كم مدة حمل القطط

كم مدة حمل القطط

مدة حمل القطط

تتكاثر القطط عن طريق الحمل والولادة (الإنجاب)، وتمتد فترة حمل القطة من 63-65 يومًا، يبدأ حمل القطط من عمر 4 أشهر وتلد في عمر 6 أشهر،[١] وقد تختلف مدة حمل القطط لتصل إلى 72 يومًا كحد أقصى و61 يومًا كحد أدنى.[٢]

وهذا الاختلاف لا يعتمد على نوع القطة، إنما يعتمد على الوقت الذي يعرف فيه حمل القطة، إذ إنه من الصعب معرفة وقت حمل القطة لتأخر الأعراض الجسدية التي تظهر عليها، وغالبُا ما تظهر هذه الأعراض بعد الأسبوع الثاني أو الثالث من الحمل.[٢]

للولادة مراحل وطقوس عدة هي:[٣]

  • مرحلة المخاض

وفي هذه المرحلة يبدأ رحم القطة بالتهيؤ للولادة، وتبدأ الانقباضات ويظهر التعب عليها، ويمكن الإحساس بحركة الأجنة على جدار بطن القطة الأم، وغالبًا ما تحتاج في هذه المرحلة الشعور بالأمان من مالكها، وبعض القطط قبل المخاض تبدأ باللهاث، نتيجة الألم والإرهاق، وعند بدء المخاض تمتنع القطة عن تناول الطعام (آخر 24 ساعة قبل الولادة)، وتستمر فترة المخاض مدة 36 ساعة لدى بعض القطط.

  • مرحلة الولادة

في هذه المرحلة، تنقبض عضلات الرحم بشكل كبير ومتكرر، وينتقل الجنين لمنطقة الحوض كي يتهيأ للخروج، ويغلف الجنين أغشية تسهل عملية الولادة ومرور الجنين من الرحم إلى الحوض، هذه المرحلة هي أكثر مراحل الولادة إرهاقا للقطة، ففيها يخرج الجنين تلو الآخر في فترات تتراوح من 10 دقائق إلى ساعة.

  • مرحلة فصل المشيمة وتمزيق الأغشية

عندما تلد القطة جنينها تتخلص من المشيمة، وتمزق الغشاء وتعض الحبل السري وتأكله بعد الولادة، وتبدأ بتنظيف القطط الصغيرة، خاصة منطقة الأذن، والفم، عن طريق لعقها.

عدد مرات حمل القطط في السنة

يعتمد عدد مرات حمل القطة على دورة الشبق، إذ إن هذه الدورة تأتي للقطط الإناث بشكل موسمي، وغالبًا ما تكون في أشهر الربيع والخريف (مرتين في السنة)، وخلال هذه الفترة يحدث الحمل، وخلال هذه الدورة التي تستمر من 9-10 أيام إن لم يتم التزاوج، فإنها تنتهي بعد أربعة أيام.[٤]

موسم تكاثر القطط يبدأ عمليًا في وقت مبكر من شهر فبراير/شباط، ويستمر حتى أواخر شهر ديسمبر/كانون الأول،[٥] وعليه يمكن القول إن شهر فبراير هو بداية موسم التزاوج.

عدد مرات التزاوج اللازمة لحمل القطط

في مرحلة الإباضة، لدى القطط تحتاج القطة لعملية التزاوج من ثلاث إلى أربع مرات، خلال مدة لا تتجاوز 24 ساعة، عملية التزاوج بين القطط لا تتجاوز الدقيقتين، وهذا وقت كافٍ لحدوث الحمل، وقد يكون التزاوج بين أنثى واحدة وأكثر من ذكر، وهنا تجدر الإشارة إلى أن القطط قد يكونوا من آباء مختلفين.[٦]

خلال هذه الفترة لا بد من وجود مُربي القطط لتقديم الرعاية والدعم اللازم للقطة، إذ إنه في بعض الأحيان يتم رفض التزاوج بين الذكر والأنثى، مما ينتج عنه وجود معارك وإصابات شديدة، إضافةً إلى وجوب توخي الحذر لظهور السلوك العدواني لدى بعض الاناث في بعض الأحيان، إذ تقوم ببعض السلوكيات المزعجة مثل: الخدش أو العض للمُربي.[٤]

أعراض الحمل عند القطط

تَظهر على القطط أعراض تشير إلى حملها، وأهم هذه الأعراض والعلامات تتمثل فيما يأتي:[٧]

  • تغير لون الحلمات، إذ بعد حلول الأسبوع الثالث من الحمل تصبح حلمات القطة داكنة بالنسبة للونها الطبيعي وحجمها متضخم، وقد تفرز مادة ذات لون بني أثناء فترة الحمل، على الرغم من أن الحليب لا يفرز إلا بعد الولادة.
  • حدوث الغثيان، تتعرض بعض الاناث لأعراض الغثيان وخاصة في الفترة الصباحية، ويفضل مراجعة الطبيب البيطري في حال تكرار الغثيان بشكل كبير.
  • انتفاخ البطن، قد يكون انتفاخ البطن لدى القطط ذو الوزن الثقيل أمر صعب تمييزة لكن الاستمرار في زيادة حجم البطن لدى القطة دليل على حدوث الحمل، وغالبًا ما تزيد القطط في فترة الحمل ما مقدارة 1-2 كغ.
  • اختيار مكان هادئ للمكوث فيه، بعد مرور الاسابيع الأولى على الحمل تبدأ القطة في البحث عن مكان هادئ لتمكث فيه، في هذه الفترة تظهر تصرفات تتميز بالعطف والحنان وتصدر صوت الخرخرة، وقد تكون قليلة التسامح مع الحيوانات المحيطة بها.
  • بعد اليوم 40-45 للحمل يمكن استخدام الموجات فوق الصوتية لمعرفه ان كانت القطة حامل فعلًا او لا بعد ظهور الاعراض السابقة عليها، في بعض الحالات يقبل الطبيب البيطري اجراء الموجات فوق الصوتيه إلا أنها لن تكون ذات فائدة كبيرة خاصة في معرفة عدد القطط، ويمكن استخدام الاشعه السينية للكشف على حمل القطط فهي آمنه.

