كم استمرت الخلافة العثمانية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٣ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٩
كم استمرت الخلافة العثمانية

نشأة الخلافة العثمانية

امتد حكم الخلافة العثمانية لما يزيد عن 600 عام وانتهت بسقوطها في عام 1922م،[١] ونشأت دولة الخلافة العثمانية كإمارة صغيرة على حدود العالم الإسلامي مع أوروبا في نهايات العصور الوسطى، ويعدّ عثمان بن أرطغرل هو مؤسس هذه الدولة والتي كانت بدايتها كدويلة وكيان صغير يحاول التوسع على حساب الدولة البيزنطية بدافع الجهاد وكسب الغنائم، وفي عهده انقلب حال قبيلته من قبيلة باحثة عن العيش والمراعي الشتوية والصيفية فقط إلى دولة تخوض غمار السياسة والصارعات العسكرية، ووقفت الظروف التاريخية والعوامل الجغرافية إلى جانب عثمان الأول بالإضافة لموهبته الفذة بالقيادة والسياسة والحكم ليتوسّع بإمارته على حساب الدولة البيزنطية الضعيفة في ذلك الوقت.[٢]


أبرز خلفاء الدولة العثمانية

توالى على حكم الخلافة العثمانية 42 سلطاناً ومن أبرزهم هؤلاء السلاطين:[٣]

  • السلطان عثمان الأول، تولى الخلافة من عام 1300م حتى 1326م.
  • السلطان أورخان، تولى الخلافة من عام 1326م حتى 1359م.
  • السلطان سليمان القانوني، تولى الخلافة من عام 1521م حتى 1566م.
  • السلطان عبد الحميد الثاني، تولى الخلافة من 1876م حتى 1909م.


انهيار الخلافة العثمانية

امتدت مراحل سقوط الخلافة العثمانية وانهيارها لما يزيد عن ثلاثة قرون، ويعدّ موت السلطان سليمان القانوني هو بداية مرحلة الانهيار والتفكك، وبعده بدأت ملامح الضعف والوهن تظهر جليّاً على أركان الخلافة، فقد انغمس بعض السلاطين بملذات الحياة وانصرف آخرون عن الجهاد والتوسّع، فقامت العديد من الثورات والاضطرابات في الدولة بالإضافة إلى علوّ نفوذ الوزراء بالدولة على نفوذ السلاطين، مما سمح باستغلال هذه الاضطرابات، والطمع بأراضي الخلافة، فحاكت المؤامرات والمخططات، وشنّت الحملات المتتالية على أراضي الخلافة، فتتالت الهزائم وتوقفت الخلافة العثمانية عن التوسّع.[٤]


في عهد السلطان سليم الثاني ظهر التفوّق العسكري لأوروبا على الدولة العثمانية بعد معركة بحرية منبها الأسطول العماني بهزيمة عظيمة، فقد فيها الأسطول الإسلامي حوالي الثلاثين ألف مقاتل، والعديد من السفن الحربية عوضاً عن الأسرى، وتوالت الهزائم بعدها، فضعفت شوكة الخلافة العثمانية، وانحصر نفوذها عسكرياً وسياسياً، فتوقّفت دول أوروبا عن دفع الجزية التي كانت تُدفع لدولة الخلافة في زمن قوّتها، وكانت آخر مراحل انهيار وسقوط الخلافة العثمانية على يد مصطفى كمال أتاتورك ممثلاً عن جمعية الاتحاد والترقّي من عام 1889م، حيث أسقط منصب السلطان، وأسس الدولة التركية الحديثة وتولّى حكمها عام 1924م.[٤]


المراجع

  1. Stanford Jay Shaw ,Malcolm Edward Yapp, "Ottoman Empire"، www.britannica.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  2. د. عبد اللطيف الصباغ، تاريخ الدولة العثمانية، صفحة 2,7,8. بتصرّف.
  3. Robert Wilde, "The Sultans of the Ottoman Empire: c.1300 to 1924"، www.thoughtco.com, Retrieved 25-3-2019. Edited.
  4. ^ أ ب د. عبد اللطيف الصباغ، تاريخ الدولة العثمانية، صفحة 82-87, 129, 131 . بتصرّف.