كيفية التعامل مع القولون العصبي

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٦ ، ١٧ مايو ٢٠١٩
كيفية التعامل مع القولون العصبي

العلاجات المنزلية

تعد أعراض القولون العصبي مزعجةً وغير مريحة؛ لذلك يمكن استخدام العديد من الممارسات المنزلية العلاجية؛ للتخفيف منها والحد من ظهورها، ومن هذه العلاجات ما يأتي:[١]

  • ممارسة التمارين الرياضية: تقلل من التوتر والضغط النفسي، والذي يُعد أحد العوامل المسببة للقولون العصبي، ويُنصح بممارسة الرياضة يومياً لمدة نصف ساعة خمسة أيام في الأسبوع.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف: تُساعد الأطعمة الغنية بالألياف على التقليل من أعراض القولون العصبي؛ كالإمساك.
  • تجنب الأطعمة المحفزة لظهور أعراض القولون العصبي: مثل: الشوكولاتة، والكحول، والقهوة، ومنتجات الألبان.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء المختلفة:تقلل هذه التقنيات من أعراض القولون العصبي.


العلاجات الدوائية

يمكن تقسيم العلاجات الدوائية المُستخدمة في حالات القولون العصبي كما يأتي:


أدوية علاج القولون العصبي

تشمل الأدوية المتاحة والمتخصصة لعلاج القولون العصبي (بالإنجليزية: Irritable Bowel Syndrome) ما يأتي:[٢]

  • ألوسيترون: (بالإنجليزية: Alosetron) يُستخدم في حالات القولون العصبي الشديد المصحوب بالإسهال لدى النساء اللاتي لم يستجبن للطرق العلاجية الأخرى؛ إذ يرخي القولون ويقلل من سرعة حركة الفضلات في الأمعاء السفلية، كما ينبغي التنويه إلى أنّه لم يتم الموافقة عليه للاستعمال من قِبل الرجال؛ وذلك لما يصاحبه من آثار جانبية خطيرة؛ لذا يُستخدم كخيار أخير للرجال.
  • ريفاكسيمين: (بالإنجليزية: Rifaximin) يُساهم ريفاكسيمين في التقليل من نمو البكتيريا وبعض أعراض القولون العصبي؛ كالإسهال.
  • الوكسادولين: يقلل الوكسادولين من إفراز السوائل في الأمعاء ومن التقلصات المعوية، وينبغي التنويه إلى بعض الآثار الجانبية المصاحبه له، مثل: ألم البطن، والغثيان، والإمساك الطفيف.
  • ليناكلوتيد: (بالإنجليزية: Linaclotide) يُساعد ليناكلوتيد على دفع البراز إلى خارج الجسم، وذلك بإفراز السوائل في الأمعاء، وتجدر الإشارة إلى ضرورة تناول الدواء قبل نصف ساعة إلى ساعة من تناول الطعام للتقليل من حدوث الإسهال.
  • لوبيبروستون: (بالإنجليزية: Lubiprostone) يُستخدم للنساء اللاتي تُعانين من أعراض القولون العصبي الشديد مع الإمساك.


أعراض القولون العصبي

يرتكز علاج القولون العصبي على علاج الأعراض المصاحبة له، وفيما يأتي بيان ذلك:[٣]

  • ألم البطن والانتفاخ: تُساعد العديد من الأدوية على التقليل من ألم البطن والانتفاخ المصاحب للقولون العصبي، ومنها ما يأتي:[٣]
    • مضادات التشنج (بالإنجليزية: Antispasmodics).
    • البروبيوتيك (بالإنجليزية: Probiotics).
    • مضادات الاكتئاب.
  • الإمساك: يُعد الإمساك أحد أعراض القولون العصبي، ويمكن معالجته باستخدام العلاجات الدوائية، ومن هذه العلاجات ما يأتي:[٣]
    • بليكاناتيد: (بالإنجليزية: Plecanatide) يزيد السوائل في الأمعاء وبالتالي يحسن حركتها، ويُوصف حبة واحدة يومياً.
    • بولي إيثيلين جلايكول: (بالإنجليزية: Polyethylene glycol) يحافظ على وجود الماء في البراز لإبقاءه أكثر ليونة، ويُستخدم في حالات عدم تحمل المصاب للمكملات الغذائية.
  • الإسهال: هناك العديد من العلاجات المتاحة لعلاج الإسهال المصاحب للقولون العصبي، ومنها ما يأتي:[٤]
    • أدوية تُصرف دون وصفة طبية: مثل: لوبيراميد (بالإنجليزية: Loperamide)، الذي يقلل من انقباضات عضلات الأمعاء ومن كمية السوائل فيها، بالإضافة إلى ذلك يُعد دواء تحت ساليسيلات البزموت (بالإنجليزية: Bismuth subsalicylate) أحد الأدوية المستخدمة للتقليل من الإسهال عن طريق تقليل السوائل والالتهابات داخل الأمعاء.
    • أدوية تُصرف بوصفة طبية: ريفاكسيمين والوكسادولين


المراجع

  1. "IBS Home Remedies That Work", www.healthline.com,25-9-2017، Retrieved 8-4-2019. Edited.
  2. "Irritable bowel syndrome", www.mayoclinic.org,17-3-2018، Retrieved 8-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Minesh Khatri (25-3-2018), "Irritable Bowel Syndrome"، www.webmd.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.
  4. Barbara Bolen (30-12-2018), "Medications for Irritable Bowel Syndrome With Diarrhea"، www.verywellhealth.com, Retrieved 8-4-2019. Edited.