كم يبلغ وزن كرة القدم

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ٢١ فبراير ٢٠١٨
كم يبلغ وزن كرة القدم

كرة القدم

تُصنّف كرة القدم كأوّلِ رياضةٍ جَماعيّةٍ على المستوى العالم من حيث عدد المُتابعين؛ فقَد سَحرت عقولَ الكثيرين بغضّ النظر عن تفكيرِهم وانتمائاتِهم وتوجّهاتهم، فهي من أكثر الرياضات التي تُنمّي الحسّ الوطني والتنافسي بين المشجعين.


تعود أصول رياضة كرة القدم وبداياتها إلى القَرنين الثاني والثالث قبل الميلاد في بلاد الصين؛ إذ كانت تُسمّى باسم تسو شو، وهذا ما أشارات إليه أدلّةٌ عسكريّة في تلك المنطقة، وكانت كرة القدم عبارة عن كرةٍ مَحشوّة بالريش والشعر، ويجب على اللاعبين عند اللعب بها أن يَجعلوها تلامس الشباك المُعلّقة على أعواد الخيزران باستخدام أرجلهم ورؤوسهم فقط، وانتقلت هذه اللعبة إلى اليابان أيضاً باسم كيرامي؛ حيث كان اللاعبون يُشكّلون حلقةً دائريّةً مُغلقة ويتناقلون الكرة بيهم باستخدام أرجلهم فقط دون جعلها تلمس الأرض أبداً، وما زالت تُمارس الكيرامي إلى اليَوم في اليابان.[١]


بَدأ التاريخ الحَديث لكُرة القدم في عام 1863م عندما تمّ تأسيس الاتّحاد الانجليزي لكرة القدم كأوّلِ اتّحادٍ رسميٍّ يُعنى بشؤون كرة القدم في العالم، وتمّ فصلها بشكلٍ رسمي عن كرة الرغبي، ومن ثمّ انتشرت رِياضة كرة القدم بشكلٍ أكبر وأسرع في إنجلترا بشكلٍ خاص والبلدان المُجاورة لها وفي مختلف أنحاء العالم بشكل عام، لذا أصبح من الضروري تأسيس هيئةٍ رسميّةٍ ودوليّة تعنى بشؤون كرة القدم وقوانينها على مستوى العالم، لذا تمّ تأسيس الاتحاد الدولي لكرة القدم " FIFA " في العاصمة الفرنسية باريس عام 1904م، حيث كان عدد الأعضاء وقتها هو سبعة أعضاء فقط هم: بلجيكا، وفرنسا، والدنمارك، وإسبانيا، وهولندا، والسويد، وسويسرا، في حين لم ينضمّ الاتحاد الإنجليزي للفيفا إلّا في عام 1913م.[٢]


وزن كرة القدم

لم تَصل كُرة القدم التي يتمّ اللعب بها في مختلف ملاعب الكرة حول العالم إلى شكلها الحالي في لحظةٍ واحدة، إنّما تعرّضت للكَثير من المراحل التاريخية والتطوّرات الكبيرة التي حدثت وأثرت على شكلها وطريقة تصنيعها وجودتها؛ ففي أسكتلندا توجد صورةٌ قديمة تعود لعام 1540م لأقدم كرة فدم في العالم، حيث كانت تُصنع من جلود البقر ومن مثانة الخنازير، وفي عام 1836م اخترع تشارلز جوديير كرة قدم مصنوعة من المطّاط لكنها تعتمد على شكل مثانة الخنزير لذا كان من الصعب مَعرفة ما سيَحصل للكرة عند ركلها لأنها لم تكن مَصنعةً وفق معايير معتمدة، ولكن تشارلز عاد في عام 1855م وصنع أوّل كرة قدم من المطاط بشكل كامل، ولا تزال هذه الكرة مَحفوظةً في مدينة نيويورك إلى الآن، وفي عام 1872م تمّ وضع أول قوانين رسميّة مُعتمدة لصِناعة كرات القدم في إنجلترا من قبل الاتّحاد الإنجليزي لكرة القدم، وفي عام 1900م وما بعده دخلت الجلود في عمليّة تصنيع كرات القدم، فأصبحت جودتها أعلى وأفضل من ذي قبل، وكانت مناسبةً للرّكل لكنها مُؤلمة عند ضربها بالرأس لما تتميّز به من خِياطة كثيرة، وسُمك الجلد المُستخدم في صناعتها وامتصاصها للماء.[٣][٤]


وضع الاتّحاد الدولي لكرة القدم قوانين وشروطاً خاصّةً بكرة القدم التي يتم اللعب بها في جميع ملاعب كرة القدم حول العالم، وهذه القوانين هي أن تكون الكرة التي يتمّ اللعب بها كروية الشكل، وأن تكون مصنوعةً من الجلد أو من مادّةٍ أخرى مُناسبة ولا تلحق الضّرر باللاعبين، وأن تكون مُقاومةً للماء، وأن يكون مُحيطها لا يقل عن 68 سم، ولا يزيد عن 70 سم، وأن يكون وزنها لا يقلّ عن 410 غراماً، ولا يزيد عن 450 غراماً عند بداية المباراة، وأن يكون ضغطها ما بين 600 إلى 1100 غرام لكلّ سم مربّع عند مستوى سطح البحر.[٥]


