كيفية العناية بالبشرة الجافة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٣ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٨
كيفية العناية بالبشرة الجافة

البشرة الجافة

يتعرض الكثير من الناس على اختلاف أعمارهم إلى جفاف البشرة، وهي تُعتبر مشكلةً منتشرةً بكثرة إذ تتسم بظهور قشور خفيفة على سطحها، وقد يكون ملمسها خشناً أيضاً مع وجود حكة في بعض الأحيان، فالبشرة الجافة تنتج عادةً عندما تنقص الرّطوبة في الجلد، وذلك بسبب تأثرها بعدّة عوامل من أهمها: العوامل الجوية سواء كان الطقس حاراً أو بارداً، وكثرة استعمال المنظفات المنزلية القائمة على مواد كيميائية قاسية على البشرة، وغيرها الكثير، وقد لا يُعدّ جفاف البشرة من المشاكل الخطيرة؛ ولكنّها تُشعر صاحبها بحالة من القلق وعدم الارتياح، لهذا فهناك العديد من النّصائح التي يُوصى باتباعها، للحصول على عناية مناسبة للبشرة الجافة، كما أنّ الطبيعة زاخرة بالمواد التي تُخفّف من هذه المشكلة.[١]


وصفات طبيعية للعناية بالبشرة الجافة

هناك العديد من الوصفات الطبيعية التي تُوصف للعناية بالبشرة الجافة، ومنها ما يأتي:

وصفة الزبادي

يُعدّ الزبادي من المواد المفيدة للبشرة الجافة، وذلك بسبب احتوائه على خصائص مضادة للأكسدة، ومضادة للالتهابات بحيث ترطب البشرة وتمنع جفافها أكثر، كما تزيل الشعور بالحكة إن وجدت، والطريقة هي:[٢]

  • المكوّنات:
    • نصف كوب من الزبادي.
    • ثلاث ملاعق كبيرة من البابايا المهروسة.
    • بضع قطرات من العسل.
    • بضع قطرات من الليمون.
    • وعاء للخلط.
  • طريقة التحضير:
    • يُحضر الوعاء، وتُوضع المكوّنات بداخله.
    • تُخلط المكوّنات جيداً.
    • يُوضع الخليط على البشرة الجافة، ويُترك عليها لمدّة 10 دقائق.
    • تُغسل البشرة بالماء البارد.
    • تُكرّر الوصفة مرةً في الأسبوع.


وصفة زيت جوز الهند

يُعدّ زيت جوز الهند من الزيوت التي يُفضّل استعمالها للبشرة الجافة؛ وذلك بسبب احتوائه على أحماض دهنية تزيد من رطوبة البشرة، كما يساعد على إزالة الطبقة المتقشرة على سطحها، والطريقة هي:[١]

  • المكوّنات:كمية مناسبة من زيت جوز الهند.
  • طريقة التحضير:
    • يُوضع بعض من زيت جوز الهند على البشرة الجافة ويُترك عليها طوال الليل.
    • تُغسل البشرة في صباح اليوم التالي.
    • تُكرّر الوصفة بانتظام في الليل.


وصفة الأفوكادو

يعمل الأفوكادو على ترطيب البشرة الجافة، وجعلها ناعمة وذلك بسبب ما يحتويه من أحماض دهنية، وفيتامينات، ومضادات أكسدة تساعده على ذلك، والطريقة هي:[٢]

  • المكوّنات:
    • نصف حبة من الأفوكادو الناضج.
    • نصف كوب من العسل.
    • وعاء للخلط.
  • طريقة التحضير:
    • يُوضع لُب الأفوكادو في الوعاء ويُهرس جيداً.
    • يُضاف العسل إلى مهروس الأفوكادو، وتُخلط المكوّنات للحصول على خليط متجانس.
    • يُوضع الخليط على البشرة الجافة ويُترك عليها لمدّة 15 دقيقة.
    • تُغسل البشرة بالماء.
    • تُكرّر الوصفة مرةً أو مرتين في الأسبوع.


نصائح للعناية بالبشرة الجافة

هناك العديد من النصائح التي يُوصى بتطبيقها للعناية بالبشرة الجافة، ومنها ما يأتي:[٣]

