كيفية ترويض الخيل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٧ ، ١١ يناير ٢٠٢١
كيفية ترويض الخيل

كيفية ترويض الخيل

يحتاج مروّض الخيول إلى فهم طبيعة الحصان ليتمكّن من ترويضه بسلاسة، وستكون مهمّة ترويض الحصان البري أسهل إذا أحكم المدرّب سيطرته عليه من البداية، وعامله بلطف، وساعده على تقبّل الأدوات المستخدمة أثناء التدريب من خلال السماح له بشمّها ولمسها حتى يعتاد على وجودها، وفيما يأتي أهمّ الأمور الواجب على مدرّب الخيل القيام بها لترويض الحصان بعد تهدئته وتعويده على وجود الإنسان بالقرب منه:[١]

  • تركيب الرسن: يمكن تركيب الرسن على رأس الحصان، ثمّ ربطه وتثبيته بحيث يمكن تعديل طوله بسهولة، فعند اقتراب الحصان لتفحّص وشمّ الرّسن يُوضع الجزء المرتخي من الرّسن تحت الفكّ، وتدار العصا بحيث يوضع الرّسن على رأس الحصان، وبعد ذلك يُشدّ الرّسن، ويُراعى وضع الحصان في هذه المرحلة في غرفة فارغة حتى لا يؤذي نفسه أثناء حركته.
  • تعليم الحصان تقبّل اللّمس: يحتاج الحصان البري لفترة حتى يتقبّل لمس المروّض لأجزاء جسمه، ويكون ذلك عن طريق ربط شعر الذيل بعقدة وتمرير حبل الرسن من خلالها، وشدّه وربطه بحيث يصبح رأس الحصان مشدوداً باتّجاه منتصف الجسم، فيصبح الحصان غير قادر على الحركة، وعندها يبدأ المدرّب بلمس أجزاء جسم الحصان بالعصا إلى أن يعتاد على ذلك فلا يبدي المزيد من المقاومة، ومن المتوقّع أن يصبح جسم الحصان دافئاً ومتعرّقاً نتيجة ما بذله من جهد في مقاومة المروّض، لذلك يمكن مكافأة الحصان بعد ذلك بالتربيت عليه بلطف حتى يبرد جسمه.
  • تدريب الحصان على المشي خلف المروّض: بعد أن يتقبّل الحصان لمس المروّض لأجزاء جسمه وأرجله يصبح من السهل أن يطيعه ويمشي باتّجاه شدّ الرّسن، أمّا إذا لم يستجب الحصان لذلك فقد يلجأ المدرب لخطوة إضافية، ويكون ذلك عن طريق لفّ طرف حبل الرّسن حول فكّ الحصان، وربطه على الأنف، وسحبه حتى يستجيب الحصان، ويتحرّك للأمام، أو اليمين، أو اليسار حسب رغبة المروّض.
  • تدريب الحصان على المشي ضمن دائرة: يمكن استخدام السّوط لتدريب الحصان على المشي على شكل دائرة، ويكون ذلك عن طريق الاقتراب من الحصان، وتهدئته حتى يسمح للمروّض بلمس عرفه، ثمّ تمرير سوط طويل من ظهر الحصان وكتفه حتى يصل إلى الرّأس من الجهة البعيدة عن المروّض، والضرب بالسّوط بلطف وزيادة قوة الضربة تدريجياً حتى يخطو الحصان باتّجاه المروّض، وبتكرار ذلك سيضطرّ الحصان المشي حول المروّض على شكل دائرة.
  • تركيب عدّة الحصان واستخدامها لتوجيهه: يتوجّب على المروّض اختيار عدّة حصان مناسبة ومريحة وتثبيتها بما في ذلك الشكائم، وتمرير العنان للخلف بحيث يمرّ على جانبيّ الحصان وسحبه ليتحرّك، ويمكن استخدام السّوط لتعزيز استجابة الحصان ودفعه للمشي.
  • تدريب الحصان على الاستجابة للأوامر الصوتية: يمكن تدريب الحصان على إطاعة بعض الأوامر الصوتية عندما تتزامن مع شدّ العنان، فعلى سبيل المثال يمكن للمدرّب أن يشدّ العنان للخلف لإيقاف الحصان مع لفظ كلمة "قف" في الوقت ذاته، لترتبط الكلمة في ذهن الحصان مع الأمر الواجب تنفيذه، وإذا حاول الحصان المضي للأمام يتوجّب على المروّض تركه يخطو عدّة خطوات وتكرار الأمر مع شدّ العنان للخلف بقوة أكبر لإجباره على التوقّف، ويُكرّر التدريب حتى يتعلّم الحصان الوقوف بهدوء والانتظار حتى تصدر له أوامر أخرى.
  • تعليم الحصان عدم سحب حبل الربط: يمكن تدريب الحصان على الوقوف بسكون عندما يكون مربوطاً، وعدم محاولة سحب الحبل حتى وإن كان يشعر بالخوف، وذلك عن طريق لفّ حبل عند المنتصف حول ظهر الحصان في موضع تركيب السرج تحديداً، وتمرير طرفيه بين أرجل الحصان الأماميّة، ثمّ ربطه بحلقة الرّسن خلف الفكّ، ولذلك عندما يشعر الحصان بالرّغبة بالحركة للخلف سيشتدّ الضّغط على الحبل، ويشدّ على عظمة الظهر، ممّا يخيف الحصان ويجعله يشعر بالألم فيعود للأمام، ومع تكرار المحاولة سيتعلّم الحصان عدم سحب الحبل.

