كم عام دام الحكم الأموي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٤٦ ، ١٢ مايو ٢٠١٩
كم عام دام الحكم الأموي

مدة حكم الأمويين

بعد انتهاء حكم الخلفاء الراشدين -رضوان الله عليهم- قامت الدولة الأمويّة، وذلك بعد تنازل الحسن بن عليّ -رضي الله عنهما- عن الخلافة لصالح معاوية بن أبي سفيان -رضي الله عنه؛ حَقناً لدماء المسلمين، وحمايتهم، وحِفاظاً على وحدة صفّهم، وبذلك بُويِعَ معاوية بالخلافة، كأول خليفة أموي في عام 41هـ الذي سُمِّي عام الجماعة. تعاقب العديد من الخلفاء على حكم الدولة الأموية، التي استمرّت طيلة 91 عاماً، إلى أن سقطت بخسارتهم أما العباسيين، في معركة الزاب الكبير عام 132هـ، وبذلك كان آخر خلفائها، الخليفة الأموي مروان بن محمد.[١]


الترتيب الزمني للخلفاء الأمويين

فيما يأتي ترتيب زمنيّ لخلفاء الدولة الأموية على مرّ91 عاماً، مع ذِكر فترة حكم كل خليفة منهم:[٢]

الخليفة فترة الحكم (يالهجري)
معاوية بن أبي سفيان 41-60
يزيد الأول بن معاوية 60 -64
معاوية الثاني بن يزيد 64
مروان بن الحكم 64-65
عبد الملك بن مروان 65-86
الوليد الأول بن عبد الملك 86-96
سليمان بن عبد الملك 96-99
عمر بن عبد العزيز 99-101
يزيد الثاني بن عبد الملك 101-105
هشام بن عبد الملك 105-125
الوليد الثاني بن يزيد 125-126
يزيد الثالث بن الوليد الأول 126
مروان بن محمّد 127-132


نهاية الحكم الأموي

امتدّ نفوذ الدولة الأموية، ولكنها لم تستطع الحفاظ على هذا النفوذ؛ ففي أواخر عهد الدولة الأموية وصل إلى الحكم خلفاء تهاونوا في إدارة شؤون البلاد، وغلَّبوا أهواءهم في أمور خلافتهم؛ فلم يتمكنوا من الحفاظ على أملاكها ومكتسباتها، فبدأت بالضعف والتفكك؛ الأمر الذي أدى إلى انتهاء الحكم الأموي عام 132هـ، ومن أهم أسباب ذلك:[٣]

  • اتباع الخلفاء الأمويّين أسلوب توريث الحكم، واعتيادهم على أن تكون ولاية العهد لاثنين من الورثة يلي أحدهما الآخر؛ مما كان سبباً في الانشقاقات والخلافات، في صفوف البيت الأموي.
  • انتشار العصبيّة الجاهلية في الدّولة االأمويًّة.
  • تحكيم بعض الخلفاء أهواءَهم الشخصية في أمور قادتهم وذوي الأثر الطيب من شجعان دولتهم.


المراجع

  1. وزارة التربية والتعليم السعودية (2008)، التاريخ الإسلامي، المملكة العربية السعودية: مكتبة الفهد الوطنية، صفحة 12-14. بتصرّف.
  2. محمّد سهيل طقّوش (2010)، تاريخ الدولة الأمويّة (الطبعة السابعة)، بيروت-لبنان: دار النفائس، صفحة 207 بتصرّف.
  3. الشيخ محمد خضري بك (1986)، محاضرات تاريخ الأمم الإسلامية-الدولة الأموية (الطبعة الأولى)، بيروت-لبنان: دار القلم، صفحة 572-576. بتصرّف.
47 مشاهدة