كيفية اكتشاف فصائل الدم

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠١ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٧
كيفية اكتشاف فصائل الدم

اكتشاف فصائل الدم

اكتشف عالم الأحياء الأمريكيّ كارل لاندستيز وجود مواد في الدم وأجسام مضادة تحفّز تكتّل خلايا الدم الحمراء في الدم عندما يتمّ إضافة خلايا دم حمراء من نوع آخر، وبناءاً على ذلك تمّ تقسيم فصائل الدم إلى ثلاث مجموعات وهي فصيلة A، وفصيلة B، وفصيلة O- وكان ذلك في عام 1901، وبعد عام تمّت إضافة فصيلة دم رابعة وهي فصيلة AB.[١]


العامل الرايزيسي

العامل الرايزيسي اكتشفة العالم ألكساندر ويينر بالاشتراك مع العالم لاندستيز في عام 1940، عندا أجريا اختبارات على الأرانب، وخنازير غينيا، باستخدام خلايا دم حمراء من نوع من أنواع القردة،[١] وتأتي أهميّة معرفة نوع العامل الرايزيسي لفصيلة الدم، أنّه في حال إعطاء فصيلة دم موجبة العامل الرايزيسي لمريض سالب العامل الرايزيسي، فإنّ المريض سيكوّن أجساماً مضادةً، وفي حال وصول دم من النوع نفسه مرة أخرى إلى جسمه، تقوم هذه الأجسام المضادّة بمهاجمة كريات الدم، مما يتسبّب في تخثّرها.[٢]


معرفة فصيلة الدم

يمكن معرفة فصيلة الدم عن طريق إجراء اختبار للدم في المستشفى أو في المختبر، وللقيام بهذا الاختبار يتمّ اتّباع الخطوات الآتية:[٣]

  • الحصول على عيّنة الدم : يقوم فنيّ المختبر بتطهير البشرة باستخدام مطهّر لمنع العدوى، ويربط يد الشخص بلفافة أو بشريط لجعل عروق يده أكثر وضوحاً، ثم يسحب الدم من الذراع أو من اليد، ثمّ يضع ضمّادة مكان الإبرة.
  • إضافة الأجسام المضادّة: يقوم الفني بخلط جزء من عيّنة الدم مع الأجسام المضادّة لفصيلة A، وفصيلة B، لمعرفة كيفيّة تفاعل عيّنات الدم مع هذه المضادّات، وبعد ذلك يقوم بخلط العيّنة بمصل العامل الرايزيسي.
  • النتيجة: في حال تجمّع خلايا الدم عند خلطها مع الأجسام المضادة لـ A، ستكون فصيلة الدم للعينة هي B وهكذا، وإذا تجمّعت استجابة لمصل العامل الرايزيسي تكون فصيلة الدم موجبة.


أهميّة معرفة فصيلة الدم

اعتقد الأطباء في السابق أن الناس يحملون نوع الدم ذاته، ونتيجة لذلك لاقى مجموعة من الناس حتفهم بعد عمليّات نقل الدم،[٤] واليوم أصبح من المعروف أن نقل الدم لشخص يحمل فصيلة دم تحتوي على أجسام مضادة للعيّنة المنقولة، له تأثير سام ويمكن أن يكون قاتلاً.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "Blood group", www.britannica.com, Retrieved 19-11-2017. Edited.
  2. "Rh blood group system", www.britannica.com, Retrieved 19-11-2017. Edited.
  3. Brian Krans (18-4-2017), "Blood Typing"، www.healthline.com, Retrieved 19-11-2017. Edited.
  4. "Blood Types: What to Know", www.webmd.com, Retrieved 19-11-2017. Edited.
  5. "Blood Types: What to Know", www.webmd.com, Retrieved 19-11-2017. Edited.