كلمات عن حال الدنيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ٣ مايو ٢٠١٦
كلمات عن حال الدنيا

الدنيا كل يوم لها وجه جديد، يوم فرح ويوم حزن ويوم ممزوج بكلاهما هذه هي الدنيا وقد جمعنا لكم كلمات عن حال الدنيا، أتمنى أن تنال أعجابكم.


كلمات عن حال الدنيا

  • تعلمت أنّه في المدرسة أو الجامعة نتعلم الدروس ثم نواجه الإمتحانات، أما في الحياة فإننا نواجه الإمتحانات وبعدها نتعلم الدروس.
  • تعلمت أنّ محادثة بسيطة أو حواراً قصيراً مع إنسان حكيم يساوي شهر دراسة.
  • تعلمت أنّه لا يهم أين أنت الأن، ولكن المهم هو إلى أين تتجه في هذه اللحظة.
  • تعلمت أنّه خير للإنسان أن يكون كالسلحفاة في الطريق الصحيح من أن يكون غزالاً في الطريق الخطأ.
  • تعلمت أنّه في كثير من الأحيان خسارة معركة تعلمك كيف تربح الحرب.
  • تعلمت أنّ الحياة تشبه كثيراً مباراة للملاكمة، لا يهم إذا خسرت 14 جولة، كل ما عليك هو أن تسقط منافسك بالضربة القاضية خلال ثوان، وبذلك تكون الفائز الأوحد.
  • تعلمت أنّ العمل الجيد أفضل بكثير من الكلام الجيد.
  • تعلمت أنّه يوجد كثيرون يحصلون على النصيحة، القلة فقط يستفيدون منها.
  • تعلمت أنّه عندما توظف أناساً أذكى منك، وتصل إلى أهدافك، بذلك تثبت أنك أذكى منهم.
  • تعلمت أنّ المتسلق الجيد يركز على هدفه ولا ينظر إلى الأسفل، حيث المخاطر التي تشتت الذهن.
  • تعلمت أنّ هناك أناس يسبحون في إتجاه السفينة وهناك أناس يضيعون وقتهم في إنتظارها.
  • تعلمت أنّه لا ينتهي المرء عندما يخسر، إنما عندما ينسحب.
  • تعلمت أنّ الابتسامة لا تكلف شيئاً، ولكنها تعني الكثير.
  • تعلمت أنّه إذا أمضيت وقتاً ممتعاً وأنت تلعب أي رياضة، فأنت الفائز حتى لو خسرت النتيجة.
  • تعلمت أنّه يجب على الإنسان أن يحلم بالنجوم، ولكن في نفس الوقت يجب ألا ينسى رجليه على الأرض.
  • تعلمت أنّه عندما تضحك يضحك لك العالم، وعندما تبكي تبكي وحدك.
  • تعلمت أنّ من لا يعمل لا يخطيء.
  • تعلمت أنّ الشجرة المثمرة هي التي يهاجمها الناس.
  • تعلمت أنّ السعادة لا تتحقق في غياب المشاكل في حياتنا، ولكنها تتحقق في التغلب على هذه المشاكل.
  • تعلمت أنّ الأمس هو شيك تم سحبه، والغد هو شيك مؤجل، أما الحاضر فهو السيولة الوحيدة المتوفرة، لذا فإنه يجب علينا أن نصرفه بحكمة.

تصدمنا بمن عرفنا وتكشف لنا الستار عن أصالة معدن من لم نعرف.. تجبرنا أن نجامل من لا نريد.. ثم نكتشف بعد أن نفارقهم أنهم وحدهم من استحق كل أكوام الحُب المتراكم في صدور العاشقين.

  • تهبنا الحُب والسعادة وحنان وثقة الصديق تجعل صدرونا بحوراً بلا شطأن وسماءٍ بلا حدود وامتداد لا نهائي من طيوف السعادة.
  • تسلبنا الحُب بعد أن ملكناه وتخطف منا الحبيب بعد أن أحببناه توهمنا بسعادة اللقاء ثم تصفعنا بمرارة الفراق.
  • نلاقي صنوف البشر في غمرة اللحظات نفارقهم وتمضي السنين.. وننساهم وينسونا.. ثم وذات لحظة حنونة.. وجميلة.. نلاقيهم بلا ميعاد وبصدفه مع القدر.
