كم مدة شفاء الحروق

كم مدة شفاء الحروق

كم مدة شفاء الحروق

تعتمد مدة شفاء الحروق على عمق الحرق وعلى المنطقة التي تعرضت للحرق،[١] وفيما يأتي نوضح المدة التي تحتاجها الحروق للشفاء بناءً على تصنيفها:


حروق الجلد السطحية

تعدُّ حروق الجلد السطحية (بالإنجليزية: Superficial skin burns)؛ والتي تؤثر فقط في الطبقة الخارجية من الجلد، من أخف أنواع الحروق، وتُسبّب هذه الحروق احمرارًا في الجلد، وتورمًا خفيفًا، بالإضافة إلى الشعور بالألم، ويظهر الجلد جافًا دون تشكل البثور أو الفقاعات، ويستغرق شفاء الحروق السطحية ما يقارب 3-6 أيام، علمًا أنّ طبقة الجلد السطحية الموجودة فوق الحرق تتقشر بعد التعرض للحرق بيومٍ أو يومين.[٢]


حروق الجلد السطحية جزئية السماكة

تؤثر حروق الجلد السطحية جزئية السماكة (بالإنجليزية: Superficial partial-thickness skin burns) أو ما يُعرف بحروق الدرجة الثانية (بالإنجليزية: Second-degree burns) في الطبقتين العلويتين من الجلد، وتظهر هذه الحروق باللون الأحمر وترشح منها السوائل، وتؤدي هذه الحروق إلى الشعور بالألم عند تعرضها للهواء أو عند تغيّر درجة الحرارة، وعادةً ما تشكل بثورًا تتحول إلى اللون الأبيض عند الضغط عليها، وتلتئم هذه الحروق خلال فترة تتراوح بين 7-21 يومًا من الإصابة، وتتميّز بكونها لا تترك ندبًا، إلّا أنّها قد تُغيّر لون الجلد الذي تعرض للحرق بشكلٍ دائم بحيث يظهر أفتح أو أغمق من لونه الطبيعيّ.[٣]

مواضيع قد تهمك


حروق الجلد العميقة ذات السماكة الجزئية

تؤثر حروق الجلد العميقة جزئية السماكة (بالإنجليزية: Deep partial-thickness skin burns)، أو ما يُعرف بحروق الدرجة الثالثة (بالإنجليزية: Third-degree skin burns)، في الطبقات العميقة من الجلد وتشكل البثور، إلاّ أنّها لا تتحول إلى اللون الأبيض عند الضغط عليها، علمًا أنّ الضغط على المنطقة التي تعرضت للحرق يُسبب الشعور بالألم، وعادةً ما تترك هذه الحروق ندبًا قد تكون شديدة، علمًا أنّ شفاء هذه الحروق قد يستغرق ما يزيد عن 21 يومًا، ومن الجدير بالذكر أنّه يمكن تمييز الحروق العميقة ذات السماكة الجزئية عن غيرها من الحروق؛ حيث يصاحب هذه الحروق حدوث انتفاخ فور التعرض للحرق مع تشكل الفقاعات التي تستمر لعدّة أسابيع.[٣]


حروق الجلد كاملة السماكة

تُعرف الحروق الممتدة إلى جميع طبقات الجلد، والتي تسبب تدمير جميع هذه الطبقات، بحروق الجلد كاملة السماكة (بالإنجليزية: Full-thickness skin burns) أو ما يُعرف بحروق الدرجة الرابعة (بالإنجليزية: Fourth-degree skin burns)، وتظهر المنطقة التي تعرضت للحرق بيضاء شمعية إلى رمادية أو سوداء متفحّمة، كما أنّ البشرة تكون جافة ولا تتحول إلى اللون الأبيض عند لمسها، ومن الجدير بالذكر أنّ حروق الجلد كاملة السماكة لا تلتئم من تلقاء نفسها دون علاجٍ جراحيّ، وعادةً ما تترك ندبًا شديدة،[٣] وأمّا عن المدة التي تحتاجها لتلتئم فإنّ ذلك يعتمد على شدة الحرق، وغالبًا ما يتمّ علاج هذا النوع من الحروق من خلال ترقيع الجلد (بالإنجليزية: Skin grafting)؛ والذي يعني استئصال الجلد السليم من مكان آخر من الجسم ووضعه فوق المنطقة التي تعرضت للحرق، للمساعدة على التئام الحرق.[٢]


دواعي مراجعة الطبيب

تجدر مراجعة الطبيب في الحالات الآتية:[٤]

  • ظهور علامات العدوى والالتهاب مثل خروج السوائل من الجرح، أو احمرار الحرق وانتفاخه، أو زيادة الشعور بالألم.
  • التعرض لحرق كبير أو في حال تشكل تقرح كبير لم يلتئم خلال أسبوعين.
  • في حال ظهور أعراض جديدة دون سببٍ واضح.
  • تشكل الندب الواضحة.


المراجع

  1. "Management of Burns", www.who.int, Retrieved 5-3-2021. Edited.
  2. ^ أ ب Kate M. Cronan, MD, "Burns"، Www.kidshealth.org, Retrieved 5-3-2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Skin burns (Beyond the Basics)", www.uptodate.com, Retrieved 5-3-2021. Edited.
  4. "Burns", www.mayoclinic.org, Retrieved 5-3-2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

511 مشاهدة
Top Down