كم نسبة الدم الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٨ ، ١٥ أبريل ٢٠١٩
كم نسبة الدم الطبيعي

الدم

يُعدّ الدم السائل الذي يجري داخل جسم الإنسان، والذي يعمل على توصيل الأكسجين والعناصر الغذائية المهمة إلى خلايا الجسم المختلفة، وعلى التخلّص من الفضلات الناتجة عن الخلايا. وتُنتَج خلايا الدم في نخاع العظم قبل الانتقال إلى الدورة الدمويّة، ويُقدَّر متوسط حجم الدم عند الإنسان بخمسة ليترات. وبمكن بشكل عام تقسيم الدم إلى عدة مكونات، وفيما يلي بيان لكل منها:[١][٢]

  • بلازما الدم: والذي يُشكّل ما يُقارب الـ 55% من مكونات الدم، وهو الذي يُعطي الدم سُيولته، حيث يشكّل الماء 92% من مكوناته، بالإضافة إلى الجلوكوز، وثاني أكسيد الكربون، والأملاح، والبروتينات، والهرمونات، وغيرها.
  • خلايا الدم الحمراء: (بالإنجليزية: Red blood cells)، وهي المسؤولة عن حمل الأكسجين ونقله إلى أنسجة الجسم.
  • خلايا الدم البيضاء: (بالإنجليزية: White blood cells)، وهي الخلايا التي تقوم بدور الدفاع الحيوي عن الجسم ضد الأمراض والعدوى.
  • الصفائح الدموية: (بالإنجليزية: Platelets)، والتي تعمل على تخثير الدم ووقف النزيف بمساعدة بروتينات التخثُّر.


نسبة الدم الطبيعي

تُقاس نسبة الدم طبياً بتركيز الهيموغلوبين (بالإنجليزية: Hemoglobin)؛ وهو البروتين المكوّن لخلايا الدم الحمراء، والذي يعمل على حَمل الأكسجين ليتم نقله إلى خلايا الجسم، ونقل ثاني أكسيد الكربون من الخلايا إلى الرئتين. ومن الجدير بالذكر أنّ نقصان تركيزالهيموغلوبين عن المعدلات الطبيعية يُشير إلى انخفاض عدد كُريات الدّم الحمراء السليمة، أو ما يُعرف بفقر الدم (بالإنجليزية: Anemia)، ومن جهة أخرى فإنّ زيادته تعود إلى أسباب عدة منها؛ الإصابة بكثرة الحمر الحقيقيّة (بالإنجليزيّة: Polycythemia vera)، أو التدخين، أو الإصابة بالجفاف.[٣] أما فيما يتعلّق بالقراءات الطبيعية للهيموغلوبين فإنّها تتفاوت اعتماداً على العمر، والجنس، والحالة الصحية للفرد، ويُمكن بيانها على النحو التالي:[٤]

  • حديثو الولادة: 17- 22 غرام/ ديسليتر.
  • الأطفال: 11- 13 غرام/ ديسليتر.
  • الذكور: 14- 18 غرام/ ديسليتر.
  • الإناث: 12- 16 غرام/ ديسليتر.


أسباب نقص نسبة الدم

هنالك الكثير من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض هيموغلوبين الدم أي تسبب فقر الدم، وسنستعرض فيما يلي بعضاً منها:[٥][٦]

  • فقر الدم الناتج عن حدوث نزيف: حيث يمكن أن يخسر الإنسان كميات كبيرة من الدم عن طريق الجروح، أو الدورة الشهرية عند الإناث، بالإضافة إلى النزيف الداخلي في الجهاز الهضمي الناتج عن القُرحات أو السرطانات.
  • فقر الدم الناتج عن نقص الحديد: (بالإنجليزية: Iron deficiency anemia) يَلعب الحديد دوراً أساسياً في بناء الهيموغلوبين، ويكون نقصه إما بسبب سوء التغذية، أو بسبب النزيف الداخلي المُزمن حيث يكون بخسارة كميات صغيرة ولكن لفترات طويلة تعمل على خسارة الحديد أسرع من الشخص الطبيعي، مما يُسبب فقر دم.
  • فقر الدم الناتج عن نقص فيتامين (B12) وحمض الفوليك: (بالإنجليزية: Folic acid) وهما الفيتامينين المهمين لعملية تكوين كريات الدم الحمراء. وعادة ما يحدث نقص فيتامين (B12) عند النساء اللاتي تتجاوز أعمارهنّ الستين عاماً، والبالغين الذين يُعانون من مرض المناعة الذاتيّة المُتعلّق بالغدة الدرقيّة.
  • فقر الدم المُتعلّق بأمراض الكلى: حيث تعمل الكلية على إنتاج هرمون الإرثروبويتين (بالإنجليزية: Erythropoietin) الذي يساعد نخاع العظم على تكوين كريات الدم الحمراء؛ وبذلك فإنّ المصابون بمرض مزمن في الكلى يتضاءل لديهم إفراز هذا الهرمون، مما يؤدي إلى حدوث فقر دم.
  • فقر الدم الانحلالي: (بالإنجليزية: Hemolytic anemia)، ينتج هذا النوع من فقر الدم عن تمزُّق كريات الدّم الحمراء، وذلك نتيجة لعدة أسباب مثل؛ بعض أمراض جهاز المناعة، وحالات سرطان الدم. بالإضافة إلى بعض الأدوية التي تؤثر في شكل الكُريّات.
  • أسباب أُخرى: مثل؛ الثلاسيميا (بالإنجليزية: Thalassemia) ، وفقر الدم المنجلي (بالإنجليزية: Sickle cell anemia) ، وفقر الدم الخبيث (بالإنجليزية: Pernicious anemia) والسرطانات، والملاريا، وغيرها.


