كلمات دينية

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٣ ، ١ مارس ٢٠١٦
كلمات دينية

يوجد الكثير من الكلمات الدينية التي تملأ قلوبنا الراحة والطمئنينة، ولكم هنا البعض من الكلمات الدينية.


كلمات دينية

  • في المأزق يُكشف لؤم الطباع، وفي الفتن تكشف أصالة الرأي، وفي الشدّة يُكشف صدق الإخاء.
  • خير المسلمين من سَلِمَ المسلمون من لسانه ويده.
  • فتح الله للمَطالب أبواباً، وسنّ للحوادث أسباباً فقال لنا: إدعوا، وقال: اعملوا.
  • دَع الدُنيا وتطلّع للآخرة، فالدنيا لا تساوي نقل أقدامك إليها، فكيف تعدو خلفها.
  • إلى متى الغفلة؟ فربّ إشراق لم يَدرك زمن غروبه.
  • إنّ القلب كلّما كانت حياته أتم، كان غضبه لله أقوى وانتصاره للدين أكمل.
  • حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وزنوا أعمالكم قبل أن توزن لكم.
  • هموم الدنيا مُؤقتة، مهما طال زمنها لكنها في قلوبنا الضعيفة أكبر من الآخرة.
  • من أراد السعادة الأبديه فليلزم عتبة العبودية.
  • إذا كان وزر محمد صلى الله عليه وسلم أنقض ظهره، فما الذي تفعله أوزارنا بظهورنا.
  • إذا رأيت منافقاً اتبع فلا تعجب وتذكر الدجّال غداً والسامري بالأمس.
  • لو كانت الدنيا كلّها هم وهي ليست كذلك، لكان حري بمن يرجو الجنة ألا يحزن.
  • لقد أوْصانا الله بأن نعتصِمَ بحبله ونستمْسِكَ بوحْيه، فلْنُحْكِم القَبْضَةَ، ولنزدَد من الخيرِ لِتزدادَ قَبْضَتُنا قوةً، ولا نَنسى أو نتناسى الوصيَّة فتخِفَّ قبضتُنا أو نَعْجَزَ عن القبضِ، فنهوى في الرَدى في أسفل سافلين.
  • لا تدع الدقائق تضيع سُدىَ، وإملأ صحيفتك بما فيه هدى: إنّ أحب الكلام إلى الله: سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.
  • الشتاء ربيع المؤمن طال ليله فقامه وقصر نهاره فصامه.
  • متى امتلأ قلب العبد إيماناً ويقيناً فإنّ الله لن يخذله: قال إنّ معي ربي سيهدين.
  • حكمة غالية أهديها لك: مَن وجد الله فماذا فقد ومن فقد الله فماذا وجد.
  • لا تندم على إحسان صادق بذلته فالطيور لا تأخذ مُقابلاً على تغريدها.
  • يا مَن يشتري الدار الفردوس يعمرها بركعة في ظلام الليل يخفيها.
  • لن ترتوي يا قلب إلّا بنفحة إيمان، ولن تكتحلي يا عين إلّا برؤية الرحمن.
  • إنّ دُور الجنة تبنى بالذكر، فإذا أمسك الذاكر عن الذِكر أمسكت الملائكة عن البناء.
  • يَكفيك من نعيم الدنيا نعمة الإسلام، ومن الشغل الطاعة، ومن العِبرة الموت.
  • إنّ مشاهدة الفسق يهون أمر المعصية على القلب وتبطل نفرة القلب عنه.
  • إنّك لتعرف الناس ما كانوا في عافية فإذا نزل بلاء صار الناس إلى حقائقهم.
  • لتكن لك سُوَيْعَة تخلو فيها مع نفسك واللهُ مطَّلِعٌ عليك، تُراجِعُ فيها عملَك، فتحمده سبحانه على الخير وتتوب إليه من الذنب.
  • القلب مثل الطائر كلّما علا بعد عن الآفات وكلّما نزل إحتوته الآفات.
  • أعمر فؤادك بالتقى فالعمر مَحدود السنين، واحمل بصدرك مُصحفاً يشرح فؤادك كل حين.
  • لتكن خطاك في دروب الخير على رمل ندِيٍ لا يُسمع لها وقع لكن آثارها بيّنة.
  • عندما تبحث عن النور في زمن الظلمة أدعوك لقراءة سورة الكهف يوم الجمعة.
