كلمات عن المدرسة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٣ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
كلمات عن المدرسة

أحلى كلام عن المدرسة

  • من يفتح باب مدرسة يغلق باب سجن.
  • المدرسة هي منهل العلم و فيض من المعارف.
  • المدرسة هي الشّعاع الّذي يكسب الإنسان حياة تتلألأ بأنوار المعرفة.
  • المدرسة توسّع المدارك.
  • المدرسة تشحذ المواهب وتصقلها.
  • المدرسة ترتقي بالأفراد و تسمو بهم إلى الأفضل.
  • المدرسة تخرج المرء من الظّلمات إلى النّور.
  • المدرسة تستقبل الأبناء صغاراً، وتخرجهم كباراً قادرين على العمل، والبذل، و العطاء، ومواجهة الحياة.
  • المدرسة تعدّ أجيالاً تنفع البلاد والعباد.
  • المدرسة تحارب الأخلاق السّقيمة وتزلاع القيم النّبيلة.
  • المدرسة تعدّ شعباً طيّب الأعراق.
  • المدرسة صدر رحب يحتضن الأبناء، ويرعاهم رعاية الأمّ لصغارها .
  • في المدرسة يعلمونك الدرس ثم يختبرونك، أما الحياة فتختبرك ثم تعلمك الدرس.
  • قد تعلمنا في المدرسة ونحن صغار أن السنبلة الفارغة ترفع رأسها في الحقل، وأن الممتلئة بالقمح تخفضه، فلا يتواضع إلا كبير، ولا يتكبر إلا حقير.


أجمل عبارات شكر للمعلمة

  • إلى معلمتي الغالية، إلى من أحمل لها أصدق المشاعر والأحاسيس الرائعة بداخلي، شكراً جزيلاً على كل ما فعلته من أجلي.
  • للنجاح أناس يقدرون معناه، وللإبداع أناس يحصدونه، لذا نقدّر جهودك المضنية، فأنت أهل للشكر والتقدير.
  • معلمتنا لكِ منا كل الثناء والتقدير، أنت خير مثال عن العطاء و الحب.
  • من ربوع أزهارنا الغالية نرسل أشعة من النور، لتخترق جدار التميز والإبداع أشعة لامعة، نرسلها لصاحبة التميز والعطاء لمعلمتنا الفاضلة، لك منا كل معاني الحب والتقدير، والذي يساوي حجم عطائك اللامحدود.
  • حنانك أبهرني، كلماتك الصادقة جعلتني أحبك أكثر فأكثر، شكراً معلمتي الغالية.
  • إلى من أصفها بأقرب معلمة إلى قلبي لن أنسى فضلها أبداً علي.
  • الى تلك المعلمة التي أتمنى لو كانت تدرّسنا في جميع مراحل الدراسة.
  • إلى معلمتي التي ترفع وسام الأخلاق الحسنة والصفات الحميدة على صدرها.
  • أنت وحدك من جعلتنا متفائلين في هذه الحياة، أنت وحدك من زرعت الأمل في نفوسنا النائمة، أنت وحدك من جعلت شعارنا عش ليومك وأنسى ما مضى، أنت وحدك كنت لنا أملاً وملجأً عند الحزن.
  • معلمتي أعذريني إن خانني التعبير، فاعلمي أنني لم أكتب لأحد بهذه المشاعر الصادقة النابعة من القلب.
  • أنا الآن أفتخر بأنك درستني يوماً ما، أنا الآن سأخرج من مدرستي وأنا مرفوعة الرأس بأنك أنت من علمتني، معلمتي الحبيبة مهما كانت المسافات بعيدة، فصورتك ساكنة في قلبي، وعقلي، ولن تخرج منهما مهما الأيام كانت قاسية علينا، وأبعدتنا عن بعضنا، فأنتِ بلسم لجروحي وإن كنت بعيدة، وأنت نجمتي المضيئة دائماً، وإن كنت بعيدة عني.
  • معلمتي ستظلين دائماً معلمتي التي أحبها ولن أنسى ما فعلته من أجلي.
  • إلى من جعلتني أحب الدروس بجميع مصاعبها، وجعلتني أحب أن أتعلمها بجميع تفاصيلها.
  • إلى من أصفها بأقرب معلمة إلى قلبي فلن أنسى فضلها أبداً علي.
  • أنا مدينةٌ لوالدي لأنه أمّن لي الحياة، ومدينةٌ لمعلمتي لأنها أمّنت لي الحياة الجديدة.
  • شكراً لمربية الأجيال، شكراً لمن أضاءت قناديل العلم والمعرفة في قلبي، شكراً لرمز التضحية والعطاء، شكراً معلمتي لك كل الحب والتقدير.


