كيفية الاهتمام بالعملية القيصرية

كتابة - آخر تحديث: ١٥:٢٣ ، ١ يونيو ٢٠١٩
كيفية الاهتمام بالعملية القيصرية

الاهتمام بجُرح العملية القيصرية

يمكن بيان طرق العناية بجرح للولادة القيصرية كما يأتي:[١]

  • إغلاق الجرح بالضمادة:
    • تغير الضمادة مرة واحدة يومياً، وفي حال تبللها أو إتساخها.
    • عدم تغطية الجرح وفك الضمادة فقط عندما يوصي الطبيب بذلك.
    • المحافظة على نظافة الجرح، بغسله بالماء والصابون.
    • عدم استخدام المغاطس أو السباحة إلا بعد استشارة الطبيب، والذي عادة يسمح بذلك بعد مرور ثلاثة أسابيع من العملية.
  • إغلاق الجرح بالشرائح الشريطية:
    • الاستحمام وتنشيف الجرح بالتربيت بمنشفة نظيفة.
    • عدم محاولة إزالة الشرائح الشريطية أو اللاصق بالماء.
    • استشارة الطبيب حول إزالتة الشرائح بعد مرور عشرة أيام من العملية، إلا أنها عادةً ما تسقط بعد أسبوع من القيصرية.


إصابة جرح القيصرية بالعدوى

قد يتعرض جرح العملية القيصرية للإصابة بالعدوى؛ لذا من الضروري معرفة علامات العدوى، واللجوء إلى الطبيب في حال ظهورها، ومن هذه العلامات ما يأتي:[٢]

  • ظهور أعراض مُشابهة لأعراض الحمّى: مثل التعرّق، والصداع، والقشعريرة، وفُقدان الشهيّة، وارتفاع درجة الحرارة عن 38 درجة مئوية.
  • وجود توّرم غير طبيعي، واحمرار، وألم حول الجرح.
  • إفراز الجرح لسائل شفاف.
  • ألم أو تورم الساقين.
  • نزيف مهبلي غير طبيعي.
  • الشعور بانزعاج في منطقة البطن.


الاهتمام بالصحة بعد العملية القيصرية

هناك العديد من الإرشادات الواجب اتباعها، في مرحلة بعد الولادة القيصرية؛ لضمان سلامة الأم ولتسريع عملية الشفاء، وفيما يأتي ذكر لهذه الإرشادات:[٣]

  • التركيز على التغذية السليمة: لا تقل التغذية السليمة بعد الولادة أهمية عن أثناء الحمل، وإن كانت الأم تستخدم الرضاعة الطبيعية لتغذية طفلها فإنّ الغذاء الصحيح مُهم لكلاهما.
  • الإكثار من شُرب السوائل؛ لتجنّب الإمساك ولزيادة إدرار الحليب.
  • تجنّب حمل الأشياء الثقيلة.
  • تجنّب القيام بالتمارين الرياضية المُجهدة.
  • إمساك منطقة البطن عند العطس أو السعال؛ لحماية منطقة الجرح.
  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • البقاء في المُستشفى بعد إجراء العمليّة لمدّة 3-4 أيام أو أكثر في حال حدوث مُضاعفات للعملية.
  • تناول مُسكنات الألم المتوفرة دون وصفة طبية، مثل: الباراسيتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) والآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen).


المراجع

  1. "Going home after a C-section", medlineplus.gov,16-8-2018، Retrieved 16-4-2019. Edited.
  2. Aaron Kandola(13-2-2019), "Is my C-section scar OK?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  3. Debra Sullivan, (24-1-2018), "C-Section: Tips for a Fast Recovery"، www.healthline.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.