علاج نقص نسبة الدم

يعتمد علاج نقص هيموغلوبين الدم على اتباع حمية غذائية مناسبة وغنيَّة بالحديد، وفيتامين (B12)، وحمض الفوليك، الذين يدخلون في بناء الهيموغلوبين، بالإضافة إلى العناصر التي تساعد الجسم على امتصاص الحديد بشكل أفضل. وتختلف طريقة علاج فقر الدم من شخص لآخر، ولكن يُمكن تقدير متوسط حاجة الجسم اليومية للحديد بحوالي 150-200 ميلغرام، ويمكن الحصول على هذه الكمية بطرق عِدة مثل:[٧]

  • تناول الأغذية الغنيّة بالحديد: يُمكن الحصول على الحديد من المصادر الغذائية الحيوانية والنباتية، ولكن يتم امتصاص الحديد من المصدر الحيواني بشكل أفضل. ويتمثّل المصدر الحيواني باللحوم الحمراء، وكبد الحيوانات، والمأكولات البحرية. أما المصدر النباتي فيتمثّل بالأعشاب الخضراء مثل؛ السبانخ، والكرنب، والبقوليات مثل؛ الحمص، والفول، والعدس، والفاصوليا، والبازيلاء، بالإضافة للمكسرات، والحبوب. ويجب التنويه إلى أنّ تناول فيتامين (C) مع الأطعمة الغنية بالحديد يُساعد على زيادة امتصاص الحديد.
  • المكملات الغذائية الخاصة بالحديد: يُنصح باستخدام مكملات الحديد إلى جانب تناول الأطعمة الغنيّة به، وذلك لرفع مستوى الحديد وتعزيز بناء الهيموغلوبين، ويمكن أخذها على شكل حبوب، أو كبسولات، أو قطرات. وتختلف الجرعة المُعطاة من حالة إلى أُخرى؛ ولذلك يُنصح باستشارة الطبيب لتحديد الجرعة المناسبة. ويُفضل أخذ الجرعة والمعدة فارغة، وفي حال تسبب ذلك باضطراب المعدة، فيُمكن للمصاب أخذها مع الأكل. وينبغي تجنب تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، أو الكافيين، أو مضادات الحموضة، لما لها من أثر في الحد من امتصاص الحديد. ويجب الالتزام بأخذ الجرعة الموصى بها، وإجراء فحص دم دوري للتأكُّد من الحفاظ على معدلات الهيموغلوبين ضمن الطبيعي. ومن الجدير بالذكر أنّ المكملات الغذائية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الحديد يمكن أن يكون لها آثار جانبية مثل؛ الإمساك، واضطراب المعدة، وازدياد قتامة لون البراز.[٨]
  • الحقن الوريدي بالحديد: (بالإنجليزية: Iron infusion) وهو إدخال الحديد إلى جسم الإنسان عبر الأوردة بواسطة إبرة، ويَنصح الأطباء به في حالات فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، إذا كان المصاب غير قادر على أخذ الأدوية عبر الفم، أو في حال وجود خلل في امتصاص الحديد، بالإضافة إلى أنّه يُعطى لرفع نسبة الحديد بسرعة لتفادي أي أضرار جانبية. [٩]


فيديو كم نسبة الدم الطبيعي

للتعرف على المزيد من المعلومات حول نسبة الدم الطبيعية شاهد الفيديو.


المراجع

  1. "Picture of Blood", www.webmd.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  2. "Blood: Everything you need to know", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  3. "Hemoglobin test", www.mayoclinic.org, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  4. "Hemoglobin (Low and High Range Causes)", www.medicinenet.com, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  5. "Anemia", www.emedicinehealth.com, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  6. "Anemia", www.healthinaging.org, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  7. "Best Diet Plan for Anemia", www.healthline.com, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  8. "Oral Iron Supplementation", my.clevelandclinic.org, Retrieved 3-4-2019. Edited.
  9. "What to Expect from an Iron Infusion", www.healthline.com, Retrieved 3-4-2019. Edited.