كلمات إلى صديقتي

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:١٨ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٦
كلمات إلى صديقتي

الصداقة

الصداقةُ هي الصدق، والوفاء، والأخوّة، والصداقة الحقيقيّة هي التي تُبنى على أساسٍ متين من الحُبِ والإخلاص، بدون أي مصالحِ ماديّة، وعلى من يجدّها أن يتمسك بها ويحافظ عليها، اهدوا إلى أصدقائكم أجمل الكلمات التي جمعناها لكم في هذا المقال.


كلمات إلى صديقتي

  • لنبقى أصدقاء، لنعاند الجفاء حتّى تبقى القصائد بلون ضحكاتنا، وتبقى الكلمات عاشقة لحوارنا، ولا يكون الصّمت مِحوراً لحديثنا، لنبقى أصدقاء مهما حصل، حتى لا نمارس الخيانة لذكرياتنا مع النّسيان، وتبقى أحاسيسنا مُشتعلة للعيان، ولا يكون الهروب من الماضي بدايّة الزّمان، لنبقى أصدقاء أوفياء، حتّى نتذكّر أسماءنا عند اللّقاء، وتبقى قلوبنا عامرة بالصّفاء، لنبقى أصدقاء في لحظاتِ الفراق، حتّى تصبح أيامُنا الماضيّة رائعة فريدة، وتبقى ذكرياتنا خالدةً مجيدة، وتكون أوجاع ماضينا قوافيها سعيدة، لنبقى أصدقاء بعد الفراق حتى نتذكّر بعضنا بحنين، وتبقى دموعنا بلا أنين، ولا يكون موعد أنفصالنا لسنين. لنبقى أصدقاء لآخر العمر حتى لا تتشوّه سنوات عمرنا، وتبقى أيامنا خاليّة من عارِ فراقّنا، لنبقى أصدقاء حتى بعد رحيلي لتقول يوماً بسلام وداعاً يا أغلى إنسان.
  • كَم هي جمليّة محطاتُ العُمر، والأجمَل مِن ذلك عندما تلتقي بِمَن يسير معك في الطريقِ، قَد نَجِد الكثير مِن الصُدَف في حياتِنا، إِما أَن تجلِبَ لنا الفرح أو الحُزن، ولَكن صدفَتي مَرّت وكانت مِن أَجمَل الصُدف، نَعم صُدفة جمعتني بإنسانةٍ أَكِنُ لَها كُل المَحبةِ والتقدير، بغيرِ ميعادٍ أو مقدمات، لا أعلم، ولكن أعلَم ما هو أجمَل بأني التقيت بإنسانةٍ رائعةٍ جداً، متميزة بجمالِ روحها، ومشاعِرَها الذوّاقة، وأحاسيسها المرهَفة، نعم هي رائعة وجميلة، بل أجمل من الجمالِ، جذّابةٌ بأسلوبها، تُدخِلك في عالمِ كلماتِها الرائعة، تُبحر بك، تتحفني دوماً بجمالِ حديثها، يعجز لساني عن التّعبير بما يكِنّهُ قلبي لها، ولكن أحببت في هذا اليوم الرائع أن أُقَدِم لها هذهِ الكلمات، مع علمي التام بأنّها لا تُعَبِر ولا تَليق بها، ولكن أَحبَبت أن أُخرِج ما بِنفسي لعلَهُ يَجد مكانةً في قلبها.
  • صديقي مهما كتبت وقلت، لن أفصح عن قطرةِ حبٍ من بحرِ حبّي لك، فيكفيني لو أنّك تقبلني صديقاً، وسأكون أسعد من في الدنيا، أرجوك صديقي لا تتركني فأنا من دونك وحيد تائه، قد اعتدت عليك وعلى ضحكك وقسوتك، أحببت فيك صمتك وغضبك، أحببت فيك كل شيء فكيف أكرهك وأنت ملاك.