يمكن ملاحظة عادات القطة الغذائية إذ إن القطة الحامل قد تبدأ في رفض تناول الطعام، وفي حالات أخرى بعد الأسبوع الثالث أو الرابع تمتنع القطة عن الأكل لفترات طويلة قد تصل لثلاثة أيام، وعلى النقيض قد تتعرض لفرط الشهية، وتبدأ بعض القطط بالأكل بشكل أكبر من المعتاد.[٨]

من أهم الأمور التي لا بد من الانتباه لها التمييز بين السمنة والحمل لدى القطط، إذ إنه عند النظر للقطة من الأعلى يكون بطن القطة الحامل منتفخًا من منطقة منتصف الرقبة إلى الذيل، ومن الجانب سيبدو البطن مستديرًا ومنتفخًا، أما السمنة فهي انتفاخ القطة من كل الجهات، بما في ذلك أقدامها وعنقها.[٨]

قد تتعرض القطط للحمل الكاذب نتيجة التزاوج غير الناجح أو بسبب التبويض الصناعي، إذ تظهر على القطة الأنثى أعراض الحمل، مثل: تضخم الحلمات، والغدد الليمفاوية، إلا أن هذه الأعراض تختفي بعد اليوم الأربعين بشكل تلقائي.[٤]

كيفية العناية بالقطط أثناء حملها

على مُربي القطط أن يتعامل مع القطة في أثناء فترة الحمل بطريقة طبيعية وهادئة قدر الإمكان، إذ إن التعامل بشكل حساس جدًا مع القطة في هذه الفترة قد يسبب الكثير من المشكلات، خاصة في أثناء الولادة، لذلك لا بد من اتباع التعليمات الآتية في تقديم الرعاية للقطط:[٤]

  • الحفاظ على كمية الأكل وعدم زيادتها إلا في المرحلة الأخيرة من الحمل، وخاصة الأسبوعين الأخيرين، ما يجب مراعاته أن الأنثى في الفترات الأخيرة تعرض عن الكل أو تأكل بكميات قليلة جدًا على فترات عدة خلال اليوم.
  • التخلص من أدوات القطط التي تسمح لها بالقفز من مرتفعات عالية، إذ إن النشاط المتوسط مسموح خاصة خلال المرحلة الأخيرة من الحمل.
  • الامتناع عن استخدام المبيدات الحشرية خاصة داخل المنطقة التي توجد فيها القطة الحامل.
  • مراقبة حالة الإخراج لدى القطة، إذ إن حالات الإمساك قد تتكون بمثابة إشارة لوجود خطر ما، وعليه لا بد من توفير الملينات الخاصة.
  • عند استخدام أي أدوية طبية لوجود أي مرض لا بد من التأكد من أنها لا تؤثر على الحمل والأجنة.
  • العمل على تجهيز مكان للولادة خاصة في مراحل الحمل المتأخرة، ويكون ذلك بتوفير صندوق من الخشب أو البلاستيك ويوضع فيه عدد من الوسائد والأوراق الماصة للسوائل التي يمكن التخلص منها بعد عملية الولادة، مما يساعد القطة على الشعور بالأمان والراحة.

تستمر مرحلة حمل القطط من 63-65 يومًا، تتميز هذه المرحلة بالحساسية لدى القطة، تظهر فيها بعض السمات الودية، خاصة لمن يقوم بتربيتها، إلا أنها تظهر في المقابل بعض السمات العدائية للحيوانات في محيطها، وتتطلب هذه الفترة تقديم العناية الجسدية والغذائية للقطة، دون إفراط أو تقصير، ويفضل أن تتم ولادة القطة في مكان مغلق لتشعر بالأمان وعدم التهديد.

فيديو ماذا تعرف عن القطط؟

للتعرف على معلومات عن القطط شاهد الفيديو.

المراجع

  1. pets team, "What to Expect When Your Cat Is Pregnant", pets, Retrieved 30/9/2021. Edited.
  2. ^ أ ب purina team, "Cat Pregnancy Information & Advice", purina, Retrieved 30/9/2021. Edited.
  3. Krista Williams, "Pregnancy and Parturition in Cats", vcahospitals, Retrieved 30/9/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ميرفت كامل، حسين قاعود، تربية القطط للهواة والمحترفين، صفحة 74. بتصرّف.
  5. bgshelterpets team, "New to having a pet or just need more knowledge?", bgshelterpets, Retrieved 30/9/2021. Edited.
  6. Ryan Llera, "Estrous Cycles in Cats", vcahospitals, Retrieved 30/9/2021. Edited.
  7. Rebecca Desfosse, "How to tell if a cat is pregnant: 5 tell-tale signs", care, Retrieved 30/9/2021. Edited.
  8. ^ أ ب animalfriends team, "Signs That You Have a Pregnant Cat", animalfriends, Retrieved 30/9/2021. Edited.
899 مشاهدة
للأعلى للأسفل