أقوال جميلة عن العلم

  • أول العلم الصمت، والثاني حسن الاستماع، والثالث حفظه، والرابع العمل به، والخامس نشره.
  • كل إناء يضيق بما جعل فيه إلا وعاء العلم فإنه يتسع.
  • لا يزال المرء عالما ما دام في طلب العلم ، فإذا ظن أنه قد علم فقد بدأ جهله.
  • رأسمالك علمك ، وعدوك جهلك.
  • نصف العلم أخطر من الجهل.
  • العلم هو التطور السامي للمعارف العامة.
  • العلم كالأرض، لا يمكننا أن نمتلك منه سوى القليل، القليل.
  • يتعب المرء من كل شيء إلا العلم.
  • إن تعليم الناس وتثقيفهم في حدّ ذاته ثروة كبيرة نعتز بها، فالعلم ثروة ونحن نبني المستقبل على أساس علمي.
  • التعليم هو التعلم مرتين.
  • العلم في الصغر كالنقش على الحجر.
  • طلب العلم شاق، ولكن له لذة، ومتعة، والعلم لا تُنال إلا على جسر من التعب والمشقة، ومن لم يتحمل ذل العلم ساعة يتجرع كأس الجهل أبداً.
  • الناس الى العلم أحوج منهم الى الطعام والشراب، لأن الرجل يحتاج الى الطعام والشراب في اليوم مرة أو مرتين، وحاجته الى العلم بعدد أنفاسه.
  • غاية العلم الخير.
  • كل عز لم يؤيد بعلم فإلى الذل يصير.
  • اطلب العلم ولا تكسل، فما أبعد الخير عن أهل الكسل.


أجمل الأبيات الشعرية عن المدرسة

  • يقول الشاعر احمد شوقي:

أنا المدرسة ُ اجعلني

كأمِّ، لا تملْ عنِّي

ولا تفْزَعْ كمأخوذٍ

من البيتِ إلى السِّجن

كأني وجهُ صيَّادٍ

وأَنت الطيرُ في الغصن

ولا بُدَّ لك اليوْمَ

ـ وإلا فغداً ـمِنِّي

أو استغنِ عن العقلِ

إذنْ عنِّيَ تستغني

أنا المصباحُ للفكرِ

أنا المفتاحُ للذَّهنِ

أنا البابُ إلى المجدِ

تعالَ ادخلْ على اليمن

غداً تَرْتَعُ في حَوْشِي

ولا تشبعُ من صحني

وأَلقاكَ بإخوانٍ

يُدانونَكَ في السِّنِّ

تناديهمْ بيا فكري

و يا شوقي، ويا حسني

وآباءٍ أحبُّوكَ

وما أَنت لهم بابن


  • يقول الشاعر مصطفى صادق الرافعي:

نحنُ في هذه المدارس نسعى

لنبرَّ الوالدات والوالدينا

وترانا أوطانٌنا خير قومٍ

ففلاحُ الأوطانِ في أيدينا

عن قريبٍ نكونُ فيها رجالاً

ونربي بناتنا والبنينا

فادرأوا الجهلَ بالمعارفِ عنا

واتقوا اللهَ أيها الناسُ فينا

رب هذي يد الضراعةِ والذلِ

فوق عبادكَ المحسنينا

يا لهي دعاك طفلٌ صغيرٌ

فتقبل يا أكرمَ الأكرمين
17 مشاهدة