  • ليست الصداقة البقاء مع الصديق وقتاً أطول، الصداقة هي أن تبقى على العهد، حتّى وإن طالت المسافات أو قصرت.
  • المتشابهون يتصادقون.
  • الصّداقة الحقيقيّة هي الوردة الوحيدة التي لا أشواك فيها.
  • الصّداقة هي الوجه الآخر غير البرّاق للحب، ولكنّه الوجه الذي لا يصدأ أبداً.
  • صداقتنا كنافذة من زجاج صافِ، نطل منها على أحلى ما في الدنيا، ونرى من خلالها كل المعاني الجميلة، ولا بدّ للزجاج من أن تشوبه شائبة، فتلك هي حال الدنيا وحال البشر فيها نقصٌ وخطأٌ، وإلا لكنّا من الملائكة، ولكن لا تكسري الزجاج لتزيلي هذا الأذى، فإذا ما شاب علاقتنا شيء من الاختلاف، تركتني ومضيتِ وأردتِ أن تنهي كل شيء، فأزيلي الأذى، وامسحي الشوائب وأنتِ موجودة، لا تهربي من مواجهة أخطائكِ وأخطائي أنا أيضاً، لنتفاهم بحب أو حتى بجد لنتحاسب، لا مشكلة: ولكن لا تفكري أن تقطعي الحبل الذي صنعناه بمشاعرنا يوماً تلو يوم، لا تقطعيه ببساطة، أرجوكِ لا تكسري زجاج صداقتنا.
  • الصداقة هي روح واحدة تعيش في جسدين.
  • الصّداقة لا تغيب مثلما تغيب الشّمس، الصّداقة لا تذوب مثلما يذوب الثّلج، الصّداقة لا تموت إلا إذا مات الحبّ.
  • إذا كنت تملك أصدقاءً إذاً أنت غني.
  • هناك أناس ينحتون في أعماقنا مشاعر رائعة، يُخلّدون فينا ذكرى لا تُمحَى، نتلهّف إلى رؤياهم، ولنا الفخر بحبّهم، ولنا الشّرف بصحبتهم؛ فليحفظهم الله وليدم بيننا الحب فيه.
  • سأبقى لكِ الحبيبةُ الأُخت، والصديقة، الروح، والنبض، سأحتويكِ وأحتضِنَكِ، وسنعيش الأيام سوياً، بِحُزنِھا قَبل فَرحِھا، سأبكي مِن دُموعِك، وسأَبتَسِم مِن ضِحكتك، سأَكون لكِ المَلاذ حين تَضطَرِب الأجواء، مَهمَا كَان حجم الصعوبات، أعِدُكِ بأن أبقى بقُربِك إلى أن يحتويني التُراب، أعدك يا رفيقة الدرب.
  • الصداقةُ وردةٌ عبيرها الأمل، ورحيقّها الوفاء، ونسيمها الحب، وذبولها الموت.
  • الواثقون من الصّداقةِ لا تُربكهم لحظاتِ الخصام، بل يبتسمون عندما يفترقون؛ لأنّهم يعلمون بأنّهم سيعودون قريباً.
  • صديقك يبني لك قصراً، وعدوّك يحفر لك قبراً.
  • إذا كنت تملك أصدقاء صادقون وفييون؛ إذاً أنت غني.
  • الصّداقة شجرة جذورها الوفاء، وأغصانها الوداد، وثمارها الاتّصال.
  • المرء غنيّ بأصدقائه.
  • نِمْ صديقك سِراً، وامدحه أمام الآخرين.
  • أغمض عينيّ عن صديقي، كأنني لديه بما يأتي من القبحِ جاهلُ، وما بي جهلٌ، غير أن خليقتي، تطيقُ احتمالَ الكرهِ فيما أحاولُ.