  • ما من أحد يفهم قوانين التجارة الإيمانية إلّا وتراه مشمراً نحو كنوز الآخرة.
  • احذر المعاصي فإنها تمحق بركة الطاعة وتحرم المغفرة في مواسم الرحمة.
  • من يَنصت يَكتسب علماً جديداً، ومن يتحدّث يَمنح علمه للآخرين.
  • لا تزال الملائكة مَشغولة ببناء قصرك ما دام لسانك رطباً بذكر الله.
  • ربّ مكروه عندك نعمة، نجاك الله به من نقمة، أحلك به صعود القمة.
  • ما أعظم الفرق بين من نام وأعين الناس ساهرة تدعو له، ومن نام وأعينهم ساهرة تدعو عليه.
  • الكلمة الطيبة تأسر القلوب، وتمحو الضغينة وهي لك صدقة عند الكريم الرحمن.
  • فرّغ قلبك لله بما أمرت به، ولا تشغله بما ضمن لك، وسيرزقك ربك من حيث لا تحتسب.
  • أجمل من الورد وأحلى من الشهد ولا تحتاج لجهد (سبحان الله وبحمده).
  • سُبحان من يَرحم عبده بابتلائه، فلولا مصائب الدنيا لوردنا القيامة مفاليس.
  • مِن الخطأ أن تُنظم الحياة من حولك وتترك الفوضى في قلبك.
  • الهمّة العالية لهيب لا ينطفئ ووقود لا يخمد، يشكل في القلب نار العزيمة والإصرار.
  • قد أجهد الناس هذا الحق وحال بينهم وبين شهواتهم وما صبر عليه إلّا عارف لفضله.
  • عذاب الهمّة عذب، وتعب الإنجاز راحة، وعرق العمل مِسك، فاغتنم عمراً ماله بديل.
  • من أصلح سريرته فاح عبير فضله وعبقت القلوب بنشر طِيّبه، فالله الله في السرائر.
  • ما تحسّر أهل الجنة على شيء كما تحسروا على ساعة لم يذكروا فيها الله.
  • مَن عرف الله هانت مُصيبته، ومن أنس به زالت غربته ومن رضي بالقضاء سَعد.
  • ذكر الله يُرضي الرحمن ويسعد الإنسان ويذهب الأحزان ويملأ الميزان.
  • الاستغفار يَفتح الأقفال ويشرح البال ويُكثر المال ويُصلح الحال.
  • أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً وخياركم خياركم لنسائهم.
  • لا بُد لنا من عزيمة نفطم بِها أنفسنا عن اللّهو وأن لا نقعد فراغاً والموت يطلبنا.
  • كي تسمو الروحُ وترتقي النفسُ فلا بد من قطْعِ العلائق بالدنيا أو تخفيفها.
  • هذا الدين بحاجة إلى دعاةٍ إليه وإلى سواعد تحميه، وهذا القرآن بحاجة إلى من يحملُ نورَه وينشرُ هديَه، ولا يكونُ صاحبُ القرآن إلّا أهلاً لهذا الحمْل: إخلاصاً وصدقاً وفهماً وطُهراً وإقبالاَ على الله وبعداً عن معاصيه.
  • مما يعيق التوجُّه إلى الله وجمعَ خيرِ القرآن..إنصرافُ النَّفسِ نحو اهتمامات من المباحاتِ لا داعي لها.
  • الإخلاصُ لله والصدقُ في التوجُّهِ إليه سبحانه..يُحتِّمان على المُسلم شدَّةَ العزمِ وعَدَمَ النَّظرِ إلى الوراء وتصويبَ الهدف وعلوَّ الهمَّة.
  • قمة السعادة أن تجمع بين سعادة الدنيا والآخرة، إنّها في طريق الالتزام.
  • إنّ المصائب ما جاءت لتهلكك إنّما جاءت لتمتحن صبرك وإيمانك، والله مع الصابرين.
  • إنّ للقلوب صدأ كصدأ الحديد وجلاؤها الاستغفار.
  • كن ثابتاً في إيمانك، كثيرَ التزوِّدِ بالْخير كي تتجَذَّرَ شجرةُ إيمانِك وعطائِك، فتثبت جذورُها وتقوى، وتسمو فروعُها وتنتشِر وتكثر ثمارُها.
  • لا يجمعُ القلبُ النورَ والظلمةَ معاً، وحتى يَستقرَّ نورُ الحق والإيمان والقرآن فلا بد من التخلِّص من ظلمة الذنوب.