كيفية التخلص من القمل بسرعة

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٠٩ ، ٢١ مايو ٢٠١٩
كيفية التخلص من القمل بسرعة

علاج قمل الرأس

يُعرَف قمل الرأس (بالإنجليزية: Head lice) بأنّه حشرات صغيرة تتغذى على الدم، وتجدر الإشارة إلى أنَّ الإصابة بقمل الرأس لا يُعتبر دليلاً على سوء النظافة الشخصية والبيئة المحيطة، وفي الحقيقة لا ينقل قمل الرأس معه أيّ عدوى بكتيرية أو فيروسية، ويُمكن بيان طُرق علاجه على النّحو الآتي:[١]


العلاج الدوائي

عادةً ما يحتاج المصابون بالقمل إلى علاج سريع، فيُمكن علاجه في المنزل باستخدام مُبيدات القمل المتوفرة على شكل شامبو، وكريم، وغسول، ويجدر التنويه إلى أنّه يجب وضع الشامبو أثناء ارتداء الملابس كاملة، وذلك للتقليل من ملامسته للجسم، حيث إنَّ التأثير الجانبي الأكثر شيوعاً لهذه الأدوية هو التهيُّج الجلدي المؤدي أحياناً إلى حروق مؤقتة، كما ويجب اتباع التعليمات المُرفقة مع كلّ دواء، واستخدام الكمية المُوصى بها فقط، وعدم الجمع بين أكثر من دواء، واستخدام مشط ناعم لتمشيط البيوض، ويُمكن بيان الأدوية المتوفرة على النّحو الآتي:[٢]

  • أدوية لا تحتاج إلى وصفة طبية: وتتضمن هذه الأدوية ما يأتي:
    • أدوية تحتوي على مبيدات الحشرات، ومنها: البيريثرين (بالإنجليزية: Pyrethrin) مع بيبرونيل بوتوكسيد (بالإنجليزية: Piperonyl butoxide)، وتُستخدم للأطفال ما فوق عمر السنتين، ومحلول البيرمثرين (بالإنجليزية: Permethrin)، ويُستخدم للأطفال والرضَّع فوق عمر الشهرين.
    • ديميثكون (بالإنجليزية: Dimethicone)، يُحيط بالقمل ويعطّل قدرته على استخدام المياه، وهو أكثر فعالية من تلك الأدوية المحتويَة على مبيدات الحشرات.
  • أدوية تحتاج إلى وصفة طبية: ومن هذه الأدوية نذكر ما يأتي:[٣]
    • غسول الكحول البنزيلي (بالإنجليزية: Benzyl alcohol) بتركيز 5%، يجب إعادة وضعه بعد 7 أيام من المرة الأولى لقتل أيّ قمل ظهر حديثاً قبل تمكنُّه من إنتاج بيوض جديدة، ويُستخدَم للمصابين الأكبر من 6 أشهر.
    • غسول المالاثيون (بالإنجليزية: Malathion) بتركيز 0.5%، يُستخدم للمصابين من عمر ستة سنوات فما فوق، ويجدر التنويه إلى أنّه قابل للاشتعال، لذا يجب تجنُّب أيّ من مصادر الحرارة بما فيها مجففات الشعر عند تطبيقه.
    • غسول الإيفيرمكتين (بالإنجليزية: Ivermectin) بتركيز 0.5%، يُستخدم عادةً مرة واحدة على الشعر الجاف دون تمشيط البيوض.
    • المعلَق الموضعي سبينوساد (بالإنجليزية: Spinosad) بتركيز 0.9%، يُمكن استخدامه للأطفال من عمر 6 أشهر، وعادةً لا يحتاج إلى إعادة العلاج ولا إلى تمشيط البيوض.
    • شامبو لندان (بالإنجليزية: Lindane) بتركيز 1%، ويُستخدم كعلاج ثانوي في حال عدم نجاح العلاجات الأخرى في القضاء على القمل، وذلك لأنّه قد يُسبّب تلفاً في الجهاز العصبي والدماغ عند إساءة استخدامه.


العلاجات البديلة

يُمكن بيان هذه العلاجات على النحو الآتي:[٤]

  • تمشيط الشعر المبلل: يتمّ عن طريق تبليل الشعر وإضافة مزلّق كبلسم الشعر، ومن ثم تمشيطه بمشط ناعم ابتداءً من فروة الرأس إلى الأطراف وإعادة ذلك مرتين خلال كل جلسة، ويتمّ إعادة الجلسة كل 3-4 أيام لمدةٍ لا تقلّ عن أسبوعين بعد اختفاء القمل.
  • استخدام الزيوت العطرية: حيث تمتلك هذه الزيوت تأثير سامّ على القمل والبيوض ومنها: زيت شجرة الشاي.
  • استخدام عوامل الاختناق: يتمّ تطبيقها على الشعر ومن ثمّ تغطية الشعر بقبعة الاستحمام طوال الليل؛ ومنها: المايونيز، وزيت الزيتون، والزبدة.
  • تقنية الجفاف: وفيه يتمّ تطبيق الهواء الساخن على الشعر لمرةٍ واحدة من قِبل أخصائيين.
  • التنظيف المنزلي: على الرغم من عدم قدرة القمل والبيوض على البقاء على قيد الحياة لمدّة يوم واحد بعيداً عن فروة الرأس، إلا أنّه يُنصح بتنظيف المواد التي استخدمها المُصاب في اليومين السابقين، ويمكن بيان ذلك على النحو الآتي:
    • غسل المواد بالماء الساخن على درجة حرارة 55 درجة حرارة مئوية تقريباً، وتجفيفها على درجة حرارة عالية.
    • تنظيف مواد العناية بالشعر بالماء الساخن والصابون.
    • وضع المواد التي لا يُمكن غسلها في حقائب بلاستيكية محكمة الإغلاق لمدة أسبوعين.
    • كنس الأرضيات والأثاث المنزلي جيداً.


علاج قمل الجسم

يعيش قمل الجسم (بالإنجليزيّة: Body louse) ويضع بيضه على جسم الإنسان وملابسه، ويمكن لقمل الجسم نقل بعض الأمراض؛ مثل: التيفوس (بالإنجليزيّة: Typhus)، والحمّى الراجعة (بالإنجليزيّة: Relapsing fever)، وحمى الخنادق (بالإنجليزيّة: Trench fever)، ويُعتبر العلاج الرئيسي لها هو تحسين مستوى النظافة الشخصية، ويُمكن بيان ذلك على النّحو الآتي:[٥]

  • غسل الملابس، والمناشف، والفراش مرة واحدة أسبوعياً على الأقل.
  • الاستحمام بصورة منتظمة.
  • استخدام الماء السّاخن لغسل الملابس، بالإضافة إلى تجفيفها باستخدام مجفف الملابس على حرارة عالية.
  • استخدام الأدوية التي تقتل القمل.


المراجع

  1. "Head lice", www.mayoclinic.org,1-12-2018، Retrieved 14-5-2019. Edited.
  2. Hansa D. Bhargava (3-4-2018), "What’s the Treatment for Lice?"، www.webmd.com, Retrieved 11-4-2019. Edited.
  3. "Parasites Treatment", www.cdc.gov,19-8-2016، Retrieved 12-4-2019. Edited.
  4. "Head lice", www.mayoclinic.org,1-12-2018، Retrieved 12-4-2019. Edited.
  5. "Body Lice", medlineplus.gov,9-9-2016، Retrieved 14-5-2019. Edited.