  • إِذا صاحبْتَ في أيامِ بؤسٍ، فلا تنسَ المودةَ في الرَّخاءِ.
  • كَم أُحِبكِ يا صديقَتي، فأنتِ الوحيدة القادِرة على جعلي أبتَسِم في ضيقي، وتستمعين لي دائماً، أُحِبُكِ فأنت جُزءٌ مِني تُشاركيني أفراحي، وهمومي، وتحاوِلين دائماً أن تُبعدي الهُموم عني، أُحِبُكِ لأنَكِ لست كالبقيّة؛ فالنقاء رِداؤكِ، والطيبةِ عنوانك.
  • يتشاجرون يوميّاً، ويأتون اليوم الآخر، وقد تجاوزا زلّات وأخطاء بعضهم، لأنّهم لا يستطيعون العيش دون بعضهم هذه هي الصّداقة.
  • متى أصبح صديقك منك بمنزلة نفسك فقل قد عرفت الصّداقة.
  • الصّداقة ليست بطول السّنين، بل بصدق المواقف.
  • أصبح ثرياً واكتشف أن الصّداقة أهمّ من المال، لو ظلّ فقيراً لكان المال هو الأهم، لا تجعل فقد الشيء هو من يشعرك بقيمته.
  • إِذا صاحبْتَ فاصحبْ ماجداً، ذا عفافٍ وحياءٍ وكرمْ، قولهُ للشيءِ لا إِن قُلْتَ لا، وإِذا قلتَ نعم قال نعمْ.
  • ليس كثيراً ألفُ خِلٍ وصاحبٍ، وإِن عدواً واحداً لكثيرُ.
  • الصديق كالمصعد إمّا يأخذك إلى الأعلى، أو يسحبك إلى الأسفل، فاحذر أي مصعد تأخذ .
  • هل هُناكَ أجمَل مِن وجودِ صديقة، تُهَوِّن عَليك قسوةِ الحياة، وتَتَصَنَع لأجلك آلاف الضِحكات العفوية، أُحِبك يا بسمة عُمري، أُحِبكِ صديقتي.
  • لا أُريد فُراقِ صديقّتي، أُريد العَيش مَعها طيلةَ حياتي، ولا أُريد شيئاً يُزعِجَها أو يؤلِمَها، فَكُل ما يؤلِمَها يُؤلِمَني، ھكذا أُحِبها.
  • هناك أناس ينحتون في أعماقنا مشاعر رائعة، يُخلّدون فينا ذكرى لا تُمحَى، نتلهّف إلى رؤياهم، ولنا الفخر بحبّهم، ولنا الشّرف بصحبتهم، فليحفظهم الله وليدم بيننا الحب فيه.
  • الصداقة: إنّها الوجه الآخر غير البرّاق للحب؛ ولكنّه الوجه الذي لا يصدأ أبداً.
  • الصّداقة الحقيقية تُعيدُ تعريف المطر؛ لأنّها تأتي دون مقابل.
  • الصديقة تكون وفيةً لصاحبتها مهما كانت الظروف، فلا تفشي لها سراً ولا تخلف معها وعداً، ولا تطيع فيها عدواً، وصديقة تلتمس لصديقتها المعاذير، ولا تلجئها إلى الاعتذار، ولا تعيّرها بذنب فعلته، ولا بجرم ارتكبته.
  • لا أريْد للضيْق أنْ يَخطو فَوقَ طَرفكِ صَديْقتيْ، كُونيْ بخيْر لأجليْ.
  • يا صديقتي، بعد كل مرة أقضيها معكِ في الحديث يقتحمني سؤال كئيب، كيف سأعيش بدونكِ؟ صديقتي ابقي بجانبي فأنا بجميع أوقاتِي أحتاجكِ.
  • معنى الصداقة هو أنني تلقائياً أراك جديراً بأن أئتمنك على جزء من كرامتي.
  • لا تقاس الصداقة بمدى قوتها، وإنّما بقدرتها على الاستمرار.