كيفية الوضوء الصحيح والصلاة الصحيحة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٠ ، ٢٧ نوفمبر ٢٠١٦
كيفية الوضوء الصحيح والصلاة الصحيحة

الصّلاة

الصّلاة أهمّ ركنٍ من أركان الإسلام، ومن أهمّ الرّكائز الّتي على المؤمن تعلّمها ليستَشعر بإيمانه ويتقرّب من الله تعالى بالدّعاء والرّجاء، وتَزيد أهمّيتها كونها عَموداً يَعتمد عليه باقي عمل المُسلم الصّالح؛ فهي أوّل ما يُحاسب عليه المسلم يوم القيامة، فإن صَلحت صلاته صلح باقي عمله. لِتكون صَلاةُ العبد مَقبولةً لا بدّ مِن الوُضوء بشكلٍ صحيحٍ باتّباع مجموعةٍ من الخطوات أمرنا بها رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.


كيفيّة الوضوء الصّحيح

  • النيّة القلبيّة للوضوء.
  • التّسمية، وذلك بأن يُسمّي قائلاً (بسم الله الرّحمن الرّحيم).
  • غسل الكفّين ثلاث مرّات.
  • المُضمضة ثلاث مرّات.
  • استنشاق الماء ثلاث مرّات ويُسنّ أن يُبالغ بالاستنشاق.
  • غسل الوجه ثلاث مرّات.
  • غسل اليدين إلى المِرفقين ثلاث مرّات ابتداءً باليد اليمنى.
  • مسح مُقدّمة الرّأس مرّةً واحدةً.
  • مسح الأذنين مرّةً واحدةً بما تبقّى من ماءٍ على اليدين من مسح الرأس.
  • غسل الرّجلين حتّى الكعبين ثلاث مرّاتٍ ابتداءً باليُمنى.


كيفيّة أداء الصّلاة الصّحيحة

  • النيّة للصّلاة.
  • التوجّه تجاه القبلةِ وقول تكبيرة الإحرام رافعاً يديه حذو أذنيه.
  • قراءة دعاء الاستفتاح: (باسمك اللّهمّ وبحمدك، تبارك اسمك، تعال جدّك، ولا إله غيرك).
  • البدء بالتّعوّذ من الشّيطان قائلاً: (أعوذ بالله من الشّيطان الرّجيم)، ثمّ قراءة سورة الفاتحة متبوعةً بسورةٍ قصيرةٍ من سور القرآن الكريم في الرّكعة الأولى والثّانية من صلاته، والامتناع عن قراءة سورةٍ قصيرةٍ بعد الفاتحة في الرّكعة الثّالثة أو الرّابعة من الصّلاة.
  • ثني الظّهر للرّكوع مع قول: (الله أكبر)، ثمّ قول: (سبحان ربّي العظيم) ثلاث مرّات، ثمّ الوقوف باستقامة مع قول: (سمع الله لمن حمده)، وإكمال القول عند الوقوف: (ربّنا ولك الحمد).
  • النّزول للسّجود مع التّكبير، ثمّ قول: (سبحان ربّي الأعلى) ثلاث مرّاتٍ عند السّجود، ثمّ الجلوس مع وضع اليدين على الفخدين، والسّجود مجدّداً مع التّكبير وقول: (سبحان ربّي الأعلى) ثلاث مرّاتٍ عند السّجود، ثمّ الوقوف باستقامةٍ لتتمّ الرّكعة الأولى من الصّلاة.
  • صلاة الرّكعة الثّانية بالخطوات السّابقة نفسها باستثناء قراءة دعاء الاستفتاح والتّعوّذ من الشّيطان، وقراءة سورة مختلفة بعد سورة الفاتحة، ثمّ الجلوس بعد الانتهاء من السّجود الثّاني ووضع اليدين على الفخذين مع رفع السبّابة وقراءة دعاء التّشهّد: (التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله)، وإكمال قراءة الصّلاة الإبراهيميّة إن كانت الصّلاة مكوّنةً من ركعتين فقط (اللهم صلّ على محمد وعلى آل محمد كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد) والتّسليم عن اليمين وعن الشّمال.
  • إن كانت الصّلاة كصلاة المغرب ثلاث ركعاتٍ أو كصلاة الظّهر والعصر والعشاء أربع ركعاتٍ، فيتمّ الوقوف بعد قراءة دعاء التّشهّد وإكمال باقي عدد الرّكعات من دون قراءة سورةٍ قصيرةٍ بعد سورة الفاتحة، وإكمال الصّلاة بالخطوات السّابقة.