كيفية استخدام العنبر لزيادة الوزن

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ١٣ يونيو ٢٠١٦
كيفية استخدام العنبر لزيادة الوزن

العنبر

يعتبرُ العنبر مادّة تأتي من مصدر حيوانيّ، وبالأخصّ من جوف الحيتان (Sperm Whale)، حيث يفرزُ هذه المادّة أثناءَ تناوله كميّاتٍ كبيرةً من الأسماك، ويأتي بألوانٍ مختلفة، كالّلون الأسود، والرماديّ، والأبيض، والأزرق.


تتميّزُ هذه المادة بأنّها رخوة، ووزنها كبير، بالإضافة إلى رائحتِها العطريّة الجميلة، والتي تستخدمُ في صناعةِ أجودِ أنواع العطور باهظة الثمن، إلى جانبِ الاستخدامات الأخرى الكثيرة والعظيمة.


كيفية استخدام العنبر لزيادة الوزن

يعدّ تناول العنبر من أكثر الأمور الّتي تساعد في حلّ مشكلة نقصان الوزن، وسوف نتحدّثُ عن العنبر وأنواعه، وعن طريقة استخدامه لزيادة الوزن كالتالي:


العنبر الدخني والأزرق

هو عبارة عن مادّة طبيعيّة تستخرج من أمعاء الحوت، يمتاز بلونه الأصفر المائل إلى البياض، حيث يُعتبر من أكثر وأفضل الأنواع المستخدمة لزيادة الوزن، بالإضافة إلى فوائده في أمورٍ أخرى، كتعزيز القدرة الجنسيّة.


يتم تناول العنبر الدخنيّ مع العسل بشكل يوميّ قبل تناول الإفطار لمدّة شهريْن، حيث يساهمُ في زيادة الوزن بشكل كبير وسريع، إذا تم استخدام هذه الطريقة. كما يمكن أن يتمّ شرب العنبر الأزرق مع كأسٍ من اللبن، وذلك بعد كلّ وجبة، حيث يعملُ على زيادة الوزن بشكلٍ ملحوظ.


العنبر البقري

هو عبارة عن مادة طبيعيّة تُستخرج من باطن الحوت، يعمل على زيادة الوزن بشكل كبيرٍ وملحوظ، وذلك في كلّ أجزاء الجسم، ويمتاز بلونِه الرماديّ.


يساعدُ هذا النوع في التخلّص من السموم الموجودة في الجسم، كما يعملُ على تخفيفِ الصداع، والسعال، وتخفيف الإصابة بالاضطرابات الذهنيّة، بالإضافة إلى دوره في تنظيم دقّات القلب.


استخدامات العنبر

  • فاتح للشهيّة، الأمر الذي يساعدُ في زيادة الوزن.
  • طارد للغازات الموجودة في الجسم، كما أنّه مفيد لكل أعضاء الجسم، خاصّة المعدة، والأمعاء، والكبد، والمثانة.
  • علاج للكثير من الأمراض، خاصّة مرض الرقاص والتيتانوس، ومرض الصداع النصفيّ.
  • علاج لألم الصدر والسعال، ولأوجاع الأعصاب، بالإضافة إلى علاج الشلل النصفيّ.
  • تقوية الدماغ، وزيادة سرعة دقات القلب.
  • علاج لدغة الثعابين، والعقارب.
  • علاج للضعف والبرود الجنسيّ عند الجنسين.
  • تنظيم النوم، وعلاج الأرق.
  • تقوية الشعر بشكل كبير وفعّال، وتقويته من جذوره.
  • تأخير ظهور علامات تقدم السن، والكبر، وعلامات الشيخوخة.
  • علاج لمشاكل الكلى والمثانة.
  • مسكّن للجروح، كما يحدّ من الالتهابات الّتي من الممكن أن تحدث نتيجة الجروح، سواء كانت خارجيّة أو داخليّة.
  • التخلّص من النحافة الزائدة، حيث يقوم العنبر عند تناوله بزيادة كبيرة في الوزن بشكل كبير وملحوظ.
  • علاج الروماتيزم، والتهاب المفاصل.