  • تشعرنا بالضعف والمرض والعجز قلة الحيلة.. تقسو علينا بخيانة صديق.. وهجر حبيب.. وفقد غالي ورحيل اعز الناس لدينا.. هي دنيا نحياها.. تقلبنا بين صفحاتها.. وتنزلنا في محطاتها.. تسقينا مرها.. تضحكنا وتُبكينا.. تسعدنا وتُشقينا.. نحيا أيامها ولياليها.
  • كلام عن حال الدنيا كلام عن حال الدنياتحاول أن تعيد حساب الأمس.. وما خسرت فيه.. فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرة أخرى.. ولكن مع كل ربيع جديد سوف تنبت أوراقأخرى.. فانظر إلى تلك الأوراق التي تغطي وجهالسماء ودعك مما سقط عل ى الأرض فقد صارت جزءاً منها.
  • إذا كان الأمس ضاع.. فبين يديك اليوم وإذا كان اليوم سوف يجمع أوراقه ويرحل.. فلديك الغد.. لا تحزن عل ى الأمس فهو لن يعود ولا تأسف عل ى اليوم.. فهو راحل واحلم بشمس مضيئهفي غد جميل.
  • إننا أحياناً قد نعتاد الحزن حتى يصبح جزءاً منا ونصير جزءاً منه.. وفي بعض الأحيان تعتاد عين الإنسان عل ى بعض الألوان ويفقد القدرة عل ى أن يرى غيرها.. ولو أنه حاول أن يرى ما حوله لأكتشف أن اللون الأسود جميل.. ولكن الأبيض أجمل منه وأن لون السماء الرمادي يحرك المشاعر والخيال ولكن لون السماء أصفى في زرقته.. فابحث عن الصفاء ولو كان لحظة.. وابحث عن الوفاء ولو كان متعباً وشاقاً.. وتمسك بخيوط الشمس حتى ولو كانت بعيده.. ولا تترك قلبك ومشاعرك وأيامك لأشياء ضاع زمانها.
  • إذا لم تجد من يسعدكفحاول أن تسعد نفسك.. وإذا لم تجد من يضيء لك قنديلاً.. فلا تبحث عن اخر أطفأه وإذا لم تجد من يغرسفي أيامك ورده.. فلا تسع لمن غرس في قلبك سهماً ومضى.
  • أحياناً يغرقنا الحزن حتى نعتاد عل يه.. وننسى أن في الحياة أشياء كثيرة يمكن أن تسعدنا وأن حولنا وجوهاً كثيرة يمكن أن تضيء في ظلام أيامنا شمعة.. فابحث عن قلب يمنحكالضوء ولا تترك نفسك رهينة لأحزان الليالي المظلمة إدفع عمرك كاملاً لإحساس صادق وقلب يحتويك.. ولا تدفع منه لحظة في سبيل حبيب هارب.. أو قلب تخلى عنك بلا سبب لا تسافر إلى الصحراء بحثاً عن الاشجار الجميله فلن تجد في الصحراء غير الوحشة.. وانظر إلى مئات الأشجار التي تحتويك بظلها.. وتسعدك بثمارها.. وتشجيك بأغانيها.
  • لا تنظر إلى الأوراق التي تغير لونها.. وبهتت حروفها.. وتاهت سطورها بين الألم والوحشه.. سوف تكتشف أن هذه السطور ليست أجمل ما كتبت.. وأن هذه الأوراق ليست اخر ما سطرت.. ويجب أن تفرق بين من وضع سطورك في عينيه.. ومن القى بها للرياح.. لم تكن هذه السطور مجرد كلام جميل عابر.. ولكنها مشاعر قلب عاشها حرفاً حرفاً.. ونبض إنسان حملها حلماً.. واكتوى بنارها ألماً أضف إلى مفضلتك.


كلمات عن الدنيا

  • إنسان ناجح + تواضع وإخلاص = نجاح في الدنيا والأخرة إنسان ناجح + غرور وحب شهرة = خسارة في الدنيا والأخرة.
  • إذا كان الظمأ إلى الماء يدل على وجود الماء فكذلك الظمأ إلى العدل لا بد أنه يدل على وجود العدل.. ولأنه لا عدل في الدنيا.. فهو دليل على وجود الأخرة مستقر العدل الحقيقي.
  • يا بني إنك لما سقطت من بطن أمك استدبرت الدنيا واستقبلت الأخرة فأنت لما استقبلت أقرب لما استدبرت.
  • إضحك تضحك لك الدنيا، إبك تبك وحدك.
