كيفية استغلال الطاقة المتجددة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٣١ ، ٢٩ أبريل ٢٠١٩
كيفية استغلال الطاقة المتجددة

استغلال طاقة جوف الأرض الحرارية

تتكوّن الطّاقة الحرارية الجوفيّة بسبب ارتفاع درجات الحرارة في باطن الأرض، وتُسبب هذه الطاقة انصهار بعض المواد في باطن الأرض، وعندما تنتقل الصهارة إلى أماكن قريبة من سطح الأرض، تسخّن الماء الجوفي ممّا يؤدّي إلى تشكُّل الينابيع الحارّة، والتي يُستفاد منها مباشرةً في أغراض تدفئة البيوت، أو يمكن استغلال البخار المضغوط الناتج عن عمليات التسخين في تحريك توربينات لتوليد الكهرباء عبر المولدات الكهربائية.[١]


استغلال الطّاقة الشمسية

يُمكن استغلال الطّاقة الشمسيّة عبر تسخين الماء بشكل مباشر، أو تحويل هذه الطاقة لأشكالٍ أخرى من الطّاقة كالطاقة الكهربائيّة؛ ويتمّ ذلك عن طريق الخلايا والألواح الشمسيّة.[٢]


استغلال طاقة الرِّياح

يتمُّ استغلال طاقة الرِّياح عن طريق التوربينات؛ وهي آلة شبيهة بالطاحونة الهوائية، تتكون من جسم طويل ومروحة لها من 2-3 شفرات في أعلاها، وعندما تقوم الرياح بتحريك هذه الشفرات، فإن الشفرات تُحوّل طاقة الرياح الحركيّة من خلال مولّد يقع داخلها إلى طاقة كهربائيّة، وفي العادة يتمّ إنشاء مَحطات توليدِ الكهرباء في الأماكن التي تكونُ فيها حركة الرّياح قويّة، وهذا ليس متوفراً في كل الأماكن في العالم.[٣]


استغلال طاقة الكتلة الحيويّة

تشمل الكُتل الحيويّة (بالإنجليزية: biomass) المُخلّفات الحيوانيّة والنباتيّة، وعند حرق هذه الكتل الحيويّة كوقود يُمكن للإنسان الحصول على الطاقة، ومن الأمثلة على بعض المواد التي تُستخدم كوقود كتلة حيوية رقائق الخشب، والسماد، والقمامة، والمحاصيل مثل الذرة وفول الصويا وقصب السكر، وتوضع في قوالب جافة لدرجة أنها لا تمتص الماء، وبالتالي تُخزَّن وتُحرَق لتوليد الحرارة أو لتوليد الكهرباء، ويمكن أيضاً استغلال الكتلة الحيوية كوقود حيوي؛ حيث يُخلَط مع البنزين العادي ليُستخدَم في تشغيل السيارات والمركبات.[٣]


استغلال غاز الهيدروجين

يُعدّ غاز الهيدروجين من أنواع الوقود، وقد يُشكّل مستقبلاً واعِداً للطاقة المتجددة، ويمكن استغلاله في سيارات الهيدروجين، وخلايا الوقود المُستخدمة في توليد الكهرباء؛ وذلك عن طريق مرور الهيدروجين والهواء فيها، فيندمج غاز الهيدروجين مع غاز الأكسجين مُنتجاً الطاقة الكهربائية، وتُعدّ خلايا الوقود هذه نظيفة بيئياً فلا يوجد لها مُخلّفات غير الماء.[٤]


المراجع

  1. Prof. Stephen A. Nelson (19-10-2018), "Energy Resources"، www.tulane.edu, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  2. Brandi Robinson,John A. Dutton (2017), "Energy Resource Types"، www.e-education.psu.edu, Retrieved 19-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Elizabeth Morse (21-2-2013), "renewable energy"، www.nationalgeographic.org, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  4. Brian Mok (6-10-2016), "Hydrogen Fuel Cell Vehicles"، www.large.stanford.edu, Retrieved 19-4-2019.