كم عدد سكان نيودلهي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٧ ، ٥ فبراير ٢٠١٧
كم عدد سكان نيودلهي

نيودلهي

تتخذ الهند من مدينة نيودلهي عاصمةً لها؛ وتُوصف بأنّها عبارة عن الهند المُصغرة، كما أنّها من أوائل المدن العالمية في المجالات الفنية والتجارية والتعليمية والترفيهية، بالإضافة إلى الأزياء والإعلام والبحوث العلمية وغيرها الكثير من المجالات. ويعود تاريخ تأسيس المدينة إلى عام 1911م على يد المعمارييّن الشهيرين إدوين ليتينز وهيربيرت بيكر، ويشار إلى أنّ المدينة قد حازت على اسم نيودلهي في عام 1917م بعد أن حملت اسم (إندرابرستهاو) منذ تأسيسها، وتشير مباني المدينة وحصونها إلى أنّها قائمة منذ زمن المغول وما قبل ذلك.


حظيت مدينة نيودلهي بمكانةٍ هامة في المنطقة منذ القدم، حيث اتُخِذّت كمقرٍ دائم للسلطة، ومع تقادم الزمن أصبحت مركزاً اقتصادياً في غاية الأهمية في الهند، وخاصةً فيما يتعلق بشركات الطاقة الخاصة.


سكان نيودلهي

تحتل مدينة نيودلهي المرتبة الثانية على مستوى الهند والعالم من حيث الكثافة السُكانية، حيث يقيم فيها أكثر من 18.686.902نسمة وفقاً لإحصائيات التعداد السُكاني لعام 2016م.


جغرافية نيودلهي

تقع مدينة نيودلهي في الجزء الشمالي من الهند في قلب شبه القارة الهندية، حيث تترامي فوق أطراف ضفاف نهر يمنا بمساحةٍ تصل إلى 1483كيلومتراً مربعاً، وتقع المدينة بين خطي عرض 23.38 درجة شمالاً وخطي طول 77.13درجة شرقاً. وتشترك بحدود برية مع ولايتي هاريانا من الجهة الغربية، أمّا حدودها من الشرق فتأتي مع أوتار براديش، أمّا فيما يتعلق بمناخها فإنها تتأثر بمناخٍ رطب شبه استوائي، حيث تهب على المنطقة رياحٌ موسمية، ويُلاحَظ بأنّ هناك فرقٌ شاسع بين فصلّي الصيف والشتاء فيها، حيث يكون صيفها حاراً ورطباً، ويكون شتاؤها بارداً جداً.


تحتضن مدينة نيودلهي عدداً من الأعراق والجماعات؛ وتعتبر المركز الرئيسي للمغتربين الأجانب، وبذلك يوجد فيها أكثر من 160 سفارةً لمختلف الدول، بالإضافة إلى ما تقدم فإنّ أحد أسباب ارتفاع عدد سكان المدينة هو استقطابها للمواطنين نظراً لكونها مركزاً سياسياً وتجارياً في المنطقة. وتعتنق الغالبية العظمى من سُكان المدينة الديانة الهندوسية، وتُقدّر نسبتهم بأكثر من 82% من إجمالي السكان، أمّا المسلمين فتقدر نسبتهم بـ11.7%، وتوزع باقي النسب بين مختلف الديانات.


السياحة في نيودلهي

تعتبر مدينة نيودلهي نقطة جذب سياحية للزوّار من كافة أنحاء العالم نظراً لكونها موطناً لعدد كبير من المواقع التاريخية والمتاحف أيضاً، ومن أهم هذه المعالم السياحية:

  • المتحف الوطني: يعود تاريخ قيامه إلى الفترة الزمنية ما بين 1947-1948م، حيث كان في بداية أمره عبارة عن معرضٍ بسيط تُستعرض فيه الفنون والتحف الفنية الهندية القديمة، وتمّ افتتاحه رسمياً في عام 1949م ليستعرض أكثر من 200 ألف عمل فني ما بين وطني وأجنبي.
  • بوابة الهند: يتخذ الهنود من بوابة الهند مصدراً للإلهام لهم، وهي عبارة عن نصبٍ تذكاري وطني يروي قصة استشهاد أكثر من 90 ألف جندي هندي خلال الحرب العالمية الأولى.