  • ليكن جليسك من يزهدك في الدنيا ويرغبك في الأخرة وإياك ومجالسة الذين يخوضون في حديث الدنيا فإنهم يفسدون عليك دينك وقلبك.
  • و الحظ يبني لك الدنيا بلا عمد.. ويهدم الدعم الطولى إذا خانا.
  • الحاجة لكون المرء على حق علامة العقل الفظ.
  • الرجل النبيل هو من يعطي الدنيا أكثر مما يأخذ منها.
  • سلام على الدنيا إذا لم يكن بها.. صديق صدوق صادق الوعد منصفا.
  • يا من تبجحَ في الدنيا وزخرفِها.. كنْ من صروفِ لياليها على حذرِ
ولا يغرنكَ عيشٌ إِن صفا وعفا.. فالمرءُ غررِ الأيامِ في غررِ
إِن الزمانَ إِذا جربْتَ خِلْقَتَهُ.. مقسَّمُ الأمرٍ بين الصفوِ والكدرِ.
  • أضحكني ثلاث وأبكاني ثلاث: أضحكني مؤمل الدنيا والموت يطلبه، وغافل ليس بمغفول عنه، وضاحك ملء فيه وليس يدري هل أرضى ربه أم أسخطه وأبكاني فراق الأحبة محمد وحزبه، وهو المطلع عند غمرات الموت، والوقوف بين يدي الله عز وجل يوم تبدو السرائر ثم لا أدري إلى جنة أم إلى نار.
  • لا تطلبِ الرزقَ في الدنيا بمنقصةٍ.. فالرزقُ بالذلِّ خيرٌ منه حرمانُ
المالُ يمضي وتبقى بعده أبداً.. على الفتى منه أوساخٌ وأدرانُ.
  • وغايةُ هذه الدنيا فسادٌ.. فكيفَ تكون منها في صلاحِ.
  • وأما الدنيا فأمرها حقيروكبيرها صغيروغاية امرها يعود الي الرياسة والمال.وغاية هذه الرياسة ان يكون كفرعون الذي اغرقه الله في اليم انتقاما منهوغاية ذي المال ان يكون كقارون الذي خسف الله به الارض فهو يتجلجل فيها الي يوم القيامة لما اذي نبي الله موسي.
  • يا من يعلم أنّ بعد الدنيا أخرة، وأنّ بعد الحياة موتاً، وألا بد من وقفة للحساب ومشية على الصراط، تب من الأن ولا تؤجل التوبة إلى غد.
  • يحب العشاق الصغار القمر لا يعجبهم منه غير جمال الصورة فاذا نضجوا في العشق هجروا القمر وأحبوا الشمس يستهويهم الأن دفء المشاعر وطاقة الحنان فاذا زاد نضجهم صاموا عن الدنيا وأحبوا خالق الشمس والقمر وحده.
  • المرأة الصالحة تكون في صحبة زوجها الرجل الصالح سنين كثيرة، وهي متاعه الذي قال فيها رسول الله : ( الدنيا متاع، وخير متاعها المرأة المؤمنة، إن نظرت إليها أعجبتك، وإن أمرتها أطاعتك، وإن غبت عنها حفظتك في نفسها ومالك ) وهي التي أمر بها النبي في قوله لما سأله المهاجرون أي المال نتخذ فقال : ( لساناً ذاكراً، وقلباً شاكراً، أو امرأة صالحةً تعين أحدكم على إيمانه ) رواه الترمذي، من حديث سالم بن أبي الجعد، عن ثوبان.ويكون منها من المودة والرحمة ما امتنَّ الله تعالى بها في كتابه، فيكون ألم الفراق أشد عليها من الموت أحيانا وأشد من ذهاب المال وأشد من فراق الأوطان، خصوصا إن كان بأحدهما علاقة من صاحبه، أو كان بينهما أطفال يضيعون بالفراق ويفسد حالهم.
