كيفية التخلص من رائحة الثوم في الفم

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ١٢ يوليو ٢٠١٦
كيفية التخلص من رائحة الثوم في الفم

الثوم

يعتبر الثوم من أقدم الأطعمة التي تعرّف عليها الإنسان، حيث كان يستخدمه في علاج العديد من الأمراض العضويّة، والجلديّة وغيرها، هذا بالإضافة إلى استخدامه كأحد أقوى وأشهى المنكّهات التي تضاف إلى الأطعمة المختلفة، ولكن من مساوئ الثوم هو أنّه يخلف بعد تناوله رائحة كريهة تصدر من الفم، وقد يصعب التخلّص منها بمجرد المضمضة بالماء، لذلك سنقدم في هذا المقال مجموعة من الوصفات الطبيعيّة للتخلص من هذه المشكلة.


التخلص من رائحة الثوم في الفم

  • زيت الخردل: يعتبر زيت الخردل من أهمّ الزيوت التي تُستخدم في كافّة المطابخ حول العالم وخاصّة الآسيويّة، فهو يحتوي على العديد من المركبات والعناصر التي من شأنها القضاء على رائحة الثوم التي تصدر من الفم بعد تناوله، ويكون ذلك من خلال مزج ملعقتين منه مع نصف ملعقة من ملح الطعام وغرغرة الفم به مدّة دقيقتين قبل شطف الفم.
  • البقدونس: من أشهر الأعشاب الطبيعيّة التي تُستخدم للتخلّص من رائحة الثوم والأطعمة التي تحتوي على مادة الكبريت، لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من مادة الكلوروفيل الطبيعيّة، ويشار إلى أنّ تناول البقدونس من شأنه تطهير الفم من الجراثيم والبكتيريا، ووقايته من الإصابة بالالتهابات المختلفة، ويكون استخدامه من خلال مضغه بضع دقائق.
  • النعناع: يعدّ النعناع من الأعشاب العطرية ذات الرائحة الزكيّة، حيث يدخل في صناعة العديد من معاجين الأسنان، ومستحضرات العناية بصحة الفم، ويدخل أيضاً في صناعة العلكة وغيرها، يُستخدم النعناع عن طريق مضغ أوراقه الطازجة، أو تناول العلكة بطعم النعناع، كما يمكن شرب كوب من النعناع المنقوع في الماء المغليّ.
  • البهارات: هناك مجموعة من الأعشاب أو البهارات التي من شأنها التخلّص من رائحة الثوم، مثل اليانسون، والقرنفل، والقرفة، بالإضافة إلى حبوب الهيل، والشمر وغيرها، واستخدامها يكون من خلال مضغها.
  • القهوة: تتميّز حبوب القهوة برائحتها الجميلة والقويّة، بالإضافة إلى احتوائها على العناصر الطبيعية التي تخلّص من رائحة الثوم، أو الروائح القوية الأخرى التي تصدر من الفم، ويتمّ مضغ حبوب القهوة المحمّصة، أو تناول القليل من القهوة المطحونة.
  • منتجات الحليب: أثبتت العديد من الدراسات أنّ الحليب ومنتجاته كاللبن الرائب، والجبنة، من شأنها المساعدة على علاج الروائح الكريهة التي تصدر عن الفم، حيث إنّها تخلّص الفم من الجراثيم والبكتيريا، ومركبات الكبريت؛ التي تعتبر المسبب الأساسيّ لهذه الرائحة، ويشار إلى أنّه يفضّل شرب الحليب كامل الدسم للحصول على أفضل النتائج.
  • البوظة: وذلك بسبب درجة حرارتها الباردة، والتي تقضي على رائحة الثوم، حيث إنّ الأطعمة الساخنة تزيد من انتشار رائحة الثوم وتقويها، ويمكن استبدال البوظة بأي نوعٍ من الأكلات الباردة المتوفرة في المنزل.
  • الشاي: يفضل استخدام الشاي الأخضر، حيث يحتوي على مادة البوليفينول القاضية على رائحة الثوم، عن طريق شرب كوب من الشاي بعد تناول الثوم، وستظهر النتيجة بشكلٍ فوريّ.