وللتعرّف على أدوات الخيل، يمكنك قراءة مقال أدوات الخيل، ولمعرفة كيفية تدريب الخيل، يمكنك قراءة مقال طريقة تدريب الخيل.


ترويض الخيل الصغير

يفضّل الكثير من مدرّبي الخيل البدء بترويض الحصان الصغير قبل أن يُفطم؛ وذلك لأنّه يسهل اكتساب ثقته في هذه المرحلة، وللبدء بالترويض يجب اختيار مكان مريح للحصان مثل الإسطبل، ومراعاة أن لا تزيد فترة كلّ جولة تدريب عن 10-15 دقيقة، ويمكن ترويض وتدريب الخيل الصغير باتّباع الخطوات الآتية:[٢]

  • البدء بفرك رّأس المهر، وعنقه، وأذنيه بيد المروّض عدّة دقائق لبضعة أيام حتى يعتاد على ذلك ويتوقّف عن المقاومة.
  • استخدام حبل القيادة لفرك رّأس المهر عدّة مرّات، واستبدال الحبل بعد ذلك بالرّسن حتى يعتاد الحصان عليه ويقف بهدوء.
  • وضع الرّسن حول رأس المهر وإزالته عدّة مرّات، وعدم التعجّل والبدء بقيادة المهر حتى يعتاد على الرّسن تماماً.
  • تحريك المهر على كلا الجانبين تبعاً للاتّجاه الذي يسحبه به المروّض، وعندما يستجيب الحصان لذلك فإنّه سيوجّه رأسه بالاتّجاه المطلوب، ومراعاة تكرار ذلك عدّة مرّات.
  • التدرّج في تدريب المهر على المهارات الحركية، كالمشي في دائرة صغيرة، ثمّ في دائرة أكبر وهكذا، ومكافأته عندما يتمكّن من أداء أي حركة مهما كانت صغيرة.

ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول الخيل الصغير، يمكنك قراءة مقال اسم صغير الحصان.


إجراءات السلامة عند ترويض الخيل

يبيّن ما يأتي أهمّ إجراءات السلامة الواجب على مروّض الخيول مراعاتها واتّباعها عند التعامل مع الخيل:[٣][٤]

  • فهم آليات الدفاع الطبيعي لدى الخيول، والتمييز بين ردود فعل الحصان الناتجة عن العدوانية، وتلك الناتجة عن شعوره بالخوف أو الألم.
  • الاقتراب من الحصان من موقع آمن مثل جهة الكتف، وتجنّب الوقوف أمامه أو خلفه مباشرة، لأنّ هذه الأماكن تُعدُّ نقاطاً عمياء بالنّسبة له فلا يتمكّن من رؤيتها، ممّا قد يدفعه إلى أن يتفاجأ من وجود المروّض، فيلجأ إلى ركله مثلاً.
  • ربط الحصان وتقييد حركته أثناء أداء الأنشطة والمهام التي قد يعتبرها الحصان مزعجة مثل تنظيفه.
  • تجنّب التواجد بين الحصان وحاجز أو جدار، خاصّةً إذا كان الحصان غاضباً أو خائفاً.
  • التحرّك ببطء حول الحصان، وتجنّب القيام بحركات فجائيّة، لأنّ ذلك قد يربك الحصان، ولأنّ الحركة السريعة ترتبط لديه بالعقاب.
  • ترويض الحصان في مناطق مغلقة، ويفضّل اختيار حظيرة مستديرة الشّكل لهذا الغرض.
  • الحرص على بقاء الحصان واقفاً أثناء فكّ الرسن، وعدم السماح له بالحركة إلى أن يقف المروّض في مكان آمن لتجنّب الرّكل أو الدهس، مع مراعاة أن يكون وجه الحصان مواجهاً لجدار أو حاجز قبل إزالة الرّسن لمنعه من الهرب.
  • تجنّب لفّ حبل القيادة أو العنان حول يدين المروّض أو جسمه، لأنّ الحصان قد يندفع بعيداً ويسحب المروّض معه، وللسبب ذاته يجب عدم شبك اليدين بأحزمة الرّسن وحلقاته.
  • استخدام العقدة السريعة عند ربط الحصان لضمان القدرة على فكّها بسهولة.
  • ترك مسافة آمنة بين المروّض والحصان، بحيث لا تقلّ عن ثلاثة أمتار تقريباً، وذلك في حال عدم القيام بالأنشطة التي تحتاج للاقتراب منه أكثر من ذلك مثل تنظيفه.
  • ارتداء ملابس واقية ومعدّات السلامة، مثل: الخوذة، والأحذية الخاصّة لحماية قدم الإنسان إذا ضغط الحصان عليها بقوائمه، والتّأكّد أنّها ملائمة تماماً للمروّض.
  • وضع غذاء الحصان في وعاء، وعدم تقديمه باليد تجنّباً للتعرّض للعضّ، ولمعرفة كيفية تغذية الخيل، يمكنك قراءة مقال طرق تغذية الخيل.
  • مراقبة تصرّفات الحصان وقراءة لغة جسده، والتعامل معه بحذر عندما تظهر منه إشارات تدلّ على شعوره بالخوف، أو الارتباك، أو الغضب، أو العدوانية، ومنها:[٣][٥]
    • ضغط الحصان على أذنيه للخلف وهي مسطّحة.
    • فتح الحصان فمه، وكشفه عن أسنانه، ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول أسنان الحصان، يمكنك قراءة مقال كم عدد أسنان الحصان.
    • رفع الحصان إحدى أقدامه مع إرجاع أذنيه للخلف تمهيداً للركل.
    • الوقوف على الأرجل الخلفيّة ورفع الأرجل الأماميّة عن الأرض (بالإنجليزيّة: Rearing)، لأنّ ذك قد يدلّ على خوف الحصان.[٦]


