كيفية المحافظة على صحة الإنسان

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ١٧ أغسطس ٢٠١٦
كيفية المحافظة على صحة الإنسان

المحافظة على صحة الإنسان

الصحة هي نعمة من أعظم النعم التي أعطاها الله للإنسان، ولعل من يُدرك حقيقة هذه النعمة هم المرضى المطروحون في الأسرّة والذين يعانون الألم ليلاً ونهاراً، لذلك يجب على الإنسان أن يهتم بصحته أفضل اهتمام، وأن يجعل هذا الاهتمام من أولويّات حياته، في هذا المقال سنتحدث عن طرق المحافظة على صحة الإنسان.


كيفيّة المحافظة على صحة الإنسان

  • الحفاظ على المزاج الجيّد دوماً والتمتع بالإيجابيّة في كل التصرفات، للحفاظ على سعادة الإنسان وسلامة قلبه من الهموم والمشاكل وبالتالي الأمراض، فمن المعروف أنّ المشاكل هي أحد أكبر مسببات الأمراض.
  • الحرص على الحركة والنشاط قدر الإمكان، حيث أثبتت إحدى الدراسات التي أجريت عام 2009 أنّ الأشخاص الذين يبقون في أماكنهم بلا حراك لفترة طويلة معرضون للوفاة المبكرة بشكل أكبر من الاشخاص الذين يتحركون باستمرار، لذلك ينصح الأطباء الإنسان بالحرص على التحرك على الأقل كل 45 دقيقة للتمتع بصحة جيّدة.
  • التعرض يومياً لأشعة الشمس، لإمداد الجسم بالطاقة والحيوية والنشاط ومساعدته على أداء وظائفه الحيوية.
  • شرب كميّة مناسبة من الماء يوميّاً فالماء هو المكوّن الأساسي لجسم الإنسان، وبه يستطيع الإنسان إنجاز كافة نشاطاته اليوميّة بحيويّة ونشاط، لذلك ينصح الأطباء بشرب 8 كؤوس يومياً على الأقل.
  • أخذ حمام الماء البارد لتعزيز جهاز مناعة الإنسان وزيادة نشاطه، كما أنها تساهم في زيادة إفراز الجسم لمضادات الأكسدة الضروريّة لصحة الإنسان، لذلك يُنصح بأخذ حمام مائي بارد لمدة لا تتجاوز الخمس دقائق.
  • ممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على الوزن المثالي للإنسان، ولزيادة قدرة الجسم على مقاومة السرطان، وكذلك لحمايته من مرض هشاشة العظام.
  • اتباع نظام غذائيّ صحيّ يحتوي على كافة العناصر الأساسيّة اللازمة للإنسان مثل الخضار والفواكه واللحوم والأسماك والحبوب والمكسرات، والابتعاد عن الإفراط في تناول الأطعمة زيادة عن حاجة الإنسان، وعدم الإكثار من الحلويات واستبدالها بسلطة الفواكه اللذيذة.
  • بناء العلاقات الطيبة مع الناس وتوطيد العلاقات الاجتماعيّة، فعدا عن أن العلاقات الاجتماعيّة تضفي جواً من البهجة والمحبة بين الناس فهي أيضاً تحسّن صحة الإنسان بشكل كبير، حيث أثبتت الدراسات أنّ احتمالات الإصابة بأمراض القلب تزيد بنسبة 50% لدى الأشخاص الذين لا يملكون صداقات أو علاقات اجتماعيّة.
  • الإكثار من تناول الثوم بشكلٍ يومي، حيث إنّ الثوم يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي تعزّز مناعة الإنسان، كما أنّ له القدرة على تقليل احتماليّة الإصابة بأمراض القلب وكذلك تخفيض معدل الكولسترول في الدم.