  • إن المسلمين اعتبروا الهجرة بداية تاريخهم في الحياةولم يعدوا ميلاد نبيهم ولا مبعثة مبدأ لذلك التاريخ الحافل البعيد ولم يكن هذا التصرف إلا فقهاً منهم في دينهم وبصراً نافذاً في معرفة حقيقته وتقديس روحه فالهجرة سفراً من مكة إلى المدينة حادث لا يذكر ولا يقدر.. فكم في الدنيا من أسفار أطول أمداً وأبعد شقة من هذا السفر القاصد.إنما روعة الهجرة أنها عقيدة وتصحية وفداء وكفاح وإصرار غريب على مغاضبة الدنيا الثائرة الحاقدة ! والتذرع بالوسائل التي في مقدور البشر مغالبتهافإما موت كريم وإما نصر كريم.هذه الحفنة من المؤمنين الأبطالهم الذين أعطوا الهجرة بأعمالهم الخالدة روح الخلود وعلموا الحياة كيف ترجع المبادئ بكل ما توزن به من مأرب أو متاعبوكيف تتخطى كل ما يعوقها من صعاب. {إِنَّ الَّذِينَ أمَنُوا وَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ يَرْجُونَ رَحْمَةَ اللَّهِ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} ولو أدرك المسلمون من التأريخ بالهجرة هذا المعنى الساميما اضطربت أحوالهم هذا الاضطراب المؤسففلا هم الذين حرصوا على الحياة في أية بقعة من بقاع الأرضولا هم ماتوا دون أن ينال أعداؤهم منهم ما نالوا : {وَلَوْ أَنَّا كَتَبْنَا عَلَيْهِمْ أَنِ اقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ أَوِ اخْرُجُواْ مِن دِيَارِكُم مَّا فَعَلُوهُ إِلاَّ قَلِيلٌ مِّنْهُمْ وَلَوْ أَنَّهُمْ فَعَلُواْ مَا يُوعَظُونَ بِهِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ وَأَشَدَّ تَثْبِيتاً}.
  • تَخَفَّفْ من الدنيا لعلكَ أن تنجو.. ففي البِرِّ والتقوى لكَ المسلكُ النهجُ.
  • علل فؤادك والدنيا أعاليل.. لا يشغلنك عن اللهو الأباطيل.
  • لزوال الدنيا جميعا أهون على الله من دم سفك بغير حق.
  • لم يبق شيء في الدنيا بأيدينا.. إلا بقية دمع في ماقينا.. كما قلادة جيد الدهر فانفرطت.. وفي يمين العلى كما رياحينا.. حتى غدونا ولا جاه ولا نسب.. ولا صديق ولا خل يواسينا.
  • ومن نكد الدنيا على الحر أن يرى.. عدوا له ما من صداقته بد.
  • يؤتى بأنعم أهل الدنيا من أهل النار يوم القيامة، فيصبغ (يغمس) في النار صبغة، ثم يقال: يا ابن أدم، هل رأيت خيرا قط؟ هل مر بك نعيم قط؟ فيقول: لا والله يا رب.ويؤتى بأشد الناس بؤساً في الدنيا من أهل الجنة، فيصبغ صبغة في الجنة، فيقال له: يا بان أدم، هل رأيت بؤساً قط؟ هل مر بك شدة قط؟ فيقول: لا والله، ما مر بي بؤس قط، ولا رأيت شدة قط.
  • إن التقوى المنشودة ليست مسبحة درويش ولا عمامة متشيخ ولا زاوية متعبد، انها علم وعمل، ودين ودنيا، وروح ومادة، وتخطيط وتنظيم، وتنمية وانتاج، واتقان واحسان.
  • الرضا.. باب الله الأعظم، وجنة الدنيا، وبستان العارفين.
  • إذا كنت قائماً بحمل أمانة فأنت مؤتمن على أمانتك، مديراً كنت أو وزيراً أو رئيساً، وتذكر أن من ترعاهم أحراراً، فلا تستعبدهم بنفوذك وسلطتك فتذل في الدنيا قبل الأخرة.
  • انظر إلى اتباعك كأنهم أبناؤك ستراهم يتبعونك إلى أقاصي الدنيا.. واعتبرهم اولادك الاحباء، فستراهم يقفون إلى جوارك في أحلك الظروف.
  • ما أتعس أولئك الذين أبلوا اجسادهم في غير طاعة الله، وما أتعس تلك الوجوه العاملة الناصبة التي لم تسجد لله سجدة، بل ما أتعس الذين كبلوا أنفسهم بذل المعاصي فأثقلتهم في الدنيا قبل الأخرة.
  • الحياة رحلة في مهرجان إلهي مقام للبشر في كل مكان وفي كل أوان، فاستثمر قوتك وانطلق، وتمتع بجماله ما دمت فيه، وتعاطف مع الأرواح القريبة من روحك، ولا تنس أن هذه الرحلة برمتها هي معبر لحياة خالدة، فالتمس السعادة في الدنيا والسعادة الأبدية في الأخرة.
