كم عدد ركعات قيام الليل في رمضان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٠ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠١٧
كم عدد ركعات قيام الليل في رمضان

عدد ركعات قيام الليل في رمضان

سنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة التراويح، وكان المسلمون يُصلّون خلفه في بعض ليالي رمضان، وصلاة التراويح هي نفسها قيام الليل، ولا تختلف عنها من حيث المعنى، فكل نافلة يتم تأديتها في الفترة ما بين العشاء إلى طلوع الفجر يُطلق عليها قيام الليل وجرى العرف أنّ قيام الليل من بعد العشاء في ليالي رمضان، يُطلق عليه اسم التراويح.[١] وسُمّيت صلاة التراويح بهذا الاسم، لأنّ المسلمين كانوا يستريحون كلما أنهو أربع ركعات.[٢] وعدد ركعاتها إحدى عشرة ركعة، فعن عائشة رضي الله عنها انّها سُئلت: (كيف كانت صلاةُ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في رمضانَ؟ قالت: ما كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يزيدُ في رمضانَ، ولا في غيرِه، على إحدى عشرةَ ركعةً).[٣] ولا مانع لو صلاها العبد ثلاث عشرة ركعة، لقول ابن عباس رضي الله عنهما: (كانت صَلاةُ النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ثَلاثَ عَشرةَ ركعةً، يَعني بِاللَّيلِ).[٤] وعدد الركعات الثابتة عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه هي إحدى عشرة ركعة، ولو صلى العبد أكثر من ذلك فلا بأس، وجاء عن السلف عدة آراء لكن من المستحسن اتباع النبي صلى الله عليه وسلم وتأديتها إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة ركعة، ولم يصحّ أنّ رسول الله صلوات الله عليه وسلامه هو أو أحد الخلفاء، أنّهم كانوا يُصلّون ثلاثاً وعشرين، ولا علم لنا أنّ صحابة رسول الله رضوان الله عليهم، أنّهم صلّوا أكثر من ثلاث وعشرين ركعة، بل الظاهر بخلاف ذلك، ولا يجب أن يكون الخلاف في عدد ركعاتها مدعاة للشقاق بين المسلمين، بل على العبد أن يجتهد في صلاته حسب قدرته.[٥]


وقت ركعات صلاة التراويح في رمضان

تُصلّى صلاة التراويح في شهر رمضان المبارك فقط، وفي كل ليلة من لياليه، ووقتها يبدأ من بعد صلاة العشاء وينتهي بطلوع الفجر، وأداؤها في آخر الليل أفضل؛ ففي هذا الوقت ينزل الله سبحانه وتعالى إلى السماء الدنيا، كما أنّ الصلاة آخر الليل تشهدها الملائكة، وهذا الوقت أيضاً أنسب الأوقات للتدبر والتعقل، وأطيب للقلب وفيه نشاط للبدن،[٢] قال الله تعالى: (إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا)،[٦] وعن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (يَنْزِلُ ربُّنا تباركَ وتعالى كلَّ ليلةٍ إلى السماءِ الدنيا، حينَ يَبْقَى ثُلُثُ الليلِ الآخرِ، يقولُ: من يَدعوني فأَستجيبُ لهُ، من يَسْأَلُنِي فأُعْطِيهِ، من يَستغفرني فأَغْفِرُ لهُ).[٧]


حكمة مشروعية ركعات قيام الليل في رمضان

ميّز الله سبحانه وتعالى شهر رمضان عن باقي الشهور بصيامه وقيامه، ففيهما فائدة كبرى للجسد والروح معاً، فعندما يُقلل الإنسان من تناول الطعام يُقبل القلب بشكل كبير على العبادة والطاعة بأنواعها، صلاة وذكراً وتلاوة للقرآن وغيرها، ولا سيما صلاة التروايح، فيعمر بالإيمان ويتلذذ بسماع القرآن، كما أنّ جميع الجوارح تتمرّن على الطاعة، وبالتالي تستمر عليها ما بعد رمضان. [٢]


المراجع

  1. "قيام الليل وصلاة التراويح والتهجد"، fatwa.islamweb.net، 2005-10-26، اطّلع عليه بتاريخ 2017-11-23. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "موسوعة الفقه الإسلامي"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 2017-11-23. بتصرّف.
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 738، خلاصة حكم المحدث: صحيح.
  4. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 1138، خلاصة حكم المحدث: [صحيح].
  5. محمد بن صالح العثيمين (2007-11-6)، "ما هو حكم صلاة التراويح، وعدد ركعاتها؟ "، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 2017-11-23. بتصرّف.
  6. سورة المزمل، آية: 6.
  7. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 1145، خلاصة حكم المحدث : [صحيح].