كيفية التخلص من ضغط الدم

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٤ ، ٢٨ مايو ٢٠١٩
كيفية التخلص من ضغط الدم

العلاجات المنزلية

يُمكن اتّباع بعض العلاجات المنزليَّة للتخلُّص من ارتفاع ضغط الدم، ومن هذه العلاجات نذكر ما يأتي:


ممارسة الرياضة وإنقاص الوزن

تُعد ممارسة التمارين الرياضية من أفضل الطرق المتّبعة لخفض ضغط الدم، إذ تُساعد ممارسة التمارين المنتظمة كالمشي أو الركض على تحسين صحة القلب، مما يجعله أكثر فعالية في ضخ الدم والذي بدوره يقلل من الضغط داخل الشرايين، ويُعد فقدان الوزن من التغييرات التي لها فعالية كبيرة أيضاً في السيطرة على ضغط الدم، فغالباً كلما ازداد الوزن ازداد معه ارتفاع ضغط الدم.[١][٢]


تعديل النظام الغذائي

يُساعد تعديل النظام الغذائي على التقليل من ارتفاع ضغط الدَّم، وذلك عن طريق اتباع النصائح الآتية:[١][٣]

  • زيادة البوتاسيوم: يُساعد تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم على التخلُّص من الصوديوم والتقليل من ارتفاع ضغط الدم، ومنها: الموز، والمكسرات، والبطاطا الحلوة، وسمك التونة، والفاصوليا.
  • التقليل من السكريات: يُساعد التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على السُّكر والكربوهيدات على التخلُّص من الوزن الزائد وبالتالي خفض ضغط الدم.
  • تناول الشوكولاتة الداكنة: تحتوي الشوكولاتة الداكنة أو الكاكاو على مُركبات نباتية تُساعد على توسُّع الأوعية الدموية وبالتالي خفض ضغط الدم، ويجب التنويه إلى أن يتم تناولها باعتدال.
  • تناول الثوم: يُساعد تناول الثوم الطازج أو المكملات التي تحتوي على مسحوق الثوم على التقليل من ارتفاع ضغط الدم.
  • التقليل من الصوديوم: يُساعد تقليل كميات الصوديوم في الطعام على التقليل من ارتفاع ضغط الدم، وذلك باتّباع النصائح الآتية:[٢]
    • الحد من تناول الأغذية المُصنَّعة بسبب احتوائِها على كميات كبيرة من الصوديوم.
    • التقليل من إضافة الملح للطعام.
    • قراءة المُلصقات الغِذائية على الأطعمة للتأكد من احتوائها على كميات قليلة من الصوديوم.


الامتناع عن التدخين

يُساهم التدخين في زيادة ضغط الدم، لذا يساعد الامتناع عنه على عودة الضغط إلى طبيعته، والتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب.[٢]


العلاجات الدوائية

تتوفر العديد من الأدوية المستخدمة لعلاج ضغط الدَّم، وقد يصف الطبيب ما هو مناسب لحالة الشخص المُصاب، وفيما يأتي ذكر للمجموعات الدوائية التي تُساعد على التخلص من ضغط الدم:[٤]

  • حاصرات المستقبل بيتا: (بالإنجليزية: Beta-blockers) تُقلِّل هذه الأدوية من معدل نبضات القلب، وبالتالي تخفف العبء عن القلب في ضخ الدم، والذي بدوره يؤدي إلى انخفاض الضغط.
  • مضادات مستقبلات الأنجيوتينسن 2: (بالإنجليزية: Angiotensin II receptor blockers) تُساعد مضادات مستقبلات الأنجيوتينسين على استرخاء الأوعية الدموية، وبالتالي تقليل الضغط.
  • مُدرَّات البول: (بالإنجليزية : Diuretics) تُساعد هذه الأدوية على التخلُّص من أملاح الصوديوم والماء، مما يؤدي إلى السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، وغالباً ما يتم وصف مدرات البول إلى جانب أدوية الضغط الأخرى.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم: (بالإنجليزية: Calcium channel blockers) تمنع هذه الأدوية دخول الكالسيوم إلى القلب والشرايين، مما يؤدي إلى استرخاء الأوعية الدموية الضيقة، وخفض ضغط الدم.
  • حاصرات قنوات ألفا: (بالإنجليزية: Alpha blockers) تُساعد هذه الأدوية على التقليل من مقاومة الشرايين، وعلى استرخاء العضلات الموجودة في جدران الأوعية الدموية.
  • ناهضات مستقبلات ألفا 2: (بالإنجليزية: Alpha-2 Receptor Agonists) تُعد من العلاجات التي تُعطى للمرأة الحامل عند ارتفاع الضغط لديها، وذلك لقلة آثارها الجانبية.
  • موسعات الأوعية الدموية: (بالإنجليزية: Vasodilators) تساعد هذه الأدوية على استرخاء العضلات الموجودة في جدران الشرايين مما يسمح بتدفُّق الدم بشكل أفضل.


المراجع

  1. ^ أ ب Kerri-Ann Jennings, MS, RD (31-7-2017), "Fifteen natural ways to lower your blood pressure"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "10 ways to control high blood pressure without medication", www.mayoclinic.org, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  3. Marjorie Hecht (24-4-2018), "17 Effective Ways to Lower Your Blood Pressure"، www.healthline.com, Retrieved 16-4-2019. Edited.
  4. "Types of Blood Pressure Medications", www.heart.org, Retrieved 23-5-2019. Edited.