كم تبلغ مساحة بغداد

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٢ ، ١٧ يوليو ٢٠١٦
كم تبلغ مساحة بغداد

بغداد

بغدادُ هي عاصمة العراق، ويبلغُ عددُ سكّانها ما يقاربُ 7.6 مليون نسمة، وذلك حسْب إحصائيّة عام 2013م، وتعتبرُ أكبر مدينة في العراق، وثاني أكبر مدينة في الوطن العربيّ بعد القاهرة، وتحتلّ المرتبة السادس عشر عالميّاً من ناحية عدد السكان، وهي المركز الإداريّ، والاقتصاديّ، والتعليميّ للدولة.


الاقتصاد

تعتبرُ مركزَ الكثير من المصانع والورشات، وهي المركز الصناعيّ للعراق، كما أنّها تعتبر مركزَ التجارة الرئيسيّ، وحلقة الوصل بين الهند، وسوريا، وتركيا، والجهة الجنوبيّة من قارة آسيا، ممّا جعلها سوقاً تجاريّاً في الدولة، بالإضافة إلى أنّها تحتلّ مكانة سياحيّةً مهمّة، حيث يأتي إليها كلَّ سنة أكثرَ من مليون سائح، وذلك قبل الحصار، وكانت تحتوي على مطار دوليّ جيّد، بالإضافة إلى أنّها تمتلكُ الكثير من الأماكن الزراعيّة، ممّا جعل سكانها يعتمدون على الزراعة بشكل كبير.


تشتهرُ بغداد بالكثير من الصناعات، مثل السجاد، والجلود، ومنتجات الأسمنت، والمنسوجات، والتبغ، كما أنّها تعتبر مصدر إنتاج وتكرير النفط، وتحتوي على حقل نفط يعتبرُ أكبر الاحتياطات في العراق، ويقدّر بحوالي 18 بليون برميل، كما أنّها تحتوي على ثالث أكبر مصفاة في العراق، ويقدّرُ إنتاجها بحوالي 100.000 برميل في اليوم الواحد، ويوجد فيها أشهر المعارض العالميّة للصناعة، مثل معرض بغداد الدوليّ.


تشتهرُ بغداد باحتوائها على بساتين النخيل، حيث تتكاثفُ على صفاف نهر دجلة، وتعتبرُ من الوثائق العثمانيّة، حيث كان لها أهمية كبيرة في قانون الأراضي في زمن الدول العثمانيّة، بالإضافة إلى وجود بساتين من الحمضيّات، وتمتازُ أراضيها بخصوبتها.


معالم مدينة بغداد

  • المدرسة المستنصريّة: أسّستْ في 1233م في زمن العباسيّين، على يد الخليفة المستنصر بالله، وتحتلُّ مكانة علميّة وثقافيّة مهمّة، ويوجد فيها نافورة كبيرة، بالإضافة إلى ساعة عجيبة، وهي ساعة تعدُّ شاهداً على تقدّم العلم عند العرب في تلك الفترة.
  • جامع الخلفاء: بُنيَ على يد الخليفة عليّ المكتفي بالله، وكان يطلق عليه اسم جامع القصر، ثمّ سمّيَ باسم جامع الخليفة، وهو أحد المعالم التاريخيّة في بغداد، وفي سنة 1327م ذكره ابن بطوطة عند زيارته لبغداد، ويحتوي على مآذنَ تاريخيّة ومميزة، ويعتبر الأثر الوحيد المتبقّي من دار الخلافة العباسيّة ومساجدها.
  • الحضرة الكاظميّة: هو عبارة عن ضريح الإمام موسى الكاظم، وحفيده الإمام محمد الجواد، وتمّ بنائه في قبرهما في منطقة الكاظميّة في بغداد.
  • جامع الإمام الأعظم: يقع في الجهة الشماليّة من بغداد، وفي سنة 2003م دُمّرتْ أجزاءٌ كثيرة منه إثْرَ الحرب.
364 مشاهدة