كيفية العلاج من الوسواس القهري

كتابة - آخر تحديث: ٢٠:٣٢ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٨
كيفية العلاج من الوسواس القهري

الوساوس

يعاني الكثير من الأشخاص من تَردّد فكرةٍ ما أو أغنيةٍ ما في الدماغ فيشعر بالضيق منها، ولكنها لا تلبث طويلاً إلّا وتختفي وحدها، وهنا يكون الأمر طبيعيّاً ولا خوف منه؛ فالحياة مليئةٌ بالمشاكل والهموم التي يحاول العقل الباطن التنفيس عنها من خلال هذا التصرّف الطبيعيّ، ولكن تكمن المشكلة في بعض الحالات عندما تصبح هذه الفكرة تتردّد بشكلٍ كبير في الدماغ ولا يمكن التخلّص منها، أو ارتباطها ببعض التصرّفات التي تتبعها، وهذا ما يُدعى بالوسواس القهري، فما هو الوسواس القهري؟ وكيف يمكن علاجه؟[١]


الوسواس القهري

هو مرض عضويّ ونفسيّ يصيب الجسم؛ حيث تتردّد فكرة معينة في رأس المصاب بشكلٍ قويّ وخارجٍ عن السيطرة، فلا يستطيع التخلّص من هذه الفكرة أو تصحيحها، وتؤثّر في سير حياته بشكلٍ سلبي، مثل: الخوف من الموت، وبالتالي يُصبح الشخص مكتئباً وخائفاً من حياته، أو قد تكون هذه الفكرة مرتبطة بتصرّفات تتبعها كغسل اليدين بعد كلّ مصافحةٍ، أو إغلاق الباب عدّة مرات بسبب الشكوك التي تُراود العقل بعدم إغلاقه وهكذا. ولا بُدّ من التفريق بين الوسواس القهري والمخاوف الطبيعيّة التي يُعاني منها الشخص؛ فالوسواس القهري يؤثّر في أعصاب المصاب ويجعل تصرّفاته من غير معنى ولا مغزى وهو يعي ذلك ولكن لا يستطيع التخلّص منها؛ فالرّأي الطبي في مرض الوسواس القهري أنه خلل يصيب مناطق مُعينةٍ في المخ ممّا يؤدّي إلى عدم قدرته على التعامل مع فكرةٍ ما أو تصرّفٍ معين، ولا يقتصر المرض على فئةٍ معينةٍ أو عمرٍ معينٍ وإنما الجميع معرّض للإصابة به في أيّ وقتٍ.[٢]


طرق علاج الوسواس القهري

هناك من يربط الوسواس القهري بأسبابٍ عضويةٍ والبعض يربطها بأسبابٍ نفسيّةٍ، لذلك فإنّ العلاج يحتاج إلى الشقين العلاج النفسيّ والطبيّ، ومن طرق العلاج:[٣]

  • يصف الطبيب في الغالب بعض الأدوية المضادة للاكتئاب؛ حيث تعمل على رفع نسبة السيروتونين وبالتالي تخفف الاكتئاب والقلق، وبعض الأدوية التي تعالج الأمراض النفسيّة، وقد تحتاج هذه الأدوية إلى فترةٍ طويلة لتبدأ النتائج في الظهور لذلك لا بُدّ من الصبر والمتابعة.
  • تغيير بعض العادات السلوكيّة لدى المصاب؛ فالوسواس القهري مرتبط بتصرفاتٍ وسلوكيات معينةٍ، وعندما يقوم المصاب بتغيير نمط سلوكه يعتاد الدماغ على السلوكيات الجديدة ويرسخها في العقل الباطني وبالتالي يخفّ الوسواس، وفي الغالب ينصح الطبيب المريض بممارسة الأعمال المحبّبة للإنسان وخاصةً عندما يكون حزيناً أو مكتئباً ليقوم الدماغ بالرّبط بين السعادة وهذه التصرفات.
  • الاستماع إلى القرآن الكريم والالتزام بأداء الصلاة في المسجد ومع الجماعة، والإكثار من ذكر الله تعالى؛ فكلّها تعمل على طرد الوساوس ومداخل الشيطان.


المراجع

  1. "Obsessive-compulsive disorder (OCD)", www.mayoclinic.org, Retrieved 12-7-2018. Edited.
  2. "What Is Obsessive-Compulsive Disorder?", www.psychiatry.org, Retrieved 12-7-2018. Edited.
  3. Hannah Nichols (18-1-2018), "What is obsessive-compulsive disorder?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-7-2018. Edited.