  • ألا ما أشبه الإنسان في الحياة بالسفينة في أمواج هذا البحر.. إن ارتفعت السفينة أو انخفضت أو مادت، فليس ذلك منها وحدها، بل ما حولها.و لن تستطيع هذه السفينة أن تملك من قانون ما حولها شيئاً، ولكن قانونها هي الثبات، والتوازن، والاهتداء إلى قصدها ونجاتها في قانونها.. فلا يعتبن الإنسان على الدنيا وأحكامها، ولكن فليجتهد أن يحكم نفسه.
  • الجليس الصالح المتفائل يهون عليك الصعاب ويفتح لك باب الرجاء، والمتشائم يس ود الدنيا في عينك.
  • انتهاك شرف البنت يقيم الدنيا ولا يقعدها في مجتمعنا، لكن العدوان على شرف الأمة لم يعد يحرك ساكناً فيها.
  • الكتب كالناس، منهم السيد الوقور ومنهم السيد الطريف ومنهم الجميل الرائع والساذج الصادق، ومنهم الخائن والجاهل، والوضيع والخليع.. والدنيا تتسع لكل هؤلاء ولن تكون المكتبة كاملة إلا إذا كانت مثلاً كاملاً للدنيا.
  • افضل وأقصر طريق يكفل لك ان تعيش في هذه الدنيا موفور الكرامة، هو ان يكون ما تبطنه في نفسك كالذي يظهر منك للناس.
  • وما انتفاع أخي الدنيا بناظره.. إذا استوت عنده الأنوار والظلم.
  • ومن يأمن الدنيا يكن مثل قابض.. على الماء خانته فروج الأصابع.
  • إنما الدنيا فناء.. ليس للدنيا ثبوت.. إنما الدنيا كبيت.. نسجته العنكبوت.. كل ما فيها لعمري.. عن قليل سيفوت.. ولقد يكفيك منها.. أيها العاقل موت.
  • تأمل في الوجود بعين فكر.. تر الدنيا الدنية كالخيال.. ومن فيها جميعاً سوف يفنى.. ويبقى وجه ربك ذو الجلال.
  • أصبحت الدنيا تروق من نظر.. بمنظر فيه جلاء للبصر.. تبرجت بعد حياء وخفر.. تبرج الأنثى تصدت للذكر.
  • الزاهد الذي إن أصاب الدنيا لم يفرح، وإن أصابته الدنيا لم يحزن.
  • قد شاب راسي ورأس الحرص لم يشب.. إن الحريص على الدنيا لفي تعب.
  • تقلدت العظام من الخطايا.. كأني قد أمنت من العقاب.. ومهما ذمت في الدنيا حريصاً.. فإني لا أوفق للصواب.. سأسأل عن أمور كنت فيها.. فما عذري هناك وما جوابي.. بأية حجة احتج يوم ال.. حساب إذا دعيت إلى الحساب.
  • مصائب هذه الدنيا كثير.. وأيسرها على الفطن الحمام.
  • ابن صرح المجد على رأس الضحايا.. وأشد عرش العلى رغم البلايا.. خض غمار الهول غوصاً إنما.. لؤلؤ التيجان في بحر المنايا.. إنما الدنيا جهاد، من ينم.. يومه داسته أقدام الرزايا.
  • فلا تقولن يوم الفخر كان أبي.. حتى يراك بنو الدنيا كما كان.. مجد الأصول عزيز ما سهرت على.. حفظ الأصول، فإن ضيعته هانا.
  • وما نيل المطالب بالتمني.. ولكن تؤخذ الدنيا غلاباً.
  • تبلغ باليسير فكل شيء.. من الدنيا يؤول إلى انقضاء.
  • قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم: ما الزهد في الدنيا؟ قال: (أما غنه ماهو بتحريم الحلال ولا إضاعة المال، ولكن الزهد في الدنيا أن تكون بما في يد الله اغنى منك عما في يدك).. كان رسول االله صلى الله عليه وسلم يوزع المسلمين بيادر الدراهم والدنانيز ثم يدخل بينه وليس فيه طعام حتى أنّ عائشة رضي الله عنها كانت تقول: كنا نمكث الشهر والشهرين لا يوقد في بيتنا نار (للطبخ) إنما هو الأسودان: التمر والماء.. أفضل الزهد إخفاء الزهد.
  • كن كيف شئت فما الدنيا بخالدة.. ولا البقاء على خلق بمضمون.. إلى التراب يصير الناس كلهم.. من مفهق بالغنى كافاً ومسكين.