ولمعرفة مزيدٍ من المعلومات حول الخيل، يمكنك قراءة مقال معلومات عن الحصان.


مراحل ترويض الخيول

تشير السجلّات الأثريّة إلى أنّ الإنسان بدأ بترويض واستئناس الخيول في السهوب الممتدّة من أوكرانيا إلى كازاخستان قبل 6,000 سنة تقريباً، ومنذ ذلك الوقت انتشرت ممارسة ترويض وتهجين الخيول البرية على نطاق واسع،[٧] إلّا أنّ البدايات اقتصرت على أسر الخيول وتربيتها، ثمّ تطوّر الأمر وبدأت محاولات الحصول على صفات معيّنة مرغوبة فيها عن طريق الاصطفاء الاصطناعي (بالإنجليزيّة: Selective breeding)، والسماح للخيول المدجّنة بالتّزاوج مع الخيول البريّة، وقد كانت نتيجة هذه الممارسات التي استمرّت لآلاف السنوات ظهور سلالات أنواع الخيول المختلفة التي نعرفها اليوم،[٨]ولمعرفة أنواع الخيول المختلفة، يمكنك قراءة مقال أنواع الخيول.


تتعدّد الفروقات التي يمكن ملاحظتها بين الحصان البريّ والحصان المروّض، وأهمّها أنّ الحصان المروّض قليل الشعور بالقلق، لذلك فهو لا يميل كثيراً للهرب، ويمكنه الاسترخاء بوجود الإنسان، ويتقبّل الحجز والتقييد، أمّا الحصان البري فإنّه يشعر بالخوف في عدّة حالات، وقد يتوتّر بشدّة عندما يكون قريباً من البشر، ويميل للهرب عند وجود أدنى منبّه أو مؤشّر للخطر، كما أنّه لا يتقبّل التقييد.[٩]


المراجع

  1. D. MAGNER, (1887), ART OF TAMING AND EDUCATING The Horse:, Michigan: Battle Creek, Page 22,23,92-97,99,100,103-106,116,117. Edited.
  2. Mark Russell, "Halter Breaking Your Horse"، www.uaex.edu, Retrieved 27-4-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Kris Hiney, "Training Horses Safely"، www.pods.dasnr.okstate.edu, Page 3,4, Retrieved 1-5-2020. Edited.
  4. Katherine Blocksdorf (1-12-2019), "Rules for Working Safely With Horses"، www.thesprucepets.com, Retrieved 1-5-2020. Edited.
  5. "Mastering Equine ", www.gov.mb.ca, Page 7,8, Retrieved 1-5-2020. Edited.
  6. "Horse Body Language", www.horses.extension.org,31-7-2019، Retrieved 1-5-2020. Edited.
  7. Alois Podhajsky, E. Cothran (12-2-2020), "Horse"، www.britannica.com, Retrieved 27-4-2020. Edited.
  8. Warren Gill, Doyle Meadows,James Neel, "Understanding Horse Behavior", www.4-h.org, Page 11, Retrieved 30-4-2020. Edited.
  9. "how to Train a Wild Mustang or Donkey", www.mustangcamp.org, Retrieved 27-4-2020. Edited.
995 مشاهدة