كم يبلغ طول ثعبان الأناكوندا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣١ ، ١ فبراير ٢٠١٧
كم يبلغ طول ثعبان الأناكوندا

أفعى الأناكوندا

تعد أفعى الأناكوندا من الأفاعي غير السامة فهي لا تمتلك أي نوعٍ من السموم كبقية الأفاعي، ولكنها تستطيع القضاء على فريستها من خلال الضغط عليها حتى تتفجّر عروقها، وتتفتت عظامها، وبذلك تستطيع تحصيل غذائها، ويساعدهاعلى ذلك حجم جسمها الكبير، وهيكلها العظمي الذي تتراوح فقـراته من 200 إلى 400 فقرة، مما يساعدها على الحركة والعصر والسباحة، ولها القدرة على التهام رجلٍ بالغٍ بالكامل نظراً لانفصال فكيها عن بعضهما البعض.


تتناول الأفعى طعامها مرةً أو مرتين في السنة، ولكنها تستطيع ابتلاع الخنازير، والنمور، والسلاحف، والغزلان، كما أنها تمتاز بامتلاكها صفوفاً من الأسنان الأمامية بدلاً من الأنياب الموجودة عند بقية الأنواع من الأفاعي، فهي تتناول فريستها من الرأس أولاً، وهي أكبر الأفاعي على وجه الأرض من حيث الطول والوزن، حيث يصل وزنها إلى 550كغ في بعض الحالات.


وصف أفعى الأناكوندا

يصل طول أفعى الأناكوندا إلى 12م في الوضع الطبيعي، إلا أنّ بعضها يصل طوله إلى 17م، ويطلق عليها اسم الأناكوندا المتطورة، وقد تنافسها أفعى الكوبرا في الطول، وتتكاثرالأناكوندا من خلال البيوض، ولكن الأناكوندا غير المتطورة تبيض وتحضن بيضها في عشها، بينما الأناكوندا المتطورة فيبقى بيضها داخل بطنها حتى يفقس ويخرج من فمها صغاراً، فيُظًن بأنها تلد ولا تبيض.


موطن أفعى الأناكوندا

تعد أمريكا الجنوبية هي الموطن الأصلي للأناكوندا المتطورة، وأستراليا هي موطن الأناكوندا غير المتطورة، وتعيش الأناكوندا داخل المستنقعات المائية، حيث يفيدها الماء في دعم وزنها الكبير، ويبقيه على الأرض.


أنواع الأناكوندا

الأناكوندا الخضراء

تقع عينا أفعى الأناكوندا الخضراء وفتحتا الأنف في الجزء العلوي من رأسها، وذلك لكي تستطيع التنفس ورؤية فريستها أثناء غوصها تحت الماء، حتى تجد ضالتها، ويصل قطر أفعى الأناكوندا المائية حوالي 30سم، ونادراً ما تهاجم الأناكوندا الخضراء الإنسان على الرغم من أنها تشتهر بذلك، ويمكن الإمساك بها، ولكنها تحتاج إلى شخصين ليتمكنا من ذلك، ويجب أن يتحليا بالذكاء، بحيث لا يسمحان لها بالالتفاف حولهما؛ لأنها قد تعصرهما لدرجة الموت.


الأناكوندا الصفراء

تمتاز الأناكوندا الصفراء بلون جلدها الذهبي المختلط بالأسود، وهي أصغر حجماً من الأناكوندا الخضراء، فمن الممكن أن يصل طولها عند البلوغ في بعض الحالات إلى 4.6م، بينما يتراوح طولها في الوضع الطبيعي ما بين 3 إلى 4م، ويتراوح وزنها ما بين 35 إلى 55 كغ، وقد يصل عمرها إلى 23 سنةً، ويمكن أن تعيش في الأنهار والمستنقعات نظراً لمهارتها العالية على السباحة، وتتغذى على الأسماك وصغار التماسيح والخنازير.