كلمات جميلة عن الأب

كلمات جميلة عن الأب

أجمل الكلمات عن الأب الحنون

وجود الأب في الحياة من أعظم النعم لأنه أكثر الأشخاص حنانًا، وفيما يأتي أجمل الكلمات عن الأب الحنون:

  • حضن الأب هو أحن حضن في العالم، فهو نبعٌ للأمان والطمأنينة والسكينة، ولا يمكن أن يسدّ محلّه أحدٌ في الحنان أو العطاء أو المحبة.
  • حضن الأب يتسع لجميع أبنائه ويختصر كلّ أمان الأرض، فالحب الكبير الذي يجده الأبناء بين حنايا قلوب الأب يمنحهم شعورًا لا يوصف بالحنان والفرح.
  • الأب الحنون يُعطي لأبنائه شعورًا بالاكتفاء لأنهم يشعرون معه بأنّهم قد أخذوا حنان الأرض وضموه في قلوبهم كي يشعروا بدفء هذا الحنان والعطف.
  • لا حنان كحنان الأب، ولا قلب مثل قلبه ولا عطاء مثل عطائه، فحنان الأب يُشبه الغيمة الماطرة التي تهطل بالخير على الأرض الجرداء فتجعلها خضراء يانعة.
  • الأب الحنون يجعل من حياة أبنائه سعادة دائمة يسودها التعلّق الجميل بقلب الأب والشعور بالدلال والكبرياء لأنّ من يأخذ من حنان أبيه ما يكفيه لن يحتاج إلى أحد.


أجمل الكلمات عن الأب السند

الأب أعظم سند في حياة أبنائه ولولا وجوده لشعروا بالكثير من النقص، وفيما يأتي أجمل الكلمات عن الأب السند:

  • الأب هو السند والعزوة والاكتفاء، وهو استقامة الظهر التي تجعل الأبناء يسيرون بين الناس رافعي رؤوسهم وكلّهم كبرياء وعزة وشعور بالفخر والأمان.
  • من يستند على أبيه فإنه يستند على حائط لن يميل أبدًا، فالأب قوّة وصلابة وأمان وحب يدوم لا يمكن أن يغدر أبدًا، فالأب أعظم سندٍ في الدنيا بعد الله تعالى.
  • في كلّ مرة تسقط فيها أقنعة الناس الذي نظنهم سندًا لنا، لا نجد سندًا حقيقًا صادقًا إلّا الأب الحنون الذي يضحي بحياته ونفسه لأجل الدفاع عن أبنائه في كلّ وقت.
  • الأب يستطيع أن يقدم حياته دون حساب فقط لأجل أن يكون سندًا لأبنائه، فهو يتعب لأجل راحتهم ويسهر لأجل راحتهم وينحني ظهره لأجل استقامة ظهورهم.
  • وجود الأب في حياة أبنائه يُشعرهم دومًا بأنّ هناك سندًا لا يلين وقلبًا لا يتبدل وروحًا لا تفكر إلا بهم، فالأب سند وعز وعزوة وحب متجدد لا يتغير ولا يتبدل.


أجمل الكلمات عن الأب المتوفي

موت الأب يزرع في القلب حزنًا لا يزول، وفيما يأتي أجمل الكلمات عن الأب المتوفي:

  • موت الأب يجعل القلب كئيبًا حزينًا مفتقدًا لوجود السند الحقيقي ومفتقدًا للعطف والحنان والأمان، فالأب هو السند الذي يزول بمجرد أن تفيض روحه لبارئها.
  • من جرّب فقد أبيه سيظلّ يشعر أنّ حياته توقفت بموته، وأنّ الحزن الذي يلازمه بعد وفاة أبيه هو حزنٌ دائمٌ مزروعٌ في القلب ولا ينهيه أي شيء.
  • لا شيء يكسر القلب أكثر من موت الأب، فالأب حياة وروحٌ متجددة، ووجوده في حياة أبنائه هو سرّ سعادتهم وفخرهم، وموته يعني موت كلّ المشاعر الجميلة.
  • في كلّ مرة يموت فيها أب تنقص المشاعر الجميلة وتتولد في القلب غصة الفقد، فموت الأب هو موت الفرح واستيقاظ الحسرة والألم الذي لا يزول.