  • تجنب الماء الساخن: يُعدّ الماء الساخن من الأمور التي تؤذي البشرة وتُسبّب لها مزيداً من التشقق، لذا يُوصى بأن تكون مياه الاستحمام دافئة وليست ساخنة، وأن لا تزيد مدّة الاستحمام عن 10 دقائق؛ وذلك للمحافظة على رطوبة البشرة وتقليل تعرضها للجفاف.
  • تقشير البشرة: يُعتبر تقشير البشرة من الإجراءات المهمة في روتين العناية بها، على أن يتمّ ذلك مرتين أسبوعياً، والبشرة الجافة تحتاج إلى عناية أكثر من غيرها، لذا لا بدّ من اختيار نوع مقشر مناسب لها بحيث لا يحتوي على أيّ حبيبات قاسية، منعاً لتهيجها وعلى أن يتمّ التقشير بلطفٍ بعيداً عن الفرك الشّديد.
  • اختيار غسول مناسب: يُوصى باستعمال غسول مناسب للبشرة الجافة، بحيث لا يحتوي في تركيبه على أيّ نوع من أنواع العطور، التي قد تهيج البشرة وتزيد من جفافها، إذ يُفضّل اختيار الأنواع التي تحتوي على مواد مرطبة طبيعية، كتلك التي تحتوي على زيت الجوجوبا، أو زيت الأفوكادو.
  • اختيار منتجات مناسبة للعناية بالبشرة: من المهم جداً اختيار منتجات للعناية بالبشرة الجافة، ولكن يجب مراعاة خلوها من مادة الكحول؛ لما لها من دور في زيادة جفاف البشرة وتهيجها، كما يجب الابتعاد عن المنتجات التي تحتوي في تركيبها على أيّ مواد حافظة أو عطور.
  • ترطيب البشرة: بما أنّ البشرة الجافة تفتقر إلى الرّطوبة، لذا لا بدّ من ترطيبها باستمرار، وخاصةً بعد الاستحمام وذلك باستعمال مرطب ثقيل نوعاً ما، للمحافظة على الرطوبة الموجودة على سطح البشرة، ويُفضّل استعمال المرطبات التي تحتوي في تركيبها على مواد طبيعية كزيت جوز الهند، وزبدة الشيا.
  • شرب الماء: يُعتبر الماء ضرورياً جداً لإبقاء الجسم رطباً، وبالتالي المحافظة على رطوبة البشرة ومنع جفافها، لذا يجب الحرص على شرب 8 إلى 10 أكواب يومياً.
  • التغذية السليمة: من المهم جداً اتباع نظام غذائي سليم للمحافظة على رطوبة البشرة ومنع جفافها، وذلك يتمّ من خلال تناول الأغذية التي تحتوي على العناصر الغذائية الضرورية، لترطيب البشرة مثل أحماض أوميغا 3 والتي تكثر في: الجوز، والسلمون، وبذور الكتان، وأيضاً فيتامين ج الذي يكثر في: الحمضيات كالبرتقال، والخضار ذات الأوراق الدّاكنة.
  • الحماية من أشعة الشمس: أشعة الشمس مفيدة لصحة الجسم، ولكنّ التعرض لها بشكلٍ مفرط يعرض البشرة لمزيد من الجفاف، لذا يجب حمايتها من أشعة الشمس عند الخروج، وذلك بوضع واقي ذو معامل حماية مناسب بحيث يكون على الأقل 30، ويُفضّل لبس الملابس الواقية ذات الأكمام الطويلة التي تقي من أشعة الشمس الضّارة.


العوامل التي تسبب جفاف البشرة

هناك مجموعة من العوامل التي تؤثر سلباً على البشرة وتجعلها جافة، ومنها ما يأتي:[٤]

  • المناخ: يُعدّ المناخ من الأسباب الرئيسية لجفاف الجلد، سواء كان بارداً أو حاراً، ففي فصل الشّتاء عندما تكون درجات الحرارة متدنية، فإنّها تؤثر سلباً على رطوبة الجلد وتُفقده جزء كبير منها، ممّا ينتج عن ذلك تعرضه للجفاف، كما أنّ استعمال وسائل التدفئة المختلفة من مواقد حرارية، أو تدفئة مركزية، وغيرها له دور كبير في نقص معدل رطوبة البشرة، أمّا المناطق المناخية ذات درجات الحرارة العالية، فإنّها تحتوي على رطوبة منخفضة في الجو، ممّا يُفقد البشرة رطوبتها الطبيعية ويُعرضها للجفاف.
  • كثرة تعرض البشرة للماء: يُقصد بذلك الإفراط في عدد مرات الاستحمام، أو كثرة استعمال برك السباحة التي تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الكلور، فعند وقوع الماء على سطح البشرة فإنّه بلا شك يتعرض للتبخر، ساحباً معه الكثير من الزيوت الطبيعة المهمة لترطيب البشرة ممّا يعرضها بكلّ سهولة للجفاف.
  • التقدم في السن: عندما يبدأ الإنسان في مرحلة الشيخوخة، فإنّ البشرة تهرم وتصبح أرق من ذي قبل، وبنفس الوقت غير قادرة على الاحتفاظ بالرطوبة في الجلد بكميات كبيرة كما كانت في وقت الشباب، وعندها تبدأ البشرة بالجفاف خاصةً في بداية الخمسينات والستينات.
  • التعرض المفرط لأشعة الشمس: يُسبّب كثرة التّعرض لأشعة الشّمس، وخاصة فوق البنفسجية الضّارة تلفاً كبيراً للبشرة، إذ يُسبّب لها ظهور التجاعيد كما تُسبّب فقدانه لكمية كبيرة من الزيوت الطبيعة الموجودة على سطحها، ممّا يُعرضها بلا شك للجفاف.
  • بعض الأدوية: هناك بعض الأدوية التي يضطر الفرد لتناولها بسبب إصابته ببعض الأمراض، والتي قد تُسبّب بعض الآثار الجانبية السيئة، كتقليل نسبة الرطوبة في الجلد، وبالتّالي تعريض البشرة للجفاف، ومن هذه الأدوية: أدوية الكوليسترول، ومدرات البول.
  • الإصابة ببعض الأمراض: قد يتعرض الجسم لبعض الأمراض الجلدية التي تُسبّب له الجفاف، مثل: الصدفية، والتهاب الجلد التأتبي، وأمراض الكلى.
  • الصابون والمنظفات: إنّ استعمال الصابون والمنظفات، يُعدّ من الأسباب المهمة لجفاف البشرة، فهو يعمل على سحب جزئيات الماء معه عند غسل البشرة ممّا يُعرضها للجفاف.


المراجع

  1. ^ أ ب "16 DIY Home Remedies for Dry Skin", www.homeremediesforlife.com, Retrieved 2018-11-21. Edited.
  2. ^ أ ب "Home Remedies for Dry Skin", www.top10homeremedies.com,2016-1-14، Retrieved 2018-11-22. Edited.
  3. "How to Treat Dry Skin Naturally", www.wikihow.com, Retrieved 2018-11-21. Edited.
  4. Heather Brannon, MD, "Causes of Dry, Itchy, and Flaky Skin"، www.verywellhealth.com, Retrieved 2018-11-21. Edited.