كيفية التخلص من الشد العضلي بعد التمارين

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٠ ، ٨ مايو ٢٠١٩
كيفية التخلص من الشد العضلي بعد التمارين

طرق الرعاية الذاتية

هناك عدة تدابير ذاتية يمكن اتباعها في حال التعرض للشد العضلي، منها ما يأتي:


أخذ قسط من الراحة

يُعد أخذ قسط من الراحة بعد الإصابة بالشد العضلي من أبسط العلاجات التي يمكن اتباعها؛ إذ عادةً يتحسن المُصاب دون الحاجة إلى علاج معين بغضون 5-7 أيام.[١]


استخدام الثلج أو الحرارة

يُساعد استخدام الثلج في تخفيف ألم الشَّد العضلي وذلك بوضع قطعة ثلج صغيرة على العضلة لمدة عشرين دقيقة كل ساعة من الاستيقاظ؛ إذ يعمل الثلج كمضاد للالتهاب ويسكن ألم المنطقة المُصابة، [٢] كما يساعد تطبيق الحرارة قبل ممارسة التمارين الرياضة على إرخاء العضلة والتخفيف من الشد العضلي.[١]


لف المنطقة المصابة

يُنصح بالضغط على العضلة المُصابة ولفها بضماد للتقليل من تورم العضلة، ويجب أن يكون الضماد مريح؛ بحيث لا يكون ضيقاً جداً، كذلك يُنصح بفك الضماد قبل النوم. [٣]


رفع مستوى المنطقة المصابة

رفع المنطقة المصابة للأعلى قدر الإمكان فوق مستوى القلب للتقليل من التورم، إذ يُنصح بإبقاء العضلة مرتفعة إلى أن يخف التورم. [٣]


تدليك العضلة

يزيد التدليك تدفُّق الدَّم في المنطقة المُصابة مما يُحسِّن الدورة الدموية فيها، ويعمل أيضاً التدليك على تقليل التورُّم والانتفاخ في العضلة ويعمل على تسهيل حركة استطالة وشد العضلة.[١]


العلاجات الطبية

هناك عدة علاجات طبية يمكن اللجوء إليها لعلاج الشد العضلي، ومنها ما يأتي:[٣][١]

  • تناول بعض الأدوية؛ يمكن تناول بعض مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، مثل الباراسیتامول (بالإنجليزية: Paracetamol) ومضادات الالتهاب، مثل الآيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen)، وتجدر الإشارة إلى أن تناول الأدوية المضادة للالتهاب يخفف أعراض الشد العضلي ولكنه لا يقلل من المدة الزمنية الكافية للعلاج.
  • استخدام الكريمات الموضعية المحتوية على الآيبوبروفين على المنطقة المُصابة فور التعرض للشد العضلي.
  • تلقي العلاج الفيزيائي؛ يُلجأ إلى العلاج الفيزيائي لتقوية العضلة المُتضررة في حال تكرار الإصابة أو إذا كانت شديدة.
  • الإجراءات الجراحية؛ قد يحتاج المُصاب الخضوع للجراحة في حال تمزُّق في العضلات أو كانت الإصابة جداً شديدة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Jonathan Cluett, MD (10-9-2018), "Treating Muscle Soreness After Exercise"، www.verywellhealth.com, Retrieved 7-4-2019. Edited.
  2. "Muscle Strain", www.webmd.com, Retrieved 7-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Muscle strain", www.bupa.co.uk, Retrieved 7-4-2019. Edited.