أجمل الكلمات عن الأب في عيد ميلاده

عيد ميلاد الأب يعني عيد ميلاد أعظم إنسان في الوجود، وفيما يأتي أجمل الكلمات عن الأب في عيد ميلاده:

  • عيد ميلاد الأب هو عيد ميلاد الحنان والعطف والحب، فالأب هو سرّ السعادة الذي لا يزول، وعيد ميلاده إيذانٌ بولادة أعظم شخص في حياة الأبناء.
  • الأب هو البطل الأوحد في قلوب أبنائه وبناته، وعيد ميلاده يجعل الأبناء يستذكرون ميلاد أكثر شخصٍ يحبهم ويمنحهم الأمان والحياة دون أن ينتظر أيّ مقابل.
  • في عيد ميلاد الأب تُضاء شموع الفرح وترقص البلابل طربًا في هذه الذكرى السعيدة التي تملأ القلب بالدعوات الغالية أن يظلّ في أتمّ الصحة والعافية والفرح.
  • أجمل أعياد الميلاد هو عيد ميلاد الأب الذي كان سببًا في فرح أبنائه وسببًا في دلالهم وفرحهم، ومهما كانت الهدايا ثمينة فإنها لا توفيه حقه أبدًا.


أجمل الكلمات عن الأب في العيد

الأب هو العيد وهو البهجة الأكبر التي يخلقها وجوده، وفيما يأتي أجمل الكلمات عن الأب في العيد:

  • يبدأ العيد الحقيقي بمجرد أن يستيقظ الأب في صباح العيد ويضمّ أبنائه لحضنه الحنون ليقدم لهم أجمل تهاني العيد، فالأب هو العيد والفرح وهو الحياة.
  • العيد الأجمل هو الذي يتزين بوجه الأب وتنعقد فيه مواعيد الفرح بمعايدته اللطيفة المليئة بالحب والحنان، فالأب هو أجمل ما في العيد بل هو العيد.
  • في قلب الأب عيدٌ يبدأ من فرحة أبنائه في العيد، وفي عيون أبنائه عيدٌ يبدأ بابتسامة أبيهم الصادقة النقية مملوءة بالشغف والأمل بأنّ يظلّ الأب أجمل ما في العيد.
  • لا أحد يشعر بفرحة العيد أكثر من الأبناء الذين يُعانقون تكبيرات العيد ويردّدونها مع أبيهم الذي يكبر العيد فيه كلما بسط يديه للسلام ليقولوا له: أنت العيد.


أجمل كلمات عن الأب في رمضان

وجود الأب بين أبنائه في رمضان يُعطي نكهة رائعة لأجواء رمضان، وفيما يأتي أجمل كلمات عن الأب في رمضان:

  • أجمل ما في أجواء رمضان المبارك: أبٌ حنون يجلس فاردًا يديه بالدعاء بأن يظلّ أبناؤه مجتمعين حوله في كلّ مائدة إفطار، فالأب هو العائلة.
  • في شهر رمضان المبارك تتزين لياليه بصوت الأب وهو يقرأ القرآن ويصلي ويدعو الله بكلّ خير، وكأن هذه الليل تغسل قلب الأب ليفرح الأبناء بوجوده حولهم.
  • الأب يُعطي لأيام رمضان ولياليه نكهة حبٍ وفرحٍ وسعادة، فابتسامته تهون التعب وصبره يعلم أبناءه أن يكونوا مثله، وخشوعه في العبادة هو نبراس الخير الدائم.
  • رمضان أجمل بوجود الأب، فهو أيقونة الفرح والشغف وزينة الموائد، فهو قنديل رمضان الذي لا ينطفئ، وصوت القرآن الذي يرتل الآيات بكلّ حب.
447 مشاهدة
Top Down