كم تبعد المدينة عن الرياض

كتابة - آخر تحديث: ٢٣:١٧ ، ٢٨ فبراير ٢٠٢٠
كم تبعد المدينة عن الرياض

المسافة بين الرياض والمدينة

تقعُ الرياض في المملكة العربية السعودية، تحديداً في منتصف جزيرة العرب، وترتفع حوالي ستمئة متر عن مستوى سطح البحر، حيث تبعد الرياض عن المدينة ثمانمئة وتسعة وستين كيلومتراً تقريباً، وتتميز الرياض بموقع استراتيجي؛ فهي تُعدّ حلقة وصل بين شرق الجزيرة العربية وغربها، وبين الشمال والجنوب، كما أنّها تُعدّ حلقة الوصل بين أكبر قارتين.[١]


المدينة المنورة

تقعُ المدينةُ المنورة في منطقة الحجاز، تحديداً في الجهة الغربية من المملكة العربية السعودية، ترتفع المدينة عن مستوى سطح البحر حوالي ستمئة وخمسة وعشرين متراً، يحدُّ المدينة من الجهة الشرقية حقل كبير من الصخور البركانية، أمّا الجهات الثلاث الغربية، والشمالية، والجنوبية تحيط بها السهول القاحلة التي تعود إلى منطقة الحجاز، تُعدّ المدينة من المناطق المقدسة في السعودية، كانت تُسمى قديماً بمدينة يثرب، ومدينة رسول الله،[٢] وتبلغُ مساحة المدينة حوالي خمسمئة وتسعة وثمانين كيلومتراً مربعاً، وعدد سكانها ما يقارب 1.3 مليون نسمة، فهي تُعتبر أوّل عاصمة في التاريخ الإسلامي، تضمّ المدينة مجموعة من المعالم الإسلامية الهامّة، والتي يتوافد إليها الناس من مختلف البلدان، من أهمّها:


المسجد النبوي

يقعُ المسجد النبوي في وسط المدينة المنورة، وقد بُني في المكان الذي بركت فيه ناقة النبي عند مجيئه إلى المدينة مهاجراً، ويُعد المسجد النبوي ثانيَ أقدس مكان للعبادة بعد المسجد الحرام الواقع في مكة المكرمة، وهو أحد المساجد الثلاثة التي تُشدّ إليها الرِحال، يضمّ المسجد مجموعة من المعالم أهمُّها قبرُ النبي محمد عليه الصلاة والسلام الواقع تحت القبة الخضراء، ومنبر النبي محمد صلى الله عليه وسلم.


مسجد قباء

يقعُ المسجدُ في الجهة الجنوبية من المدينة المنورة، حيث يبعد عن المسجد النبوي حوالي خمسة كيلومترات، فهو أول مسجد تمّ بناؤه في الإسلام.


مسجد القبلتين

ترجع تسميته بالقبلتين، لأنّ المسلمين صلوا فيه صلاة واحدة لقبلتين، وهم يصلون كانت القبلة لبيت المقدس، وتمّ نزول الآية التي حولت القبلة إلى المسجد الحرام، وعندما علموا بالأمر تمّ تحويل القبلة في نفس الصلاة.


مقبرة البقيع

تقعُ بالقرب من المسجد النبوي، في الجهة الجنوبية الشرقية من سور المسجد، تبلغُ مساحتها حوالي مئة وثمانين ألف متر مربع، تضمّ العديد من القبور للصحابة، وعامّة الناس، فهي المقبرة الرئيسية في عهد الرسول.


المراجع

  1. "جغرافيا الرياض"، www.arriyadh.com، 2016-11-21، اطّلع عليه بتاريخ 2018-11-21. بتصرّف.
  2. Assʿad Sulaiman Abdo, "Medina"، www.britannica.com, Retrieved 2018-11-21. Edited.