كيفية التخلص من آلام الدورة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ١١ يونيو ٢٠١٩
كيفية التخلص من آلام الدورة

تغيير نمط الحياة

يعدّ ألم الدورة من المشاكل الشائعة التي ترافق الدورة الشهرية، ويُوصف على أنّه إحساس بتقلصات العضلات بشكلٍ مُؤلم، وعادة ما تمتد هذه التقلصات من البطن إلى الظهر والفخذين، ويُمكن اتباع بعض الطرق التي من شأنها أنّ تخفف من آلام الدورة كما يأتي:[١]

  • مُمارسة التمارين الرياضية، وعلى الرغم من الشعور بعدم الراحة عند مُمارستها إلا أنّها تساهم في تخفيف الألم.
  • أخذ حمام دافئ، فذلك يساعد على الاسترخاء وتخفيف الألم.
  • اتباع تقنيات الاسترخاء، مثل ممارسة اليوغا.
  • وضع كمادات ساخنة على البطن.
  • الاقلاع عن التدخين، حيث يعتقد أنّ التدخين يزيد من خطر التعرض لآلام الدورة.
  • تدليك الجزء السفلي من البطن بحركة دائرية خفيفة.


الطرق الطبية

يتم اللجوء إلى بعض الطرق الطبيّة في حال فشلت العلاجات المنزليّة في تخفيف ألم الدورة، ويعتمد اختيار العلاج على شدة الألم ووجود حالات أخرى تُسبب الإحساس بالألم، فعلى سبيل المثال عندما تُسبب الإصابة بمرض التهاب الحوض أو العدوى المنقولة جنسياً ألم الدورة الشهريّة يتم وصف المضادات الحيوية للتخلص من العدوى، وتجدر الإشارة إلى وصف الطبيب لبعض الطرق الطبية لتخفيف الألم، ويُمكن بيان بعض منها فيما يأتي:[٢]

  • مُسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية، مثل الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، والنابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen).
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، وقد يتوافر بعضها دون وصفة طبية، كما وقد يصف الطبيب الأنواع القوية منها.
  • مضادات الاكتئاب، حيث تساعد على التخفيف من تقلبات المزاج المُرتبطة بالمُتلازمة السابقة للحيض (بالإنجليزية: Premenstrual syndrome)، واختصاراً PMS.
  • الإجراء الجراحي في حال الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي (بالإنجليزية: Endometriosis) أو الألياف الرحمية، في حال فشلت الطرق الأخرى في العلاج.
  • وسائل منع الحمل الهرمونية وذلك لمنع الإباضة، الأمر الذي يساهم في السيطرة على تقلصات الدورة الشهرية.
  • عملية استئصال الرحم (بالإنجليزية: Hysterectomy)، والتي يتم اللجوء إليها في حال فشلت الطرق الأخرى في التخفيف من الألم الشديد.


الطرق البديلة

توجد العديد من الطرق البديلة التي قد تساعد على تخفيف ألم الدورة الشهرية على الرغم من عدم وجود دراسات كافية تُثبت فعاليتها، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • الوخز بالإبر: حيث يتم وخز الجلد بإبر رفيعة جداً في مناطق مُحددة من الجسم.
  • العلاج بالضغط: يشبه العلاج بالإبر، ولكن يتم تحفيز مناطق محددة في الجسم بالضغط الخفيف عليها بدلاً من استخدام الإبر.
  • التحفيز الكهربائي للعصب عبر الجلد: (بالإنجليزية: Transcutaneous electrical nerve stimulation)، ويتم باستخدام جهاز يتم إيصاله بالجلد من خلال ضمادات لاصقة تحوي أقطاب كهربائية، والتي توصل تيارات كهربائية مختلفة الشدة لتحفيز الأعصاب، الأمر الذي يساهم في رفع عتبة الألم وتحفيز إفراز المسكنات الطبيعية في الجسم، مثل هرمون الإندورفين (بالإنجليزية: Endorphin).
  • طب الأعشاب: حيث تساعد بعض الأعشاب على تخفيف الألم، مثل بيكنوجينول (بالإنجليزية: Pycnogenol)، أو الشمرة الشائعة.


مراجع

  1. "Period pain", www.nhs.uk,28-7-2016، Retrieved 30-4-2019. Edited.
  2. Janelle Martel and Erica Cirino (2-2-2017), "What Causes Painful Menstruation?"، www.healthline.com, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  3. "Menstrual cramps", www.mayoclinic.org,14-4-2018، Retrieved 30-4-2019. Edited.