كلمات عن غدر الناس

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣٠ ، ١٨ مارس ٢٠١٩
كلمات عن غدر الناس

كلمات في الغدر والخيانة

  • أن يطعنك أحدهم في ظهرك فهذا أمر طبيعي، ولكن أن تلتفت وتجده أقرب الناس إليك فهذه هي الكارثة.
  • إذا كان هناك من يحبك فأنت إنسان محظوظ، وإذا كان صادقاً في حبه فأنت أكثر الناس حظاً.
  • إذا كنت تحب بصدق فلا تتخاذل؛ لأن التخاذل هو الخيانة ولكن بحروف مختلفة.
  • یحترف الخیانة، وأحترف الغفران.
  • یأتي على الناس زمان لا یبالي المرء ما أخذ، أمِن الحلال، أم من الحرام؟
  • كفى بالمرء خيانةً أن يكون أميناً للخونة.
  • الخيانة تُغفَر، ولا تُنسى.
  • إذا طُعنت من الخلف فاعلم أنك في المقدمة.
  • لا خير في عيش تخوننا أوقاته، وتغولنا مُدَده.
  • جرب صديقك قبل أن تثق به.
  • من المؤلم أن الغدر الذي لا ينجح، لا يجرؤ أحد على تسميته غدراً.
  • كم خائنٍ اليوم لا يُشنَق، بل يشنق الآخرين!
  • من الأفضل أن يكون أمامك أسد مفترس على أن يكون وراءك كلب خائن.
  • أصعب شيء في حياتنا غدر الأصدقاء وطعنهم لنا.
  • الثقة هي منبع الغدر.
  • من كافأ الناس بالمكر كافؤوه بالغدر.
  • ليس من الصعب أن تضحي من أجل صديق، ولكن من الصعب أن تحب صديقاً يستحق التضحية.
  • من المؤسف حقاً أن تبحث عن الصدق في عصر الغدر، وتبحث عن الحب في قلوب جبانة.
  • كل خائن يختلق لنفسه ألف عذر؛ ليقنع نفسه بأنه فعل الصواب.
  • مثَل الذي خان وطنه وباع بلاده مثل الذي يسرق من مال أبيه ليطعم اللصوص، فلا أبوه يسامحه ولا اللص يكافئه.
  • الخائن يمضي أكثر من نصف عمره في البحث عن الأعذار.
  • يستطيع الكذب أن يدور حول الأرض في انتظار أن تلبس الحقيقة حذاءها.
  • حقيقة الخيانة عمل مَن اؤتمِن على شيء بضدّ ما اؤتمِن لأجله، دون علم صاحب الأمانة.
  • لا شيء أسوأ من خيانة القلم؛ فالرصاص الغادر قد يقتل أفراداً، بينما القلم الخائن قد يقتل أمماً.
  • لقد علمتني حياة الكتابة أن أرتاب من الكلمات، فأكثرها شفافيةً غالباً ما تكون أكثر خيانة.


