كم يبلغ عدد سكان السعودية

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٣ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٩
كم يبلغ عدد سكان السعودية

السعوديّة

هي أكبر دولة في منطقة الشرق الأوسط، وتقع في الجهة الغربيّة من قارة آسيا، تحدُّها من الشمال العراق والأردن، ومن الشرق قطر ومن الجنوب اليمن، ومن الغرب البحر الأحمر، وهي ذات مكانة إسلاميّة كبيرة.


عدد سكّان السعوديّة

يبلغ عدد سكّان المملكة العربيّة السعوديّة حوالي 30.770.000 نسمة، حيثُ يتوزع المجتمع السعوديّ على البادية والريف والحواضر، واللغة الرسميّة هي اللغة العربيّة، والدين الإسلاميّ هو الدين السائد فيها، ويشتركون في عادات وتقاليد تُميزهم عن غيرهم من الشعوب العربيّة.


مساحة السعوديّة

تبلغ مساحة المملكة العربيّة السعوديّة 2.149.690 كيلومتراً مربّعاً، وهي مُقسَّمة على ثلاث عشرة منطقة إداريّة، وكل منطقة إداريّة وتتكوّن من 134 محافظة.


مناخ وتضاريس السعوديّة

نظراً لموقع المملكة بالنسبة لخطوط الطول ودوائر العرض، فإنّ المناخ فيها يتأثّر بعدّة عوامل طبيعيّة، فالقسم الأكبر منها ضمن الإقليم الصحراويّ الجاف، وهو مناخ جافّ على مدار السنة مع ارتفاع لدرجات الحرارة وخاصّة في فصل الصيف، وبالنسبة للرطوبة فيمثل البحر الأحمر والخليج العربيّ المصدر الأساسيّ لرطوبة المملكة حيثُ ترتبط نسبتها بدرجات الحرارة، فكلّما زادت درجات الحرارة كلّما قلّت نسبة الرطوبة.


تنتشر في المملكة الكثير من الأودية والمجاري المائيّة، ومنها الأوديّة ذات مجرى مائيّ طويل كما في الأوديّة التي تنحدر شرقاً باتّجاه المرتفعات الشرقيّة، وأودية ذات مجرى مائيّ قصير كما في أودية المرتفعات الغربيّة، إضافةً إلى الجزر كجزيرة البغلة، ورامين، ووجود الشواطئ، والوجهات المائيّة البحريّة مع خليج العقبة والبحر الأحمر.


اقتصاد السعوديّة

يُشكلُ الاقتصاد السعوديّ أكبر اقتصاد في منطقة الشرق الأوسط، حيثُ يمثل النفط العصب الرئيسيّ لها، فهي تحتل المرتبة الثانيّة بالنسبة لدول العالم من الاحتياط النفطيّ، والأولى في الإنتاج والتصدير، كما وتتبع المملكة آليات السوق الذي يرتكز على العرض والطلب والمنافسة، ويُعتبر الريال السعوديّ العملة الرئيسيّة فيها.


النظام السياسي في السعوديّة

النظام السياسيّ فيها نظام ملكيّ ذات سيادة تامة، والحكم فيها لأبناء الملك المؤسس عبد الله بن عبد العزيز، ويُعتبر الملك رئيس مجلس الوزراء، الذي يوجه سياسة الدولة من ناحية تنسيق وتعاون، وضمان الاستقرار والانسجام للمواطنين، وله حقّ الإشراف على الوزارات والأجهزة الموجودة في الدولة من حيثُ كيفيّة تنفيذ وسير الأنظمة والقرارات، إضافةً إلى وجود مجلس للشورى فيها، والذي يتكوّن من رئيس، ومئة وخمسين عضواً يختارهم الملك، وتهدف سياسته بالحفاظ على أمنِّها واستقرارها والدفاع عن الدعوة والإسلام.