كيفية تحضير الصابون السائل

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢٩ ، ٢٠ مارس ٢٠١٦
كيفية تحضير الصابون السائل

الصابون السائل

يعدّ الصابون مادةً أساسيةً وضروريةً في كلٍ مكان يتواجد فيه الإنسان؛ حتى يستطيع تغسيل يديه أو حتى وجهه، بالتالي التخلص من الجراثيم والميكروبات التي يسبب تراكمها العديد من الأمراض والمشاكل الصحية، سواء قبل تناول الطعام أو بعد الخروج من الحمام، أو خلال العمل، والصابون هنا أنواع مختلفة، وقد يكون سائلاً وقد يكون صلباً.


وهناك فرق كبير بينهما يتحكم فيه نسبة المادة القلوية، وهنا تحديداً سوف نتحدث عن الكيفية التي يتمّ بها تحضير الصابون السائل تحديداً، وهو أفضل للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في البشرة كالحساسية؛ لأنّه لا يحدث أي تشققات جلدية، ويمكن استخدامه بسهولة، إضافةً إلى عدم انزلاقه بين اليدين.


تحضير الصابون السائل

المكوّنات

نحتاج هنا إلى المكوّنات والأدوات التالية:

  • وعاء كبير الحجم.
  • وعاء يحتوي على مجموعة من رقائق الصابون.
  • أوعية خاصة لتخزين وحفظ الصابون، بشرط أن تحتوي على مضخة يدوية العمل.
  • ملعقة للتقليب والتحريك.
  • كوب على سطحه تدرجات قياسية.
  • مبشرة.
  • كمية من الجليسرين.
  • قطعة من الصابون.
  • كوب من الصابون الصلب، بشرط أن يكون معروفاً، ورائحته جميلة.
  • عشرة أكواب من الماء.


خطوات التحضير

  • بشر الصابون ووضعها بداخل الوعاء المخصص للتحضير، بحيث يكوّن قطعاً صغيرة وناعمة وذات شكل متعرج.
  • تغطية الوعاء بعد الانتهاء، علماً بأنّ حجم الصابون بعد البشر سوف يزداد لتعبئ أربعة أكواب على شكل رقائق.
  • تفريغ الصابون من الوعاء ووضعها في آخر أكبر حجماً.
  • خلط الجليسرين والرقائق والماء معاً، ووضعها في قدرٍ على نار هادئة ومنخفضة، مع تقليبها وتحريكها بشكلٍ مستمر؛ حتى يذوب الصابون تماماً، علماً بأنّ هذا لا يتطلب أكثر من عدة دقائق قد لا تتجاوز الدقيقتين.
  • ترك الصابون الذائب حتى يبرد تماماً.
  • سكب الصابون الناتج في أوعية التخزين، وهنا يمكن استخدام القمع لتجنب ضياع أي كميات منها.


والجدير بذكره أنّ الحصول على سائل بتركيز خفيف جداً أو العكس ينتج عن عدم استخدام كميات دقيقة؛ لذلك في حال كان خفيفاً يجب مضاعفة الكميات المستخدمة، تحديداً الصابون بإضافة كوب آخر، والجليسرين بإضافة ملعقة أخرى، وترك الخليط الناتج عن الإضافة ليلة كاملة؛ حتى يبرد تماماً ويشكل خليطاً متماسكاً، علماً بأنّ المكوّنات والكميات المذكورة سابقاً ينتج عنها حوالي لترين من الصابون السائل، ويمتاز ببقائه لمدة طويلة دون أن يتلف، كما أنّه غير مكلف ومكوّناته بسيطة ومتوافرة، ويستخدم لأكثر من غرض في التنظيف.