كم عدد كريات الدم الحمراء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣١ ، ٢٨ سبتمبر ٢٠١٦
كم عدد كريات الدم الحمراء

عدد كريات الدم الحمراء

كريات الدم الحمراء؛ هي عبارةٌ عن نوعٍ من الخلايا ذات الشكل المقعّر والتي لا تحتوي على نواةٍ خلويّة، ويصلُ عدد كريات الدم الحمراء في جسمِ الإنسان إلى (خمس ملايين كرية) تحتوي على ما يقارب ثلاثمئة مليون جزيء من مادة هيموجلوبين الدم، والتي تتشكّلُ من مجموعةٍ من العناصر؛ مثل: الحديد، والبروتين، وتتحدُ كريات الدم الحمراء مع مركبات الأكسجين ممّا يساهمُ في نقله عبر الشرايين إلى الرئتين والعكس، وأيضاً تساعدُ على التخلّص من غاز ثاني أكسيد الكربون عن طريق نقله، ومساعدته للخروجِ من الجسم، وتقوم كريات الدم الحمراء بوظائفها طيلة أربعةِ شهور، ومن ثمّ تموت ويتمُّ إنتاج كريات جديدة.


تاريخ دراسة كريات الدم الحمراء

في عام 1674م تمكّن عالمُ الأحياء الهولندي فان ليفينهوك من وضعِ أوّل دراسةٍ تُقدِمُ وصفاً دقيقاً لكرياتِ الدم الحمراء من خلال استعانته بالمجهرِ المخبريّ، وأشار إلى أنّ حجمَ كُريات الدم الحمراء أصغر بحوالي 25,000 ألف مرة من ذرة الرمال الواحدة، ومن ثم في عام 1901م قام عالم الأحياء لاندشتاينر بتقسيم كريات الدم الحمراء إلى مجموعةٍ من الفصائل الدموية، وهي A، وB، وC التي عُرفت لاحقاً باسم O، وأيضاً أضيفَ تصنيفٌ رابعُ لهذه الفصائل، وهو AB والذي يعتبرُ من تصنيفات الدم قليلةِ الانتشار.


عوامل تكوين كريات الدم الحمراء

تتكونُ كريات الدم الحمراء في جسمِ الإنسان في كُلٍ من الكبدِ، والطحال، ومن ثم تنتقلُ إلى نخاعِ العظم، وهكذا تنتشرُ لتصل كافة أنحاء الجسم، ويعتمدُ تكوين كريات الدم الحمراء على العوامل التالية:

  • سلامة نخاع العظم؛ أي عدم تعرّضِهِ لأي نوعٍ من أنواع الأمراض التي تؤدي إلى تقليل عدد كريات الدم الحمراء.
  • يجب أن يحصلَ الإنسانُ على كميةٍ كافيةٍ من الطعام الذي يحتوي على عنصر الحديد، والذي يساهمُ في دعمِ إنتاج كريات الدم الحمراء.
  • الحصولُ على كميةٍ مناسبةٍ من فيتامين B12 سواءً من خلال الطعام، أو تناوله كأقراصٍ دوائية؛ لأنّه يساهمُ في دعمِ الكبد، ونخاع العظم في إنتاج كريات الدم الحمراء.


أمراض كريات الدم الحمراء

  • الأنيميا: والمعروفة أيضاً باسم مرض فقر الدم؛ وهي انخفاض قدرة الدم على نقلِ الأكسجين؛ بسبب وجودٍ خللٍ في إنتاج كريات الدم الحمراء.
  • الثلاسيميا: وهو من الأمراض الوراثيّة التي تؤدي إلى إنتاجِ نسبةٍ غير كافية من الهيموغلوبين.
  • انحلال الدم: وهو من الأمراض التي تحدثُ؛ بسبب القلة المفرطة بعدد كريات الدم الحمراء، والتي ينتجُ عنها الإصابة بفقرِ الدم.
  • الملاريا: وهي من الأمراض الفيروسيّة الطفيليّة التي تؤدي إلى تدمير هيموغلوبين الدم من أجل استخدامه كغذاءٍ لها.
  • مرض نقص الحديد: وهو من الأمراض كثيرة الانتشار التي تحدث؛ بسبب قلة امتصاص عنصر الحديد في هيموغلوبين الدم.
  • عدم تنسج كريات الدم الحمراء: وهو من الأمراض التي تصيبُ خلايا نسيجِ العظام في جسمِ الإنسان، وتمنعها من إنتاج الكريات الحمراء.