كلمات في الغدر والحب

  • لَمْ يَفِ بِعَهدِهِ مَعهَا، فبَاتت تَعْتقِد بِأنَّ كل مَن عَلى هَذِه الأرْضِ يَخون.
  • إذا خانك الشخص مرّة فهذا ذنبه، أما إذا خانك مرتين فهذا ذنبك أنت.
  • أكثر الناس حقارة هو ذلك الذي يعطيك ظهره وأنت في أمسّ الحاجة إلى قبضة يده.
  • إذا كان هناك من يحبك فأنت إنسان محظوظ، وإذا كان صادقاً في حبه فأنت أكثر الناس حظاً.
  • من المؤسف حقاً أن تبحث عن الصدق في عصر الخيانة، وتبحث عن الحب في قلوب جبانة.
  • لا شك في أنك أغبى الناس إذا كنت تبحث عن الحب في قلب يكرهك.
  • الحب الحقيقي لا ينتهي إلا بموت صاحبه، والحب الكاذب يموت عندما يحيا صاحبه.
  • كل خائن يختلق لنفسه ألف عذر وعذر ليقنع نفسه بأنه فعل الصواب.
  • الحب كالزهرة الجميلة، والوفاء هو قطرات الندى عليها، والخيانة هي الحذاء البغيض الذي يدوس على الوردة فيسحقها.
  • أيها الخائن، لو كانت كل قصة حب تنتهي بالخيانة، لأصبح كل الناس مثلك.
  • إذا لم تم تكن أهلاً لقول كلمة أحبك فلا تقلها؛ لأن الحب تضحية، وصبر، وتعب.
  • إذا كنت تحب بصدق فتوكل على الله ولا تفقد الأمل، وإذا كنت كاذباً فارحل وتحدث عن القضاء والقدر.
  • الحب الجميل الصادق تبقى ذكراه إلى الأبد، والحب الكاذب ينتهي إلى آخر نقطة في قاع الجرح.
  • ألا تخجل من التحدث عن الحب، وأنت الذي زرعت في قلبي أكثر الجروح إيلاماً؟
  • ألا يخجل الرجل من تمثيل دور الحبيب الهائم مع كل امرأة يصادفها؟
  • إذا خانك من تحب فلا تحزن، بل انتظر حتى يعطيك ظهره، واكتب عليه كان بإمكاني الخيانة ولكن أخلاقي لا تسمح لي بهذه الإهانة.
  • لو أحببت شخصاً يوماً، فلا تنسَ أن تسأله متى موعد الخيانة؟
  • أنا فخور بقلبي تعرض للطعن، والخيانة، والكسر، والجرح، والحرق، والغش، ولكنه بطريقة ما لا زال ينبض.
  • إذا برر الخائن خيانته، اعلم أن هناك مُشكلة في العلاقة لم يتم إدراكها، أما إذا لم يُبرر الخائن إلا بالصمت، فاعلم أن العلاقة قامت على غير رضى وقناعة.
  • أسرارك ليست للمشاركة، ونقاط ضعفك كذلك، ليس لأحد مهما أحببته حق الاطلاع عليها، تذكر دائماً أن الخيانة لا تأتي إلا من هنا.
  • أرجوكم أقنعوني بأي شيء إلا الخيانة؛ لأنها تحطّم القلب، وتنزع الحياة من أحشاء الروح.


كلمات في الغدر والوفاء

  • أمهل الوعد وعجل بالوفاء.
  • الجود بذل الموجود والوفاء تحقيق الموعود.
  • لا ترمِ حجراً في البئر التي شربت منها.
  • الوفاء من شيم الكرام، والغدر من صفات اللئام.
  • الازدهار يتطلب الوفاء أما المحنة فتفرضه.
  • أبطأ الناس في قطع الوعود، أحرصهم على الوفاء بها.
  • وعد بلا وفاء عداوة بلا سبب.
  • المدينة العظمى هي التي يسود فيها العلم، والحرية، والإخاء، والوفاء.
  • للوفاء معانٍ كثيرة، أجملها صديق قلبه يفيض باهتمام لا يجف.
  • عندما يخونك أحد من الناس، قِف رافعاً رأسك ولا تنحنِ؛ لأنك أنت من فزت بالوفاء.


شعر في الخيانة

  • يقول الأعور الشني:

لا تأمنَنَّ امرأً خان امرأً أبداً

إنّ من الناسِ ذا وَجهَيْن خوَّانَا
  • ويقول الشاعر معن بن أوس:

أُعَلِّمُه الرمايةَ كُلَّ يَومٍ

فلمَّا اشتدَّ ساعِدهُ رَماني

وَكَم علَّمتُه نظمَ القوافِي

فَلمَّا قالَ قافيةً هجاني

أعلمه الفُتُوَّة كلَّ وَقتٍ

فلمَّا طَرَّ شارِبُه جَفاني