ملعب كرة القدم

تخضع ملاعب كرة القدم أيضاً للوائح وقوانين الفيفا؛ لذا يجب أن يكون الملعب ذا مواصفاتٍ وقياسات وأبعاد مُعيّنة ومُحدّدة، ومن هذه المواصفات والقياسات:[٦]

  • يجب أن يكون مستطيل الشكل، لا يزيد طوله عن 120 متراً ولا يقل عن 90 متراً، وأن يكون عرض الملعب لا يزيد عن 90 متراً ولا يقل عن 45 متراً.
  • يتمّ تحديد الملعب باستخدام الكلس بخطوط واضحة مرسومة، ويسمّى الخطّان الطويلان الممتدّان بطول الملعب بخطيّ التماس، والخطّان القصيران الممتدّان بعرضه بضربة الزاوية أو الركنية، ويُرسم خطّ منتصف الملعب وفي وسطه نقطة يتمّ بداية اللعب في مباريات كرة القدم منها وتسمى نقطة البداية.
  • لتحديدِ علامة ضربة الزاوية أو الضربة الركنية، توضع في كلّ زاوية من زوايا المَلعب راية لا يقلّ ارتفاعها عن 150 سم.
  • لتَحديد منطقة الجزاء أو مَنطقة المَرمى يُرسم خطّان عموديان على خط المرمى على بعد 5.5 متر من قوائم المَرمى لمسافة 16.5 متر، ومن ثمّ رَسم خطٍّ موازٍ لخط المرمى ليُلاقي نهاية الخطين، ويتم وضع نقطة على 11 متراً من خط المرمى تُسمّى نقطة الجزاء، ويجب أن تكون في مُنتصف خط المرمى.


قوانين كرة القدم

تَحتوي كرة القدم على الكثير من القوانين التي تُنظّم طريقة اللعب في مباريات كرة القدم والتي تُصدر بطبيعة الحال من الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، ومن هذه القوانين:[٦]

  • تَتكوّن المُباراة من شوطيْن اثنين، كلّ شوط مدّته 45 دقيقة، وبينهما استِراحة 15 دقيقة.
  • يُضاف إلى نهاية كل شوط وقتٌ ضائع من قبل الحكم، ويقدّره حسْب الوقت الذي ضاع أثناء اللعب في طرد لاعبين، أو مخالفتهم، أو تبديلهم، أو حدوث أمر طارئ أدّى إلى إيقاف اللعب.
  • يجب أن تكون ملابس اللاعبين ضمن الفريق الواحد جميعها مُتشابهة باستِثناء ملابس حارس المرمى التي يجب أن تكون مُختلفةً عن باقي مَلابس الفريق.
  • يَحقّ لحكم المباراة أن يظهر الكرت الأصفر في وجه اللاعب عند قيامه بمخالفة تستحق ذلك، وإذا تحصّل اللاعب على بطاقتين صفراوين يحصل تلقائيّاً على البطاقة الحمراء التي يَنتج عنها طرده من أرضية الملعب.
  • تلعب مباريات كرة القدم بين فريقين، ويتكوّن كل فريق من 11 لاعباً أساسياً.
  • قبل بداية المباراة يجري الحكم قرعةً بين قائدي الفريقين، ومن يفوز بها يحقّ له اختيار الجهة التي يريدها من الملعب لبدء المباراة فيها، كما يبدأ فريقه بحيازة الكرة عند بداية المُباراة.
  • يتمّ احتساب الهدف عند تجاوز الكرة بكامل مُحيطها خط المرمى.


فيديو تعريفي عن كرة القدم

لمعرفة المزيد شاهد الفيديو التالي


المراجع

  1. FIFA، "تاريخ كرة القدم – الأصول"، FIFA، اطّلع عليه بتاريخ 14-05-2017. بتصرّف.
  2. خالد بن الشريف (29-09-2015)، "تاريخ كرة القدم.. كيف تطورت اللعبة الساحرة"، ساسة بوست ، اطّلع عليه بتاريخ 14-05-2017. بتصرّف.
  3. "The History of the Soccer Ball", soccerballworld, Retrieved 14-05-2017. Edited.
  4. Huw Williams (19-05-2012), "Get up close and personal with the world's oldest football"، BBC, Retrieved 14-05-2017. Edited.
  5. FIFA (2015), Law Of The Game, Page 15. Edited.
  6. ^ أ ب كووورة، "القانون الدولي لكرة القدم"، كووورة، اطّلع عليه بتاريخ 14-05-2017. بتصرّف.