كيفية الوصول إلى قلب المرأة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٢ ، ٢ فبراير ٢٠١٧
كيفية الوصول إلى قلب المرأة

الوصول إلى قلب المرأة

يعتقدُ العديد من الرجالِ أنّ الغزلَ والمديحَ هما أفضلُ الطرقِ وأسهلها للوصولِ إلى قلب المرأة، بينما يرى رجالٌ آخرونَ أنّ المرأة لغزٌ يَصعُب التعامُل معه وفهمُه بسهولةٍ ويسرٍ؛ فبعضُهنَّ جميلاتٌ يحبذنَ أن يمدحَ الرّجال جمالهنَّ للوصولِ إلى قلبهنَّ، في حين أنَّ بعضهنَّ يتمتعنَ بالذكاء فيكرهنَ أنْ يقومَ أحدُ الرجالِ بادّعاء معرفةِ شيءٍ وهو لا يعرُفه أمامَهنَّ، أو أنْ يخدعَهنَّ للوُصول إلى قلبِهنَّ.


توجد العديدِ من الصفاتِ لدى النساءِ التي يَصعُب على الرجل فَهْمها وإدراكُها إلا من خلالِ دراساتٍ نفسيّة ومُعاملاتٍ يوميّة؛ فهناك القويّة، والماديّة، والمغرورة، والحنونة، والساذجة، ومع ذلك فإنّ جميعَ النساءِ تشتركن بمفاتيحَ معيّنةٍ للوصولِ إلى قلبهنَّ بسهولة، أهمّها ما سنعرّفكم عليه في هذا المقال.


كيفيّة الوصول إلى قلب المرأة

الاحترام

تُحِبّ المرأة الرجلَ الذي يُعاملُها ويُحدّثها باحترام، كما أنّها تنجذبُ نحو من يُعامل الناس باحترامٍ أيضاً، فلا يحقّرُ أو يُقلّل من قَدرِ أحدٍ، وإنّما يُشعِر كلّ من يعاملهُ بأنّه إنسانٌ له أهميّة وكيانٌ ووجود، ولا فرقَ بين غنيّ وفقير، وضعيفٍ وقويّ، وموظّف وعاملٍ، فَهُم جميعُهم بشرٌ لهم احترامُهم وشأنُهم في الحياة، كما أنّ الرجلَ يستطيعُ كسب قلب الفتاة بسهولةٍ عندما يحترم أحلامَها وطموحاتِها وأهدافَها في حياتها.


الإنصات لها

صفةُ الاستماعِ إلى الآخرين من أهمّ الصفات التي تنُمّ عن شخصيةِ الفرد ومدى تقدّمه، فالمرأةِ في غالب الأحيان تُحبّ الرجلَ الذي يَسمعها ويحرصُ على فَهم مشاعرِها ومشاكلها، لذلك يجب أن يكونَ الرجلُ مُنصتاً حسناً لها حتّى يُصبح أقربَ شخصٍ تَلجأ إليه أثناءَ غضبها وشكواها وحاجاتِها وأخطائِها ومشاكلها.


المجاملات والإطراء

المجاملة والمديح من مفاتيحِ الوصول إلى قلب المرأةِ؛ فالنساء يَعشقنَ من يمدَح صفاتهنَّ الجميلةِ والجذابةِ كالأناقةِ والجمال والترتيب والأخلاق، لأنّ ذلك يُعزّز ثقتَهنَّ بأنفسهِنَّ، لكن يجبُ الحرصُ على عدم المبالغةِ في المديح أو الكذب أثناء المجاملة.


الاهتمام بها

المرأة تنجذب نحو الرجل الذي يهتمّ بها، فيسألُ عنها، ويحاولُ معرفةَ ما تُحبّه وما تكرهه، كما أنّ مشاركةَ الرّجلِ اهتماماتِ المرأةِ وسيلةٌ جيّدة لكسب قلبها؛ فإذا كانت من مُحبّي الأفلام الرومانسيّة مثلاً، يُمكن أن يشاركَها الرجل حضورَ فيلم رومانسيّ، أو أن يدعوها إلى السينما لذاتِ الغاية.


إشعارها بمكانتها الخاصّة

رجوعُ الرجل إلى المرأةِ أثناءَ اتّخاذ قرارتِه، والأخذُ برأيها وحكمتِها ومشورتِها في حلّ مشكلاته وقضايا حياته، يجعلُها تشعرُ بأنّها مميزةٌ واستثنائيّة في حياته الشخصيّة، وأنَّ لها مكانةً خاصّة في قلبه، فيزيدُ حبّها له.


مساندتها ودعمها

تنجذبُ المرأةُ للرجل الذي يُساندُها ويدعمها في حياتها، ويقفُ معها في أسوءِ حالاتِها، فهي دائماً بحاجةٍ إلى يدِ العون والسندِ في أمور حياتها الخاصّة والعامّة.