو كان الجميع يفعله، لا تتنازل عن مبادئك ودعك منهم، فسوف تحاسب وحدك، لذا استقم كما أُمرت، لا كما رغبت.
  • نحن لا نعلم من المرضيّ عند الله، ومن المغضوب عليه من مجرد الظاهرّ، فقد يكون للمتدين ذنبٌ خفيّ أغضب الله، وقد يكون للعاصي حسنة خفيّة ترضي الله.
  • ما من سوء أكبر من الذنب إلا تبلّد الإحساس بعد الذنب.
  • إذا كنت في صلاة؛ فاحفظ قلبك، وإذا كنت في مجلس الناس؛ فاحفظ لسانك، وإذا كنت في بيوت الناس؛ فاحفظ بصرك، وإذا كنت على الطعام؛ فاحفظ معدتك.
  • طوبى لمن بادر عمره القصير، فعمّر به دار المصير، وتهيّأ لحساب النّاقد البصير، قبل فوات القدرة، وإعراض النّصير.
  • إن ضاقت بك النفس عما بك، ومزّق الشك قلبك، واستبدّ بك، وتلفتَّ حولك فلم تجد بمن تثق، وغدا قلبك يحترق، وأصبح القريب منك غريباً، وقلبه يحمل ثقلاً وصخراً رهيباً، ولفّك ليلٌ، وحزنٌ، ولهفقٌ، وأغلق الناس باب الودِّ وانصرفوا؛ فكنْ موقناً بأنّ هنالك بابٌ يفيض رحمةً، ونوراً، وهدىً، ورحاباً، بابٌ إليه قلوب الخلق تنطلق، فعند ربك بابٌ لا ينغلق.
  • إنّ الله يعلم القلب النقيّ، ويسمع الصوت الخفيّ، فإذا قلت يا رب، إمّا أن يُلبّي لك النداء، أو يدفع عنك البلاء.
  • لم تكن الحياة سيئة يوماً، بل نحن من أسأنا التّعامل معها، فالصلاة، والدعاء، والأهل، والأصدقاء، أربعة أشياء كفيلة بإسعادنا.