كل ما يخص الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢١ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٥
كل ما يخص الشعر

الشعر

الشعر هو جزء لا يتجزّأ من جسم الإنسان، وله العديد من الفوائد على صحّة وسلامة الإنسان، ومن هذه الفوائد حماية الرأس من الأشعة الفوق بنفسجية، وحمايته من الحرارة العالية والباردة، ويقي الجسم من فقدان الحرارة، من خلال حبس الحرارة بين بويصلات الشعرة، والشعر كذلك ميزة من مميزات الجمال، وتساقطه دليل على الإصابة بأحد الأمراض.


تكوين الشعر

تتكوّن الشعرة من جزئين فقط إحداهما حي، والآخر غير حي:

  • بويصلة الشعر، وهي الجزء الحي من الشعرة، وتنمو تحت فروة الرأس، وهي المسؤولة عن نمو الشعرة وتجديدها، من خلال اتصالها بالدورة الدموية.
  • الجزء الطويل من الشعرة، وهو الجزء غير الحي ويتكوّن من مادة الكيراتين.


ألوان الشعر الطبيعي

  • الشعر الأسود: وهذا اللون من الشعر ناتج عن اتّحاد مادة الميلانين مع مادة التايروزين، وتتركّز هذه المادة بكمية كبيرة في الشعر.
  • الشعر البني: وفي هذا اللون من الشعر يكون حجم الخلايا أصغر من حجم خلايا اللون الأسود، كما أنّ عدد الخلايا الشعر البني أقل من الشعر الأسود، وتترسّب المادة الملونة على أنسجة هذا الشعر.
  • الشعر الأحمر: ويحدث نتيجة ترسب أملاح الحديد على ألياف الشعرة، ومادّة الميلانين تكون نسبة ترسبها بشكل ضئيل، وينتشر هذا اللون من الشعر عند الأشخاص أصحاب البشرة الشقراء.
  • الشعر الأشقر: يحدث نتيجة خلوّ ألياف الشعرة من المادة الملونة.
  • الشعر الأبيض والمعروف باسم الشيب، ويحدث نتيجة لعدم تكون مادة الملافين.


خصائص الشعر

  • للشعرة عمر يصل إلى سنة ونصف تقريباً ثمّ تسقط الشعرة وينمو غيرها.
  • تمتلك الشعرة قوة أكبر من قوة سلك نحاسي بنفس سمكها.
  • ينمو الشعر سنتمتر واحد تقريباً في الشهر، وينمو بسرعة في الفترة العمرية المحصورة بين ست عشرة وأربعة وعشرين سنة.
  • إذا لم يقص الشخص شعره فإنّ طول الشعرة قد يصل إلى مئة وسبعة سنتمتر قبل أن يتساقط.
  • معدّل سقوطه في اليوم من خمسين إلى مئة شعرة، ولكن بنفس اليوم يحلّ مكان الشعر الذي تساقط شعر جديد.
  • يتأثر الشعر بشكل واضح بصحة صاحبه، ويتأثر بنوعية غذائه.
  • تدليك فروة الرأس يساعد على تنشيط الدورة الدموية وبالتالي يساعد على وصول الغذاء إلى بويصلات الشعر بشكل سهل وسريع، وبالتالي تزداد قوة الشعر ومدة بقائها.
  • يجب على الشخص الاهتمام بالشعر، من الناحية الداخلية والخارجية لتجنّب تساقطه وكذلك لينمو بشكل سريع وسليم، والاهتمام الداخلي للشعر يكون بتناول الطعام الصحي والمفيد والغني بالمعادن الضرورية لنمو الشعر، مثل: الكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، والاهتمام الخارجي للشعر يكون بترطيب الشعر بالزيوت المفيدة، مثل: زيت الخروع، وزيت جوز الهند.
  • الحرص على تناول أطعمة غنية باليود؛ لأنّ اليود مهم في نشاط الغدة الدرقية، التي تساعد على نمو الشعر وتحافظ عليه، كما أنّ اليود يقلّل من فرص ظهور الشيب، ومن أبرز مصادر اليود هو الأعشاب البحرية.
  • على كل فتاة قص أطراف شعرها كل ست شهور للتخلص من الأطراف التالفة؛ لأنّ الأطراف التالفة تضعف الشعر.