كم تبعد الزلفي عن الرياض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٩ ، ١ مارس ٢٠١٦
كم تبعد الزلفي عن الرياض

الزلفي

تعتبر الزلفي من محافظات المملكة العربيّة السعوديّة التي تتبع منطقة الرياض بإقليم نجد في وسط المملكة، تقع في الجهة الشماليّة من الرياض والتي تبعد عنها قرابة (260) كيلومتراً وفيها مركز المحافظة، وتبعد عن مدينة القصيم قرابة (60) كيلومتراً، وتبعد عن مدينة بريدة قرابة (70) كيلومتراً باتجاه الجنوب الغربي، تحدها صحراء النفوذ من الجهة الشمالية، والقصيم من الجهة الغربيّة، ومحافظة الغاط من الجهة الجنوبيّة، ومدينة الأرطاوية من الجهة الشرقيّة، كما تتميّز الزلفي بموقع استراتيجيّ يربط شمال السعوديّة بدول الخليج المجاورة، وتعتبر من أصغر المحافظات السعوديّة من حيث المساحة والتي تبلغ ما يقارب (5400) كيلومتر مربع، أغلب أراضيها صحراء رملية بنسبة (91%)، ويبلغ عدد سكانها حوالي (72) ألف نسمة.


التقسيمات الإداريّة

تنقسم الزلفي إلى (6) مراكز رئيسية هي كالتالي:

  • علقة: وهو من الفئة (أ) ويحتوي على العديد من الخدمات هي: مركز دفاع مدني، ورعاية صحية، ومدارس للبنين والبنات، ورياض أطفال ودور نسائية لتحفيظ القرآن، ومسجدين، ومزارع.
  • الثويرات: وهو من الفئة (ب) ويتبع له العديد من القرى.
  • المستوّي: وهو من الفئة (ب).
  • مركز سمنان: وهو من الفئة (ب).
  • الروضة: ويصنف بالفئة (ب).
  • البعيثة: ويصنف بالفئة (ب).


المعالم السياحيّة والتضاريس

تعتبر منطقة الزلفي من المناطق السياحيّة التي يرغبها الزوّار كمصيف، كما يوجد فيها الكثير من المنتزّهات والمناطق الجذابة مثل: بحيرة الكسر، ومنتزه الخل، وروضة السبلة، والمطل الغربي، والمطل الجبلي، كما توجد فيها العديد من الأودية مثل، وادي النوم، وسمنان، ووادي مرخ، تتميّز الزلفي بتضاريس نجديّة، أغلب تضاريسها صحراويّة وأراضي منبسطة وتخلو من المرتفعات، ومن تضاريسها المشهورة نذكر ما يلي:

  • جبل طويق: وهو أعلى قمّة في المنطقة، يقع في الجهة الشرقية من مدينة الزلفي، ويبلغ ارتفاعها قرابة (150) متراً فوق مستوى سطح البحر، يتألف من الحجار الجيريّة.
  • نفود الثويرات: وهي عبارة عن كثبان رملية تشكّلت بفعل العوامل الطبيعيّة من حتٍّ وتعرية للصخور وبسبب الأمطار والرياح والظروف المناخية، حيث تم نقل هذه الرمات المتفتتة وتجمعها في مناطق حوضيّة أقل من مستوى سطح الأرض أو في مناطق محمية موازية للصخور، يُذكر أنّ أصل كلمة نفوذ يعود لنفث الرياح للرمال ومع الوقت تم تحريفها وسميّت " نفوذ" لسهولة النطق بها. تقع هذه النفوذ بالجهتين الشمالية والغربية من مدينة الزلفي.


المناخ

تتمتع بمناخ قاري شديد الحرارة في فصل الصيف وبالليل معتدلاً، وفي فصل الشتاء بارد ودرجة الرطوبة منخفضة، تتراوح درجات الحرارة في فصل الصيف من (22-42)، وفي فصل الشتاء ما بين ( 7-10) درجات، أما درجات الرطوبة تتراوح ما بين ( 40-49%)، ومعدل الأمطار (11-14) ملم.