كم عدد ساعات النوم الصحي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٥ ، ١٨ نوفمبر ٢٠١٨
كم عدد ساعات النوم الصحي

النوم الصحي

يحتاج جسم الإنسان إلى الطعام، والشراب، والنّوم الصحي والكافي ليبقى في نشاطه وقوته طيلة اليوم، فالنّوم لعدد معين من الساعات له دور وأثر كبير على صحة الإنسان، فحصوله عليها يُبقيه بصحة جيّدة، ويُجنّبه الكثير من المشاكل والأمراض التي قد يتعرّض لها؛ ولكل مرحلة عمريّة يمر بها الإنسان عدد معين من الساعات والتي سنتعرف عليها فيما بعد، إلى جانب التعرّف على فوائد النوم المختلفة.


عدد ساعات النّوم الصحي

يختلف عدد ساعات النوم الصحية من شخص إلى آخر وذلك باختلاف العمر، فالطفل حديث الولادة ما دون الثلاثة أشهر يحتاج ما بين أربع عشرة ساعة إلى سبع عشرة ساعة، والطفل ما بين أربعة وأحد عشر شهراً بحاجة إلى ما بين اثنتي عشرة وخمس عشرة ساعة، والطفل ما بين عمر السنة والسنتين بحاجة إلى ما بين إحدى عشرة وأربع عشرة ساعة.


أمّا الطفل ما بين الثالثة والخامسة يحتاج ما بين عشر وثلاث عشرة ساعة، والطفل ما بين السادسة والثالثة عشر بحاجة إلى ما بين التسع والإحدى عشرة ساعة، والمراهق ما بين عمر الرابعة عشر والسابعة عشر بحاجة إلى ما بين الثماني والعشر ساعات، والشخص من عمر الثامنة عشر وحتى عمر الرابعة والستين بحاجة إلى ما بين السبع والتسع ساعات من النوم، وأمّا الذين تزيد أعمارهم عن الرابعة والستين بحاجة إلى ما بين الثماني والتسع ساعات يوميّاً.


فوائد النوم

للنوم فوائد كثيرة للجسم ومنها ما يلي:

  • يعمل العقل أثناء النّوم على تقوية الذاكرة؛ لذلك إذا كان الشخص يبحث عن الأداء الأفضل في أي نشاط يريده فعليه النّوم جيّداً.
  • وفقاً للكثير من الدراسات فإنّ النوم الجيد والمريح ينعكس إيجابياً على العلاقة الحميمة بين الزوجين.
  • توجد علاقة كبيرة بين عدم النوم لساعات كافية وبين الزيادة في الوزن، فقلته تعمل على زيادة الوزن.
  • عدم أخذ قسط كافٍ من النوم يؤدي إلى التعرّض للخطر أثناء قيادة السيارة.
  • النوم لساعات كافية يجعل من الشخص هادئاً في عمله، أمّا عند عدم النوم بشكل جيد يؤدي إلى زيادة التوتر والقلق في الكثير من الأحيان.
  • النوم لساعات كافية يُخلِّص الجسم من الإجهاد، والضغط النفسي والعصبي.
  • تقوية المناعة ضد الأمراض المختلفة، فالأشخاص الذين ينامون لأقل من سبع ساعات يوميّاً أكثر عرضةً للإصابة بالكثير من النزلات المرضية وخاصة الإنفلونزا في فصل الشتاء.
  • المحافظة على نضارة وجمال البشرة، فعدم النوم الجيّد يُسبب الإرهاق والشحوب للبشرة.