كم عدد الأكراد في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٠ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٦
كم عدد الأكراد في العالم

الأكراد

يعرفون باللغة الكُردية باسم الكورد، وباللغة العربية الكُرد، وهم شعبٌ ينتشرُ في قارّةِ آسيا في مناطقها الغربية، وفي شمالِ الجزيرة العَربية، وتُركيا ويكثر وجودهم في منطقةِ جبال طوروس، والمناطق الواقعة بين الحُدودِ السورية، والتركية، وفي إيران، والعراق، وقد منحتهم السُلطات الحاكمة في العراق حُكماً شبه مستقلٍ لإقليم كُردستان العراق، كما تعيشُ أقلياتٌ مِنهم في بعضِ المناطق اللبنانية.


تُوجدُ العديد مِن المُحاولات لإقامةِ دولةٍ كُردية مستقلةٍ، ولكن لم يتم التوصل إلى طريقةٍ محددةٍ لذلك، فيُعتبر الأكراد مِن أكبر القوميّات الإنسانيّة التي لا تمتلكُ دولةً معترفاً بها عالميّاً، وتُوجد العديدُ مِن الدراسات، والمناقشات المنشورة حول طبيعة حياة الأكراد، والّتي اهتمت بشكلٍ مُباشر في التعرّفِ على تاريخهم، وكيفيّة تأقلمهم مع المُجتمعات الّتي عاشوا فيها بالماضي، أو ما زالوا يعيشون بها حتى هذا الوقت، ويقسم الكُرد إلى أربعِ مجموعاتٍ عرقية، وهي: اللور، والكوران، والكلهود، والكرمانجي.


تسمية الأكراد

عُرف اسم الأكراد لأول مرّةٍ في القرن الأول في الإسلام، واستخدم للإشارةِ إلى مجموعةٍ من الأفراد الّذين يعيشون حياةً خاصّةً بهم، ويشتركون في لغةٍ واحدةٍ تختلفُ عن اللغةِ العربيّة، أمّا عند الفرس فاستخدم مسمى الكُرد للإشارةِ إلى الأشخاص الّذين يعيشون حياة البادية في الخيم، أمّا في الحياة المعاصرة فقد صار مصطلح الأكراد يطلق على جماعةٍ من الأفراد الّذين تعود أصولهم لقبائل بدويّة إيرانيّة، ومجموعةٍ من القبائل التركيّة.


تاريخ الأكراد

تعود أصول أغلب الأكراد إلى قبائل الميديين، والذين هاجروا في عام 1500 ق.م من بحر القزوين ليستقروا في بلاد فارس، وقاموا بتأسيس مملكة ميديا على الأراضي الّتي عاشوا عليها، وفي القرن السادس قبل الميلاد تمكن الميديون من إنشاء إمبراطوريّة كبيرةٍ جداً، وصلت مساحتها إلى أذربيجان، وأفغانستان وكانت الديانة الرّسمية للأكراد هي الديانة الزردشتية، ولكن لم يستمر حكمهم أكثر من خمسين سنة، حيث تم احتلال الإمبراطورية الميدية من قبل الفُرس، وأعلنوا عن انتهاء حُكم الأكراد، والّذين حاولوا لاحقاً إقامة حُكمٍ خاصٍ بهم، ولكنهم لم ينجحوا؛ بسبب تعرّضهم للاحتلال من قبل الأرمنيين، والرومان.


اللغة الكُردية

اللغة الكُردية هي عبارةٌ عن مجموعةٍ من الحروف، والأصوات الّتي تُميّز الأكراد عن غيرهم مِن الشُعوب الأخرى، لذلك تُعتبر مِن أهم الروابط المُشتركة بين الأكراد حول العالم، والّتي يستخدمونها في العديدِ مِن المجالات اليوميّة.


حصلتْ اللغة الكُردية على مجموعةٍ مِن مفرداتها الصوتية، وتراكيبها الكلامية مِن اللغة الفارسية، ولكنّها تأثرت أيضاً بالعديدِ مِن اللغات الأخرى كاللغةِ العَربية، واللغة التركية.


عدد الأكراد في العالم

تشير الإحصاءات العالميّة العامّة أنّ عدد الأكراد في مناطق انتشارهم أكثر من 28 مليون نسمة، وغالبية الأكراد يعيشون في تركيا بنسبة 57%، وبعد ذلك تأتي إيران، والعراق في نسبٍ متقاربةٍ من عدد الأكراد، والتي تصل إلى ما يُقارب 16%، أمّا النسبة المتبقية من الأكراد، فتقسم ما بين سوريا، وباقي دول العالم.